Uncategorized

معان في دوري المحترفين

يستحق نادي معان أن نقدم له ولأسرته التهاني بمناسبة صعوده من الدرجة الأولى إلى دوري النجوم والأضواء، لأن ذلك الإنجاز جاء بعد كفاح ومعاناة امتدت سنوات وسنوات.
الوصول إلى دوري المحترفين إنجاز كبير للنادي وأنصاره، لكن الأهم من ذلك ما سيفعله النادي مستقبلا للحفاظ على النجاح الذي جاء بعد محاولات كثيرة وقفت الظروف المالية غالبا في عدم تحقيقها، بالإضافة إلى أن مجمع الأميرة هيا كان يفتقد إلى الخدمات الأساسية التي تحتاجها اللعبة ويحتاجها الفريق.
لقد حقق النادي إنجازه التاريخي لأن أبناء معان، خاصة المقتدرين منهم، تنادوا لدعم النادي وفي طليعتهم المهندس عمر المعاني، الذي أعطى الفريق اهتماما مضاعفا ودعما كبيرا، جعله يتحرك بصورة أفضل من خلال استقطاب مدرب ذي كفاءة، بالإضافة للتعاقد مع مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرة من الذين خاضوا المنافسات الكروية المختلفة، بالإضافة إلى بعض اللاعبين الأجانب أصحاب الخبرة؛ حيث شكلوا إضافة واضحة للفريق جعلتهم في مقدمة فرق الدرجة الأولى فسجلوا انتصارات على غالبية الفرق أهلتهم لاحتلال المركز الثاني ومن ثم الصعود إلى دوري المحترفين.
لقد هبط فريق ذات راس إلى الدرجة الأولى فحل مكانه نادي معان بجدارة، وبذلك حافظت أندية الجنوب على مقعدين مهمين بوجود فريق العقبة أيضا، وإعطاء الفرصة في الموسم المقبل لنادي ذات راس للصعود مرة أخرى إلى دوري المحترفين.
تهانينا لفريق نادي معان المكافح فقد استحق الوصول لدوري المحترفين داعين حقا له بالتوفيق والارتقاء بمستواه الكروي للحفاظ على إنجازه الثمين الذي يحتاج من الجميع إلى الوقوف مع النادي في مسيرته الجديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock