محافظاتمعان

معان : فوضى وسوء تنظيم يفسدان آلية توزيع الخبز- فيديو وصور

حسين كريشان

معان- فوضى وسوء تنظيم يفسدان آلية عمل  توزيع وإيصال مادة الخبز إلى منازل المواطنين من قبل الجهات المختصة والمكلفة بتوزيع هذه المادة في مدينة معان ، ما دفع غالبية السكان إلى خرق حظر التجول والخروج من منازلهم والتهافت على المخابز لشراء احتياجاتهم الضرورية من مادة الخبز ، ما تسبب في خلق حالة من الفوضى أدت إلى تدخل الأجهزة الأمنية لتنظيم الدور أمام المخابز.

وشكا عدد من سكان المدينة  أن البعض من الأحياء والمناطق والتجمعات السكنية لم تصلها سيارات توزيع الخبز من قبل الكوادر المكلفه بتوزيع الخبر على المواطنين .
وقالوا أن آلية التوزيع شابها نوع من الفوضى وسوء في التنظيم والمحاباة ، ما يؤكد على فشلها لعدم وجود نوع من المصداقية في طريقة التوزيع ، مطالبين بأن يتم توزيع الخبز باشراف القوات الأمنية وتقسيم المدينة إلى مناطق ، بحيث يصل الخبز إلى منازل المواطنين.
وأشار عمر ابوهلاله أحد سكان حي الوحدات  أن آلية توزيع الخبز فشلت من قبل الأجهزة المعنية والمكلفة بتوزيع هذه المادة الغذائية الرئيسية والتي شابها نوع من عدم المصداقية في آلية توزيع الخبز لجميع المنازل في التجمعات السكنية ، ما اضطر غالبية المواطنين للخروج لشراء الخبز بأنفسهم من المخابز وسط المدينة ما تسبب في خلق حالة من الفوضى والاكتظاظ أمام المخابز ، أدت إلى تدخل الأجهزة الأمنية لتنظيم الدور أمام المخابز.
وقال  مؤيد البزايعة أن الفوضى سادت في عمليات التوزيع باختيار مناطق دون أخرى وتوزيع الخبز حسب العلاقات الشخصية ، الأمر الذي  ساهم في حاله من التذمر لدى المواطنين وجعلهم يخرجون للشوارع للحصول على هذه المادة من المخابز في أسواق المدينة.
وطالب محمود آل خطاب بأن تقوم الأجهزة الامنيه بعمليات التوزيع كونها الجهات الأكثر تنظيم وانضباط لمثل هذه الأمور ، بعد أن فشلت الدوائر التي تم تكاليفها بهذه المهمة وعدم وصول باقي التجمعات السكنية .
من جهتها ، أكدت مصادر في بلدية معان الكبرى أن خطة الأجهزة الرسمية المختصة  في المحافظة حدت من نجاح خطة توزيع الخبز في المدينة  ، مشيره أن الطلبيات بالمخابز تم إيقافها من قبل هذه الاجهزه والمخصصة لكوادر البلدية ،
وأشارت أن معيقات وأسباب حصلت منها ضعف الإنتاج بالمخابز ، إضافه إلى عدم تعاون بعض الأهالي من حيث الاكتظاظ والتجمعات ، مبينه أن مسؤولين الأحياء السكنية في عملية التوزيع لم يكفهم الوقت الكافي ولا الخبز ، نظرا لإيقاف إنتاج الخبز الخاص بالبلدية من قبل الأجهزة الرسمية في المحافظة .
واعتذرت المصادر ذاتها عن ما حصل من أي تقصير غير مقصود وخارج عن  الإرادة ، مبينه أن كوادر البلدية ستستمر المواصلة  بتقديم الخدمة طيلة هذا اليوم وحتى ساعات متاخره من الليل حتى وأن واجهت البلدية البعض من الانتقادات ، مبينه أن الوضع الحالي صعب على الجميع .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

[email protected] alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock