آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

مغردون: الأردن 🇯🇴 والكويت 🇰🇼.. علاقة قوية لا تهزها “هتافات”

عمان- الغد- عبر أردنيون على مواقع التواصل الاجتماعي عن رفضهم الشديد، “للهتافات المسيئة” خلال مباراة منتخب الكويت، مساء أمس الخميس، مع المنتخب الوطني في عمّان.

وأجمع مغردون على أنّ هذه الهتافات هي حوادث فردية لا تؤثر على عمق وقوة العلاقة بين البلدين الشقيقين، مستذكرين مواقف الكويت تجاه المملكة والقضايا العربية.

وكان بعض مشجعي المنتخب الوطني، أطلقوا هتافات تمجد الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، فور دخول المنتخب الكويتي أرض الملعب، وهو ما قوبل بغضب كويتي انعكس عبر منصات التواصل الاجتماعي ورفع هاشتاغ #الكويت_الاردن إلى “الترند” العالمي.

وكان وزير الخارجية أيمن الصفدي، اعتبر أمس، أن أيّ إساءة للشعب الكويتي هي إساءة للأردنيين، فيما شدد مجلس النواب على عمق العلاقة التاريخية بين البلدين، ورفض المساس بها.

كما أصدر الاتحاد الأردني لكرة القدم بياناً، توعد فيه بمحاسبة مطلقي الهتافات المسيئة، معتبراً أنّها “هتافات خارجة عن الأطر الرياضية والاعراف والمبادىء المعززة لقيم الاحترام والحفاوة، والتي خرجت عن فئة غير مسؤولة ودخيلة على قيم مجتمعنا الاردني الاصيل المحب لاشقائه والحريص على عكس كل صور الترحيب والتقدير لضيوفه الأعزاء”.

وكتبت الإعلامية الأردنية علا الفارس عبر صفحتها على “تويتر”: “الكويت وأهلها حبايبنا والي نحبه نشيله فوق الراس ومسكنه العين… تصرف استفزازي من مجموعة أشخاص لا يعكس حقيقة شعب وقيادة ووطن”.

من جهته، كتب عميد كلية الإعلام السابق في جامعة اليرموك، الدكتور علي نجادات، عبر صفحته بـ “فيسبوك”، اليوم الجمعة: “الكويت قيادة وحكومة وشعبا أصحاب أيادٍ بيضاء على الأردن … اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا”.


وعلق الدكتور ماهر الفايز، على “تويتر”، قائلاً: “عمرنا ما كنا هيك احنا أهل الكرم والجود احنا اللي نعطي من قله واحنا اللي نجبر كسر الغريب قبل القريب”.

وذكر علي الحوامدة، على “تويتر” أيضاً: “إحنا والكويت شعب واحد مو شعبين اشقاء وأخوة .. وماتهزنا افعال غوغائيين جهال حقكم علينا ياشعب الكويت الشقيق”.

https://twitter.com/aliymalhawamdeh/status/1182364897587486721

وبين إيهاب ملكاوي: “للشعب الكويتي مكانة خاصة في قلب ووجدان كل اردني وما بدر من فئة ظاله في مباراة الاشقاء مرفوض جملة وتفصيلاً حمى الله الاردن والكويت من الفتن ما ظهر منها وما بطن”.

ولم تتوقف التغريدات على الجانب الأردني بل خرجت أصوات كويتية تقول إنّ ما حصل هو حادث فردي لا يؤثر على العلاقات بين البلدين، كما أوضح الإعلامي الكويتي، سعد العجمي، عبر صفحته في “تويتر”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock