أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

معظم المركبات الخاضعة لضريبة الوزن ستنخفض بين 100 و1000 دينار (فيديو)

أسعار سيارات الكهرباء مرشحة للارتفاع بنسب أقل بعد القرارات الحكومية

هبة العيساوي

عمان- تنشر “الغد” بعض تأثيرات القرارات الحكومية الأخيرة الخاصة بتحفيز قطاع المركبات بناء على توضيح من رئيس هيئة المستثمرين في المناطق الحرة محمد البستنجي ونقيب أصحاب وكالات المركبات وقطع الغيار طارق الطباع.
وبعد القرارت الحكومية الخاصة بمركبات الكهرباء، سوف تصبح نسب ارتفاع أسعار مركبات الكهرباء أقل مما كان مفترضا أن يحدث.
وفي الوقت نفسه، سوف تنخفض معظم أسعار السيارات (البنزين والهايبرد) بما يتراوح بين 100 و1000 دينارا بعد إلغاء ضريبة الوزن والاستعاضة عنها بضريبة تنسبتها 4 %، وذلك في حال قل ثمن السيارة عن 40 ألف دينار، ولكن في حال زاد ثمن المركبة على 41 ألف دينار سوف ترتفع أسعارها بين 100 و500 دينار.
ويشار إلى أن مركبات الكهرباء لم تكن تخضع لضريبة الوزن التي كانت تخضع لها كل من مركبات الهايبرد والبنزين.
وبعد إلغاء ضريبة الوزن والاستعاضة عنها بضريبة نسبتها 4 % على قيمة المركبة المخمنة عند الجمارك (بنزين وهايبرد)، سوف تنخفض قيمتها التي يبلغ تخمينها الجمركي 40 ألف دينار فما دون، بما يتراوح بين 100 و1000 دينارا كحد أعلى بحسب تقديرات البستنجي والطباع.
وأما بالنسبة لقيمة المركبات التي تخمن فوق 41 ألفا فسوف تزداد قيمة الضريبة المدفوعة بمقدار يتراوح بين 100 و500 دينار.
وأما بالنسبة للمركبات الكهربائية، فنوه البستنجي إلى أن جميع مركبات الكهرباء المجمركة والمتواجدة في السوق المحلية قد تم جمركتها بناء على القرار القديم عندما كانت مركبات الكهرباء معفاة من الضريبة وليس بعد قرار إلغاء الإعفاء والعمل بضريبة 25 %.
وبين البستنجي أن مركبات الكهرباء التي سيتم جمركتها على القرار الجديد بنسب تتراوح بين 10 % و15 % سوف تكون قيمتها أقل بنحو 1500 دينار فما فوق وفقا لقيمة المركبة مقارنة مع أسعار المركبات التي كانت سوف تجمرك على نسبة ضريبة 25 %.
واتفق الطباع مع البستنجي حول هذه النسب الخاصة بمركبات الكهرباء.
يشار هنا إلى أن كلفة المركبات العاملة على الكهرباء سوف ترتفع بنسب أقل مستقبلا مما كان متوقعا سابقا لأنها سوف تدفع ضريبة قدرها 10 % إلى 15 % مقارنة مع ضريبة كانت نسبتها 25 % مفروضة على هذا النوع من المركبات، وذلك لأن التجار في السوق المحلية لم يخصلوا مركبات كهربائية منذ سريان الضريبة البالغة 25 %، بل خلصوا على مركباتهم عندما كانت الضريبة صفرية.
وبين البستنجي أن 95 % من مركبات الكهرباء الموجودة في السوق المحلية تندرج تحت قرار فرض ضريبة 10 % لأن قدرة محركها ضمن شريحة 250 كيلوواط.
في حين أن 5 % من مركبات الكهرباء في السوق تندرج تحت شريحة 251 كيلوواط وسيفرض عليها ضريبة 15 %.
ويشار إلى أن الحكومة كانت فرضت ضريبة على مركبات الكهرباء بنسبة 25 % بداية العام وخفضتها أمس إلى نسب تتراوح بين 10 % و15 % حسب المركبة.
وتم أيضا إلغاء ضريبة الوزن والاستعاضة عنها بضريبة 4 % من قيمة المركبة بغض النظر عن طريقة تشغيلها.

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1791.97 0.03%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock