آخر الأخبار حياتناحياتنا

مع بداية الربيع.. طرق لتنظيم غرفة التخزين في المنزل

علاء علي عبد

عمان- على الرغم من أن تنظيف المنازل وتعزيلها يعد من الأمور التي تتم على مدار السنة، إلا أن الكثير من الناس اعتادوا على إجراء تعزيل شامل مع بداية فصل الربيع من كل عام.
غرفة المؤن أو غرفة الخزين أو أيا كان اسمها تعد من أكثر الأماكن التي تلقى اهتماما خاصا في تنظيفها وترتيبها كالقيام بوضع المواد بمرطبانات جافة ومحكمة الإغلاق ووضع الأشياء المتشابهة جنبا إلى جنب وما إلى ذلك من القواعد التخزينية المعروفة للجميع. لكننا اليوم سنتحدث عن بعض القواعد التي قد تخفى عن الكثيرين فيما يتعلق بأنسب الطرق لتنظيم غرفة الخزين:

  • وضع الأشياء المتشابهة جنبا إلى جنب: المقصود بهذه النقطة وضع الزيوت مثلا جنبا إلى جنب والحبوب جنبا إلى جنب وما إلى ذلك، لكن هذا ليس كل شيء. فمن الأمور التي يجب على المرء التنبه لها عند تخزين المواد التموينية مدى تكرار الحاجة لكل مادة؛ فعلى سبيل المثال هناك بعض الحبوب التي قد لا يحتاجها المرء إلا في أوقات متباعدة جدا بعكس الحبوب الأخرى التي يتكرر احتياجه لها بشكل يومي أو شبه يومي. هنا يجب مراعاة هذا الأمر ووضع المواد التي يتكرر احتياجه لها بمتناول يده توفيرا للجهد والوقت.
  • مراعاة مدة صلاحية المواد: من الأمور التي يغفل عنها الكثيرون مسألة مدة الصلاحية للمواد التي يقومون بتخزينها، فهذه المسألة لا تقتصر على مراعاة أن تكون صالحة لفترة طويلة من الزمن فحسب، لكن المقصود أن المرء لو قام بتخزين نوع من البهارات مثلا وبعد فترة قام بشراء النوع نفسه، هنا عليه مراعاة تخزين البهارات التي تحمل مدة أقصر في صلاحيتها بمكان أقرب ليديه حتى يضمن أنه قد استهلكها ويبدأ بعد ذلك باستخدام البهارات ذات مدة الصلاحية الأطول.
  • مراعاة أن بعض المواد تصنف ضمن الجيران السيئين: تمتاز بعض المواد بأنها ذات رائحة قوية، وبالتالي فإن تخزينها بجانب المواد الأخرى يمكن أن يسبب تلبس تلك المواد برائحة هذه المادة. فعلى سبيل المثال، لو قام المرء بتخزين كمية من البصل إلى جانب كمية من البطاطا، فمن المحتمل جدا أن تكتسب البطاطا رائحة ذلك البصل، وهو ما لا نريد حدوثه.
  • الفم الواسع له فوائده: بالتأكيد لا أقصد أفواهنا نحن وإنما المقصود فم المرطبانات التي نستخدمها للتخزين أو بمعنى أدق فتحة المرطبان يفضل أن تكون واسعة خصوصا عند تخزين الحبوب وما شابهها. فعلى سبيل المثال، عندما يريد المرء كوبا من الأرز، فإن المرطبان الذي يحفظ فيه الأرز لو كان ذا فتحة ضيقة فإنه سيضطر لسكب الأرز في الكوب، مما يسبب تناثر حبات الأرز في كل مكان، بينما لو كانت فوهة المرطبان واسعة، يمكن للمرء أن يدخل الكوب في المرطبان ويغرف مقدار الكوب الذي يريده.
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock