صحافة عبرية

مفاوضات ماراثونية بين عوفر ديكل وحماس في القاهرة

هآرتس –  باراك رابيد


يجري عوفر ديكل المبعوث الخاص لرئيس الوزراء مفاوضات مكثفة مع وفد من حماس في القاهرة بوساطة مصرية، في محاولة للوصول الى اتفاقات في صفقة جلعاد شاليط. وأفاد مصدر أمني كبير بان هدف المبعوث هو محاولة تقليص الفوارق بين القائمة التي تقترحها اسرائيل وتلك التي تطالب بها حماس.


وكانت المحادثات قد بدأت بعد ظهر الثلاثاء الماضي حين وصل ديكل الى القاهرة، واستمرت طوال يوم أمس (الأربعاء). وقال مصدر مطلع على تفاصيل المحادثات انه يحتمل أن تستغرق المحادثات يوما آخر، وستستمر غدا (اليوم).


وأوضح مصدر مصري أمس (الأربعاء) أن الفوارق بين الطرفين ما تزال كبيرة وقال: “نحن نطلب من الطرفين ابداء مرونة كبيرة قدر الامكان”. وأضاف “مارسنا ضغطا كبيرا على حماس كي توافق على إجراء مفاوضات مكثفة في القاهرة. نحن في لحظة حرجة جدا ويجب انهاء هذه القضية؛ ولكن على إسرائيل أن تأتي باقتراحات ابداعية اخرى”.


واشار مصدر سياسي في القدس الى أنه في الجلسة الاخيرة للحكومة رد رئيس الوزراء ايهود اولمرت على سؤال من وزير البنى التحتية بنيامين بن اليعيزر وقال انه لن يعرض على المجلس الوزاري قائمة السجناء التي تطالب بهم حماس مقابل شاليط. وقال اولمرت لـ بن اليعيزر: “إسرائيل لطفت جدا حدة المعايير لتحرير السجناء. أنا لا اعتزم طرح أي قائمة على المجلس الوزاري للمصادقة عليها، قبل أن يكون هناك اتفاق، وذلك لأني اعرف بأني اذا فعلت ذلك فلن يكون هناك اتفاق أبدا”. وعلل اولمرت أقواله بالقول: “حتى بعد أن تطرح القوائم للمصادقة سيكون حول هذه الطاولة الكثير من القلوب المحطمة من الأسماء التي ستكون فيها”.


وقال نوعام شاليط، والد الجندي المخطوف، في خيمة الاحتجاج امام منزل رئيس الوزراء في القدس أمس (الأربعاء) “اقترح على حماس انهاء الصفقة، لن تكون هناك شروط أفضل”. وقد شهدت خيمة الاحتجاج أمس (الأربعاء) ايضا توافد أعداد كبيرة من الزوار، الوزراء والنواب، وكذلك مواطنون جاءوا للقاء وتشجيع العائلة. في الصباح زار المكان الوزير وعضو المجلس الوزاري بنيامين بن اليعيرز، الذي دعا رئيس الوزراء الى طرح صفقة تبادل الأسرى على البحث في الحكومة وفي المجلس الامني وقدر بانها ستقر باغلبية كبيرة. “وصلنا الى لحظة الصفر. لا يوجد وقت لا للمباحثات ولا للجدالات. انا على علم بالجدال الاخلاقي حول الثمن، ولكن لأسفي الشديد، رغم كل شيء فإن ما يفعله رئيس الوزراء، فان هذه المسائل لم تطرح على طاولة المجلس الوزاري او الحكومة. ليس مسموحا لهذه الحكومة ان تخلي الطاولة دون ان يعاد شاليط الى الديار”.


ردا على ما ورد قال نوعام شاليط انه بسبب تبادل الحكم في اسرائيل فانه “يقترح على حماس المسارعة الى عقد الصفة”. وفي وقت لاحق زارت المكان رئيسة الكنيست المنصرفة، داليا ايتسيك، التي قالت ان رئيس الوزراء يبذل جهودا جبارة لاعادة شاليط. وفي ختام زيارتها، حين حاولت الحديث مع وسائل الاعلام، بدأ الفتيان المرافقون للاحتجاج بالصراخ والازعاج. فغادرت ايتسيك المكان. ولعل هذا كان العمل الاحتجاجي الغاضب الاول منذ قيام الخيمة والذي تميز حتى الآن باستقبال حميم للسياسيين اصحاب القرار ايضا.


خيمة الاحتجاج تجتذب مئات عديدة من المواطنين كل يوم، يقفون في الدور كي يصافحوا ويقولوا بضع كلمات للعائلة. وقد نظمت أمس (الأربعاء) مظاهرة مضادة صغيرة دعت الى الكف تماما عن المفاوضات مع حماس.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock