آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“مغير السرحان” يمضي بثقة لتحقيق حلم اللعب بدوري المحترفين

محمد عمّار

عمان- مع ختام مباريات الأسبوع التاسع من دوري أندية الدرجة الأولى لكرة القدم، بات أمام المتصدر فريق مغير السرحان 4 مواجهات هي الأقوى في مشواره لخطف إحدى البطاقتين المؤهلتين لمصاف أندية المحترفين، وبالتالي تحقيق حلم راود النادي وجماهيره منذ التأسيس وحتى الآن.
ونجح مغير السرحان في الجولة الأخيرة بالتخلص من عقبة فريق منشية بني حسن بثلاثية بيضاء، وبات الآن أمام حشد المزيد من الجهود الفنية والبدنية والمالية لمواجهات قوية، لا تحتمل التعثر، خاصة وأن قاعدة المنافسة اتسعت لتشمل 4 فرق.
مغير السرحان.. فرصة تاريخية
باتت الفرصة مواتية أمام مغير السرحان لكتابة سطر جديد وتاريخي في مسيرته بالصعود لدوري النجوم، بعد أن حافظ على سجله نظيفا من أي خسارة، وفقد نقطتين في مستهل مبارياته بالدوري أمام شقيقه السرحان، وينظر الفريق بأهمية الى مباراته المقبلة أمام اليرموك، قبل أن يتفرغ في الجولة الحادية عشرة مع اتحاد الرمثا، ثم يواجه الأهلي قبل أن يختتم مشواره بالدوري بلقاء الصريح، وبالتالي فهو بحاجة الى 9 نقاط لضمان الصعود، وربما أقل من ذلك في حال تعثر الصريح واتحاد الرمثا والسرحان بأي نتيجة تعادل في المواجهات المتبقية.
الصريح.. التشبث بالأمل
أهدر الصريح 5 نقاط في مراحل مبكرة من انطلاق الدوري، إلا أنه عاد وتشبث بالأمل، وحقق الانتصار تلو الآخر، حتى تقدم للوصافة بفارق 3 نقاط عن الصدارة، ولديه 4 مباريات، حيث سيلتقي العربي الذي استفاق في المباراة الأخيرة أمام الأهلي، ثم يلعب مباراة سهلة أمام المنشية، قبل أن يواجه اليرموك، ويختتم مشواره بلقاء مغير السرحان، وربما يكون هذا المشهد بمثابة المباراة النهائية وتتويج الفائز باللقب، وحسم مصير بطاقتي الصعود لكرة المحترفين.
اتحاد الرمثا.. آمال ضعيفة
رغم أنه يحل بالمركز الثالث، إلا أن حظوظه بخطف إحدى البطاقتين لدوري النجوم باتت محدودة، وبات مطالبا بتحقيق الفوز في مبارياته المقبلة المتبقية أمام عمان FC، وبعدها مع مغير السرحان ويختتم مشواره بلقاء الأهلي، حتى أن النقاط المتبقية في الملعب، ربما لا تسعفه لضمان الصعود، بانتظار دعم لوجستي من بقية الفرق بالتعادلات، لتقويض فرص مغير السرحان، الصريح وحتى السرحان بالصعود.
السرحان.. أسهل المواجهات
يحتل السرحان المركز الرابع على سلم الترتيب، ولديه 4 مباريات ربما ستكون أسهل من تلك التي ستواجه ثلاثي الصدارة، فلديه لقاء مع كفرسوم، ثم العربي، وبعدها يلتقي منشية بني حسن، ويختتم مشواره أمام اليرموك، ما يعني أن الفريق مرشح لحصد 12 نقطة مفترضة، لينقض على إحدى بطاقتي الصعود، وربما تخدمه بعض النتائج ليتوج بطلا للدوري.
العربي وعمان FC
فريقا العربي وعمان FC أكثر الفرق استفادة من مباريات الجولة التاسعة، فالعربي تقدم خطوة نحو المركز السادس بفضل فوزه على الأهلي 3-2، فيما كان عمان FC يتقدم خطوتين نحو المركز التاسع بفضل رباعيته في مرمى بلعما.
تراجعان
كما أفرزت نتائج الأسبوع التاسع تراجع الطرة خطوة، وأصبح بالمركز السابع بعد أن تلقى الخسارة الرابعة على التوالي، آخرها أمام السرحان 2-3، كذلك بلعما الذي تراجع خطوة صوب المركز العاشر إثر خسارته أمام عمان FC برباعية بيضاء.
مباراة تطيح بمدربين
تقدم الأهلي في مباراته أمام العربي 2-0، قبل أن تنقلب النتيجة لفوز العربي 3-2، في المباراة الأخيرة لمدرب العربي مالك الشطناوي الذي قرر أن تكون هذه المباراة الأخيرة له مع الفريق قبل انطلاق المباراة، فيما كان قرار مدرب الأهلي محمد المحارمة تقديم استقالته من تدريب الفريق بعد الخسارة التي ابتعد فيها النادي الأهلي بشكل رسمي عن المنافسة على إحدى بطاقتي الصعود، تاركا المساحة لمدرب آخر لتكملة المشوار.
موجز “التاسع”
ومع نهاية الأسبوع التاسع، ما يزال مغير السرحان وشقيقه السرحان يمضيان مباريات الدوري من دون خسارة، فيما لم يحقق الكرمل ومنشية بني حسن أي نتيجة فوز، حتى أن الأخير لم يحقق أي نتيجة تعادل ولم يحقق أي نقطة، وواصل مغير السرحان تصدره لأقوى خط هجوم وأقوى خط دفاع، فيما كان منشية بني حسن الأضعف هجوما ودفاعا.
الأسبوع العاشر
مباريات الأسبوع العاشر تنطلق عند الساعة الثانية والنصف من مساء يوم الأحد المقبل، حيث يلتقي عمان FC مع اتحاد الرمثا، الطرة مع الكرمل، وبالتوقيت ذاته من مساء يوم الاثنين المقبل يلقتي مغير السرحان مع اليرموك وكفرسوم مع السرحان، وتختتم مباريات الأسبوع مساء يوم الثلاثاء، حيث يلتقي الأهلي مع منشية بني حسن والعربي مع الصريح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock