آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

مع إغلاق رياض الأطفال.. أسر عاملة تفقد البيئة الآمنة لرعاية أبنائها

أولياء أمور: إغلاق دور الحضانة خسارة مالية وأكاديمية

نادين النمري

عمان- أمام وعود قاطعة من الحكومة بانتظام التعليم المدرسي داخل المدارس ورياض الاطفال اتخذت عائلة منصور قرارا بتسجيل ابنتهم ذات الاربعة أعوام في روضة خاصة في المرحلة الاولى.
العائلة كانت قد دفعت العام الماضي نحو 800 دينار لحجز مقعد ابنتهم في الروضة والتي تبلغ رسومها السنوية نحو 3 آلاف دينار، وهو قرار اتخذته الاسرة قبل أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد بنحو 6 أشهر، فلم يكن حينها اي حديث عن تعلم عن بعد، كما أن وضع الاسرة الاقتصادي كان افضل بكثير لأن الأب يعمل في قطاع السياحة والسفر.
تقول الأم “مع اقتراب موعد العام الدراسي الجديد راجعنا المدرسة لمحاولة استعادة الاقساط المدرسية أو أقلها تأجيل تسجيل ابنتنا لغاية العام المقبل خصوصا أن رياض الاطفال الاولى ليست الزامية بموجب القانون”.
طلب الأسرة لاقى رفضا من المدرسة التي اكدت أن عدم التسجيل يعني فقدان الطفلة لمقعدها اضافة الى خسارة مبلغ 800 دينار كاملة.
تقول الأم “امام رفض المدرسة اعادة اي مبلغ مالي وفقدان المقعد وتأكيدات الحكومة على لسان الناطق باسمها وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، ووزير التربية والتعليم تيسير النعيمي، اتخذنا القرار بتسجيل ابنتنا في الروضة رغم أن القسط شكل عبئا اقتصاديا كبيرا خصوصا مع تغير الوضع الاقتصادي للعائلة نتيجة اقتطاع نحو 50 % من اجمالي دخل الأب.”
وتزيد “تم تأخير دوام رياض الاطفال أسبوعا كاملا، انتظمت ابنتي بالدراسة لأسبوع واحد فقط وكانت شديدة السعادة، لكن وكما يقال يا فرحة ما تمت، أعيد تعطيل الدوام لمدة أسبوعين ولا نعلم إن كنا سنعود الى المدرسة”.
تتساءل الأم من الذي سيعوض طفلتي عن الغياب لمدة 3 أسابيع في أحسن الأحوال، لماذا سيتم حرمان الطلبة في رياض الاطفال من الذهاب الى الروضة في حين ما تزال الحضانات والصفوف من أول لثالث تعمل بشكل طبيعي.
وكان النعيمي أعلن عن توقيف التعليم في رياض الأطفال، فيما اتاح الخيار للتعليم المباشر او عن بعد للطلبة في الصفوف من الأول وحتى الثالث، في حين أصدرت وزارة التنمية الاجتماعية بيانا تؤكد فيه استمرار عمل الحضانات، وأنه لا قرار حكوميا بتعليق عمل الحضانات في المملكة.
وقالت “التنمية الاجتماعية” إن عمل الحضانات سيبقى كالمعتاد، مؤكدة عمل الحضانات وفق البروتوكول الصحي المعمول به في المملكة لهذه الغاية.
وأضافت أنه لم يصدر أي قرار عن وزيرة التنمية الاجتماعية بسمة اسحاقات يعلق عمل الحضانات بمختلف أنواعها.
لدى زينة وضع أكثر تعقيدا من عائلة منصور، فزينة معلمة في مدرسة خاصة للمرحلة الاساسية وأم طفل في المرحلة الثانية في الروضة وطفلة اخرى في الصف الرابع.
تقول “بينما سيكون دوامي من داخل المدرسة فإن كلا طفلي سيكونان في المنزل ضمن برنامج التعليم عن بعد”، متسائلة “من سيكون مسؤولا عن رعاية اطفالي خلال فترة تواجدي في العمل؟، هل فكرت الحكومة في الأمهات العاملات عند اتخاذها القرار؟”.
وتزيد “سأضطر لتسجيل ابني في دار الحضانة التي كان يلتحق بها قبل الروضة، لكن السؤال من سيعوضني عن المبالغ المالية التي سأدفعها للحضانة بسبب تعطيل دوام رياض الأطفال”.
قرار وزارة التربية والتعليم الخاص بتعليق دوام رياض الاطفال اثار العديد من التساؤلات لدى خبراء حول الاسس التي تم اتخاذ القرار، وان كان قد تم اخذ الخصائص النمائية للاطفال في هذه المرحلة بعين الاعتبار، لافتين إلى أن استمرار قرارات وقف التعليم في هذه المرحلة انما يخالف الاتجاهات التي اعتمدتها الدولة في تنمية الطفولة المبكرة والتي تركز بشكل أساسي على تفعيل التعليم في مرحلة رياض الاطفال.
ويشير خبراء الى الآثار السلبية التي نتجت عن انقطاع الاطفال عن المدارس من الناحية السلوكية والاجتماعية والاكاديمية.
وقالت الخبيرة التربوية خزامة الرشيد إن “الملاحظ خلال فترة الحظر أن الاطفال الاصغر سنا باتوا أكثر انطوائية وعدائية فضلا عن فقدانهم لمهارات التواصل الاجتماعي مع الآخرين، اضافة الى أن اغلاق رياض الاطفال بسبب كورونا سيجدد حالة الهلع والرهاب التي صابت الاطفال مع بداية الجائحة”.
وأضافت “لاحظنا أن الاطفال باتوا اقل حركة وأكثر تعلقا بشاشات التلفاز أو اللواح الالكترونية وهو ما على صحتهم البدنية، زيادة الوزن، وفقدان مهارات التواصل الاجتماعي”.
وحول الاثر الاكاديمي للتعلم عن بعد، قالت الرشيد إن المهارات التي يكتسبها الطفل في مرحلة رياض الاطفال تتطلب تفاعلا مباشرا مع المعلمة بحيث تكون النشاطات تعتمد على التكرار والقيام بنشاطات تطبيقية لتهيئة الاطفال لمهارات القراءة والكتابة بما في ذلك تعليم الاطفال على مسك القلم، التحكم بالعضلات الصغيرة، ومهارات التهجئة وهي مهارات يصعب تطبيقها في المنزل.
المديرة التنفيذية لمؤسسة درة المنال للتنمية والتدريب منال الوزني من جهتها تتفق بالرأي مع الرشيد، مبينة “بحسب التصريحات الرسمية فإن استمرار الصفوف الاساسية الاولى بالتعلم من المدرسة مرده أن هذه الصفوف تحتاج لتعليم مباشر اضافة الى صعوبة انتقال العدوى بين هذه الفئة العمرية، بالتالي ينطبق ذات الامر على الاطفال في مرحلة رياض الاطفال”.
وأوضحت أن “اغلاق رياض الاطفال في هذه المرحلة يشكل حرمانا للاطفال من ثلاثة حقوق اساسية، هي الحق في التعليم، اللعب، والحماية”.
وأضافت الوزني “برامج التعلم عن بعد في المرة الماضية اثبت فشلها في تحقيق الفائدة المطلوبة في مرحلة رياض الاطفال والصفوف الاساسية، حتى وان تم اجراء تحسينات في هذه المرة لكن الطبيعية العمرية لهذه الفئة وطبيعية احتياجات التعلم لا يمكن تحقيقها من خلال التعلم الالكتروني خصوصا أن فكرة التعلم في مرحلة رياض الاطفال قائمة على مبدأ التعلم من خلال اللعب والممارسات التطبيقية”.
وأشارت إلى أهمية مرحلة رياض الاطفال في تحضير الاطفال لمرحلة المدرسة، مشددة على ضرورة اخذ التعليم بهذه المرحلة بجدية تامة خصوصا لما له من انعكاسات على مستقبل الاطفال الاكاديمي وسهولة اندماجهم في المدرسة لاحقا.
وشددت على الاشكالية التي تم وضع الاهالي العاملين بها، موضحة “العديد من الاسر العاملة سجلت اطفالها في رياض الاطفال باعتبار المدرسة بيئة آمنة للطفل. الآن اغلاق المدارس سيشكل تهديدا لهذه الحماية وقد يلجأ بعض الاهالي الى اتخاذ قرارات تكيف سلبية كترك أطفالهم وحيدين في المنزل أو برعاية شخص غير مؤهل ما يتنافى حتما مع مبدأ حماية الطفل ومصلحته الفضلى”.
وكانت دراسة أجرتها مؤسسة الملكة رانيا للتعليم حول الآثار الاقتصادية للاستثمار في مجال رعاية الطفولة المبكرة والتعليم في الاردن، بينت أن زيادة مستويات الرعاية والالتحاق في التعليم في مرحلة الطفولة المبكّرة، ستؤدي بالنتيجة الى تنمية القدرات الإدراكية والتعليمية للطلاب، ما يرفع مستوى التحصيل الدراسي لهم.
واعتمدت الدراسة في تحليلها للآثار المتوقعة، على تقدير الزيادات المطردة في العوائد والاجور وما يترتب على ذلك من عوائد حكومية نتيجة لهذا التوسع في تغطية برامج تعليم ورعاية الطفولة المبكرة.
كما اظهرت نتائج الدراسة، تحسنا في مستوى أداء الطلبة في مواد الرياضيات والعلوم والقراءة ممن كان قد حضر على الأقل سنة واحدة في صفوف المستويات التمهيدية في مرحلة الطفولة المبكرة.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock