محافظاتمعان

معان: تصدعات وتشققات في 3 جسور تثير مخاوف السكان – فيديو

حسين كريشان

معان- أثارت تشققات وتصدعات ظهرت على أجزاء من خرسانة جسور “الدفاع المدني” و”مدخل بلدة الحسينية”، و”عنيزه” في محافظة معان، مخاوف سكان ومستخدميها، بعد أن أصبحت تشكل نقاط ضعف في البنية الإنشائية والخرسانية لهذه الجسور.
وقال مواطنون إن هذه الجسور، والتي أنشئت منذ عشرات السنوات وتربط مدینتي معان والعقبة، تعاني من ازدیاد التصدعات والتشققات وتوسعها، بشكل ظاهر للعیان على أعلى وأسفل قواعد هذه الجسور، الأمر الذي قد یؤثر على بنیانها وبالتالي  تكون معرضة للانهیار في أي لحظة.
واضاف ان هذه الجسور أصبحت تشكل لهم قلقا، ما يفتح الباب واسعا حول الحدیث عن مدى سلامتها وتحملها، خاصة وأن هذه الجسور تشهد حركة مروریة كثیفة یومیا.
وحذر سكان من احتمالیة ازدیاد وتوسع تلك التشققات والتصدعات، بفعل عوامل طبیعیة ولكثرة استخدامها، ما يسبب انهيارها في أي لحظة ویشكل ذلك خطرا على أرواح مستخدمیها وحدوث ما لا تحمد عقباه، خاصة وأنها تقع على طریق یشكل امتدادا للطریق الصحراوي الدولي.
وطالبوا الجهات الحكومية المسؤولة بضرورة أخذ الاحتیاطات اللازمة والإجراءات الاحترازیة وإعادة تأهیل لهذه الجسور ومعالجة خطرها مبكرا، من خلال إرسال لجان فنیة عاجلة ومختصة، لغايات الكشف عليها.
ويشير المواطن محمود الفناطسة إنه لاحظ  ظهور تصدع وتشققات بجوانب أسفل جسر الدفاع المدني، وتآكل الطبقة الإسفلتية الفوقية، ما يؤثر على بنيته الإنشائية والخرسانية، مؤكدا أن الأمر يحتاج إلى تدخل من الجهات المختصة للوقوف على خطورتها، ووضع حلول سریعة لمعالجتها حتى لا یتفاقم الموضوع، وبالتالي وقوع حدوث خسائر.
وطالب أحمد الشمري، بمعالجة وضع توسع التشققات والتصدعات في البنية الإنشائية التي تمت ملاحظتها على الجسور في مناطق معان والحسينية، من خلال الكشف عليها وإجراء صیانة دوریة لها، قبل تفاقم الوضع وحدوث ما لا تحمد عقباه، خاصة وأن هذه الجسور تشهد حركة مروریة كثیفة یومیا من شاحنات وقاطرات تحمل أطنانا ضخمة.
وشكا أحد مرتادي الطريق وهو عبدالله الجازي، من تهالك وتآكل أجزاء وأطراف من أسفل الجسر الواقع على الطريق الصحراوي بمنطقة لواء الحسينية، والذي بات يشكل خطرا على سلامة السير ومرتادي الطريق، كونه يشهد حركة كثافة مرورية، خاصة من قبل قطاع الشحن الثقيلة، مطالبا وزارة الأشغال العامة بضرورة الكشف على الجسر وصيانته، لما يشكله من أهمية في هذه المنطقة وإدخاله دائرة الاهتمام، قبل انهياره والتسبب بأذى للماره.
الى ذلك، أكد مدير أشغال محافظة معان المهندس وجدي الضلاعين إن جسم” جسر الدفاع المدني ” سلیم تماما، ولا یشكل أي خطورة نهائيا، مشيرا إلى أن التشققات الظاهرة على أجزاء من الجسر هي بالخلطة الإسفلتية ولیس في منشأة الخرسانة الإسمنتية لجسم الجسر.
واعتبر أن الحفر التي ظهرت على أجزاء منه، هي فواصل إنشائية وليست فواصل تمدد، مستبعدا أي خطر جراء ذلك. واكد أن الأمور بحاجة إلى عملیة ترقیع وصیانة بخلطة إسفلتیة ساخنة، لافتا أن العمل ما زال جاريا في منطقة تحويلة الجسر ضمن أعمال إعادة تأهيل الطريق الصحراوي التي تنفذ حاليا.
وأشار الضلاعين إلى أنه تم الكشف على الجسر مؤخرا، بعد ورود معلومات عن وجود مخاطر ظهرت على ذلك الجسر “الدفاع المدني” ، مؤكدا أنه” لو كان لدينا أي أدنى شك بخطورة الوضع القائم على الجسر لكان تم إغلاقه على الفور، ومنع السیر علیه واستخدامه، خاصة وأنه يتوفر طريق بديل”.
أما فيما يتعلق بجسري الحسينية وعنيزه الواقعين على الطريق الصحراوي، فأكد الضلاعين انه سيتم البدء بإجراء صيانة وإعادة تأهيل لهما من خلال عطاء الطريق الصحراوي، الذي يتم العمل به حاليا، بعد أن تم بدء العمل في أحد هذه الجسور وعمل التحويلات عليهما.  

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock