السلايدر الرئيسيمحافظاتمعان

معان: عشائر آل خطاب تمنح “عطوة اعتراف” بحادثة إصابة الطفل الخوالدة

حسين كريشان

معان– منحت عشيرة الخوالدة “من عشائر آل خطاب” في معان، مساء امس عطوة عشائرية باعتراف لمدة ثلاثة أشهر على خلفية اصابة ابنهم الطفل احمد الخوالدة بعيارات نارية من قبل اثنين من افراد مرتبات مكافحة المخدرات بمعان.

وترأس الجاهة الشيخ طراد الفايز بمشاركة عدد كبير من شيوخ ووجهاء العشائر من مختلف محافظات المملكة الى ديوان عشيرة الخوالده في مدينة معان.

وتقدم الشيخ الفايز بطلب عطوة اعتراف نيابة عن ذوي مرتبي مكافحة المخدرات بمعان على خلفية تسببهم باصابة الطفل احمد الخوالدة، حسب العادات والاعراف العشائرية المتبعة في المملكة.

وبعد التداول ما بين رئيس الجاهة العشائرية الشيخ “طراد الفايز ” وشيوخ العشائر من مختلف مناطق المملكة مع عشيرة الخوالده وقع  كتابة صك عطوة اعتراف لمدة ٣ اشهر من قبل شيوخ ووجهاء العشائر المشاركين في الجاهة، حيث اشترط على الجاهة في صك العطوة تحديد الاسم الكامل حسب دفتر العائلة وخمستهم في الدم، وتوقيع اقصى العقوبة على المتسببين بالحادثة.

وجاء في نص صك العطوة العشائرية أن الجاهة المؤلفة من شيوخ ووجهاء مختلف مناطق المملكة ومحافظة معان وعلى رأسها الشيخ “طراد الفايز” توجهت إلى مضارب “آل الخوالدة” لأخذ عطوة اعتراف عشائرية، حيث كان في استقبال الجاهة أبناء وذوو المصاب الطفل احمد الخوالده، إضافة إلى شيوخ ووجهاء محافظة معان، وبعد التداول تكرم آل الخوالده بإعطاء عطوة اعتراف عشائرية لصالح ذوي اثنين من افراد الامن وخمستهم في الدم لمدة ثلاثة اشهر إكراما لله وللرسول الكريم ولجلالة الملك والجاهة الكريمة وبكفالة كفلاء الوفا الشيخ عادل الرفايعة عن عشيرة الشوابكة والشيخ مسايل الذيابات عن عشيرة الخصبة.

وانتخب كل من الوزير السابق موسى المعاني والشيخ خالد كريشان كفلاء للدفا.

وتحدث باسم الجاهة الشيخ طراد الفايز، حيث أكد على ضرورة تحقيق مطالب أبناء عشيرة آل الخوالدة “العادلة” والتي تتحقق مع القضاء العادل والأعراف العشائرية التي عرضها ذوو المصاب من خلال المتابعة مع الجهات المعنية.

واستنكر الفايز الحادثة المؤسفة التي حصلت وأودت باصابة الطفل الخوالدة، معبرا عن رفضه لما حدث من تصرف وعمل فردي غير مسؤول من قبل أثنين من أفراد رجال الأمن.

من جهتهم اكد ذوو المصاب اعتزازهم بالقيادة الهاشمية والقضاء العادل وبالاجهزة الامنية بكافة مرتباتهم، مستنكرين ما تعرض له ابنهم.

وقال عم المصاب، احد كبار جاهة الاستقبال عبدالله الخوالدة، أن ابنهم اصيب بعيارات نارية  بغير وجه حق، وانه ليس مطلوبا لاي جهة امنية، مؤكدا على أننا في الأردن أسرة واحدة متحابة ومتكافلة بالخير والفلاح ولن نسمح لأي شكل من أشكال الفتنة أن تقتحم مجتمعنا.

وأضاف إن هذه العطوة العشائرية تأتي إكراما لوجه الله تعالى ولرسوله الأمين وإكراما لجلالة الملك عبدالله الثاني ولكافة الشيوخ والوجهاء الخيرين من مختلف محافظات المملكة.

وكان القضاء الشرطي باشر التحقيق بحادثة إصابة شخص بعيار ناري في محافظة معان أثناء محاولة القبض على شخص مطلوب آخر.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن القضاء الشرطي تولى التحقيق في حادثة إصابة شخص بعيار ناري في محافظة معان (أسعف للمستشفى وهو قيد العلاج) أثناء محاولة إلقاء القبض على شخص مطلوب بقضايا مخدرات في المحافظة، للوقوف على كافة ملابساتها واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock