آخر الأخبارالغد الاردني

مفاوضات أممية في عمان لفتح طرق تعز ومحافظات يمنية

زايد الدخيل

عمان – بدأ ممثلو الحكومة اليمنية وأنصار الله (مليشيا الحوثي) أمس في العاصمة عمّان، مفاوضات ترعاها الأمم المتحدة، للاتفاق على فتح طرق في تعز ومحافظات يمنية.
وقال المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، إن اليمنيين عانوا لفترة طويلة من إغلاق الطرق، اذ يعد فتحها بتعز ومناطق أخرى، عنصراً جوهرياً من الهدنة، وسيسمح بلمّ شمل عائلات فرقها النزاع، وأن الأطفال سيذهبون للمدارس، والمدنيين سيصلون لأماكن عملهم وللمستشفيات، وستسعاد حركة التجارة.
ودعا الأطراف للتفاوض بحسن نية للتوصل على نحو عاجل، لاتفاق يُسَهِّل حرية التنقل ويؤدي لتحسين ظروف المدنيين.
كما كشفت مصادر مطلعة لـ”الغد”، ان الأطراف اليمنية، أحرزت تقدماً ملموساً في الاتفاق على استئناف الرحلات التجارية الجوية من وإلى مطار صنعاء الدولي، اذ سافر للآن نحو 1000 راكب، كما ازداد تردد الرحلات التجارية، مضيفة أن هناك استعدادات لاستئناف الرحلات التجارية بين صنعاء والقاهرة. وقال غروندبرغ، بأنه سيسمح لمزيد من اليمنيين بالسفر للعلاج والتعليم والتجارة، وزيارة عائلاتهم في الخارج، معبرا عن امتنانه لمصر على تعاونها بتسهيل الرحلات التجارية من صنعاء للقاهرة ودعمها لجهود الأمم المتحدة بإحلال السلام في اليمن.
وشهد اليمن منذ بدء الهدنة انخفاضاً ملموساً في حدة القتال، رافقه انخفاض حاد أيضاً في عدد الضحايا المدنيين، لكن تقارير مثيرة للقلق، أفادت باستمرار القتال وسقوط ضحايا مدنيين في أنحاء من اليمن الأسابيع الماضية.
ودعا الأطراف لممارسة أعلى درجات ضبط النفس، للمحافظة على الهدنة والوفاء بالتزاماتهم في نطاق القانون الدولي لحماية المدنيين، مؤكدا انه سيعمل مع الأطراف ضمن آليات التنسيق التي أسست لها الهدنة لخفض التصعيد ومنع الأحداث وحلّها.
ومع اقتراب اتفاقية الهدنة الحالية من نهاية فترة الشهرين في الثاني من حزيران (يونيو)، يستمر غروندبرغ بالتواصل مع الأطراف لتجديد الهدنة، لافتا الى أنه لمس الآثار الايجابية للهدنة على حياة اليمنيين اليومية، وتجديدها لضمان استمرارية هذه الفوائد وتعزيزها لليمنيين الذين عانوا طويلاً لأكثر من 7 سنوات من الحرب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock