شركات وأعمالصحة وأسرة

مقابلة مع رئيس شركة أسترازينيكا للشرق الأدنى والمغرب العربي، في الأردن والعراق رامي إسكندر، للحديث عن شهر سرطان المبيض

الفكرة العامة: في إطار الجهود الرامية لنشر التوعية حول شهر سرطان المبيض، سيتم إعداد مجموعة من الأسئلة والأجوبة المكتوبة مع رامي اسكندر، رئيس أسترازينيكا للشرق الأدنى والمغرب العربي، في الأردن والعراق.

الأسئلة والأجوبة – الأردن

  1. هل لك أن تخبرنا المزيد عن سرطان المبيض وأعراضه وأهمية التشخيص المبكر للمرض؟
    يعتبر سرطان المبيض من الأمراض الخطرة التي تصيب الأعضاء التناسلية الأولية للنساء. ورغم تقدّم العلاج، لا يزال هذا المرض أحد أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء (1)، كما يأتي في المرتبة الثامنة بين أكثر أمراض السرطان المسببة للوفاة بينهن في جميع أنحاء العالم (2). ومن أعراضه انتفاخ أو ورم البطن، والشعور بالشبع بسرعة عند تناول الطعام، وفقدان الوزن، والشعور بالتعب وعدم الراحة في منطقة الحوض، إضافة إلى آلام الظهر (3). وبما أن الأعراض لا تكون محددة، قد تتعذر ملاحظتها في الكثير من الأحيان، وربّما يتم تشخيصها بشكل خاطئ والاشتباه بمرض آخر، ما يؤدي إلى ازدياد خطورة السرطان. لذلك، فإن رفع مستوى الوعي بالأعراض والمخاطر يعتبر عنصراً مهماً للوقاية والتشخيص المبكر، خاصة لسرطانيْ الثدي والمبيض، لا سيّما وأن العلاج يكون أكثر فاعلية عند اكتشافه في المراحل المبكرة.
  1. هل يمكن أن تطلعنا على أحدث المبادرات التي اتخذتها أسترازينيكا في الأردن أو على مستوى المنطقة العربية لتعزيز ونشر الوعي حول سرطان المبيض؟
    يصيب السرطان ما يزيد على 6,248 امرأة في الأردن سنوياً (4). ومن خلال شراكتنا مع مؤسسة الحسين للسرطان التي تدير الحملة الوطنية “البرنامج الأردني لسرطان الثدي” التي تم اعتمادها من قبل وزارة الصحة ومركز الحسين للسرطان، ينصبّ تركيزنا على تثقيف النساء وتمكينهن لتحمل مسؤولية صحتهن وفهم خياراتهن الصحية، وبالتالي زيادة فرص الحصول على الخدمات والموارد بصورة متساوية، لمساعدتهن على اتخاذ القرارات القائمة على المعلومات والمعرفة. ونعمل أيضاً مع شركائنا لزيادة الوعي العام والتثقيف حول أهمية الكشف عن سرطان الثدي، وضرورة الفحص المبكر، وتسليط الضوء على الأعراض المبكرة لسرطان المبيض وتشخيصه.
  2. ما الذي تطمح أسترازينيكا لتحقيقه من خلال التركيز على زيادة نشر الوعي حول سرطان المبيض؟
    بالتعاون مع مؤسسة الحسين للسرطان، نقدّم الدعم لرعاية “البرنامج الأردني لسرطان الثدي” الذي ينظم ثلاث فعاليات للتوعية العامة كل عام، بهدف رفع مستوى الوعي وتغيير السلوكيات المتعلقة بالكشف المبكر عن سرطان الثدي والمبيض، وزرع دافع ذاتي بين النساء لتحفيزهنّ على إجراء الفحص. ونستفيد أيضاً من البرنامج ذاته، لأنه يوفر لنا الفرص المثالية عبر قنوات التواصل الاجتماعي لتصميم مقاطع فيديو تعليمية يتمثل الهدف منها في تثقيف الجمهور، وزيادة الوعي بشأن الكشف المبكر عن سرطان الثدي وأعراض سرطان المبيض وتشخيصه. ونتطلّع من خلال هذه الجهود إلى التأثير بشكل إيجابي على المجتمع المحلي في 12 محافظة، عن طريق إطلاق العديد من المشاريع الهادفة إلى تعزيز الصحة، وإحداث تأثير طويل الأمد ضمن مختلف الشرائح المجتمعية الأردنية.

كما لدينا منصة مخصصة لتثقيف الجمهور حول الأمراض وإجراءات الوقاية بعنوان “sehtak hayatak” (https://www.facebook.com/Sehtak.Hayatak).

  1. ما التطوّرات التي تم إحرازها في علاج سرطان المبيض، بما في ذلك العلاجات الشخصية التي تسهم في سبل دعم السيطرة على المرض والحد من الانتكاسات؟
    قمنا في أسترازينيكا بتطوير مجموعة من العلاجات المعتمدة والمرجّحة للحالات المتقدمة من سرطان المبيض، بما في ذلك المريضات اللواتي تم تشخيصهن حديثاً. ونجحنا من خلال بحوثنا في إحراز تقدم بخصوص زيادة فرص النجاة للمرأة المصابة، والعيش من دون حدوث تطور في المرض، إلى جانب تحسين جودة حياتها.
  2. كيف تبرز أسترازينيكا أهمية الوصول إلى التشخيص السريع والاختبارات الجينية والعلامات الحيوية والرعاية المتخصصة لمريضات سرطان المبيض؟
    يتم من خلال “البرنامج الأردني لسرطان الثدي” تنظيم الأنشطة التوعوية على مستوى الأفراد والجماعات. ويتولى العاملون في القطاع الصحي المجتمعي الإشراف على هذه الجلسات لتبادل المعلومات حول أنواع سرطان الثدي والمبيض، وأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي. وتركز الجلسات أيضاً على أهمية التدابير الوقائية، بما في ذلك تبني نمط الحياة الصحي، والامتناع عن التدخين، والحرص على تناول الأطعمة الصحية، وممارسة التمارين الرياضية.
    وتوفر أسترازينيكا الاختبارات الجينية، وهي من الإجراءات التي تسمح للأطباء والمريضات اتخاذ قرارات قائمة على المعلومات الصحيحة عندما يتعلق الأمر بالعلاج الذي تتلقاه المريضة. ويمكن أن يؤدي إجراء هذه الاختبارات مسبقاً إلى تحسين سبل الرعاية بالمصابات، وتمكين وصولهنّ إلى بعض العلاجات المستهدفة. وإضافة إلى ذلك، نقوم بإدارة برنامج للمريضات لتسهيل حصولهنّ على الأدوية.
  3. هل يقتصر تركيز أسترازينيكا على السرطانات الحادة التي يصعب علاجها؟ أم أنكم تبدون اهتماماً أيضاً بجميع أنواع السرطان بشكل عام؟
    إننا ننطلق من رؤيتنا الطموحة لتقديم علاجات للسرطان بمختلف أشكاله وأنواعه. ونعتمد على العلم من أجل فهم السرطان وكافة تعقيداته، حيث يساعدنا هذا النهج في اكتشاف وتطوير وتقديم العلاجات التي تغيّر حياة المصابات، وزيادة قدرتنا على إنقاذ حياتهن في جميع أنحاء العالم.
  4. هل يمكنكم إطلاعنا بالتفصيل عن التقدم الذي تم إحرازه في فهم سرطان المبيض والعلاجات الجديدة التي أنتجتها أسترازينيكا؟
    تتركز جهودنا في أسترازينيكا على دراسة الصلة بين الطفرات الجينية وتطوّر السرطان، وكيفية استهداف الضعف الجيني لتحسين العلاج. ومن جهة أخرى، نواصل بحوثنا الهادفة لتعزيز فهمنا لخيارات ومجموعات العلاج المختلفة التي يمكن أن تساعد في تحقيق أفضل نتيجة علاجية ممكنة.
  5. في الختام، ما الأهداف التي تطمح أسترازينيكا لتحقيقها، وبخاصة للمساعدة في اكتشاف مخاطر الإصابة بسرطان المبيض، والعمل على إنقاذ المزيد من الأرواح؟
    يتمثل هدفنا في إنقاذ المريضات وتقليل معاناتهنّ المتعلقة بسرطان الثدي والمبيض، ويكون ذلك من خلال تنسيق برامج فحص السرطان الوطنية مع شركائنا، وزيادة الوعي إزاء جهود الكشف المبكر والوقاية في الأردن، لضمان المساواة والتعاون.

المراجع

  1. Momenimovahed Z وآخرون. سرطان المبيض في العالم: علم الأوبئة وعوامل الخطر. المجلة الدولية لصحة المرأة. 2019؛ 11: 287-299.
  2. منظمة الصحة العالمية. عدد الحالات المقدرة من قبل الوكالة الدولية لأبحاث السرطان في العام 2018 حول العالم للإناث من جميع الأعمار. يمكن الاطلاع على التقديرات من خلال الرابط: https://gco.iarc.fr/today. تم نشره في مايو 2022.
  3. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/ovarian-cancer/symptoms-causes/syc-20375941.
  4. https://gco.iarc.fr/today/data/factsheets/populations/400-jordan-fact-sheets.pdf
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock