عجلونمحافظات

مقالع الحجارة لطخة سوداء في اللوحة العجلونية

عامر خطاطبة

عجلون – لا يخدش جماليات الطبيعة الخلابة في محافظة عجلون غير المقالع الحجرية التي تلوث مشهد اللوحة الجميلة التي يقصدها الزوار من عموم أرجاء المملكة، وعلى الرغم من سائر الجهود التي تبذلها الجهات المعنية للحد من عمل هذه المقالع المخالفة في المحافظة، غير أنه ما يزال يتم رصد مخالفات عديدة يرتكبها أصحاب تلك المقالع، إذ تم تحرير 13 ضبطا العام الحالي وحجز آليات عاملة فيها.
وأعرب سكان ومهتمون بالشأن البيئي، عن انزعاجهم من تلك المخالفات التي تشوه البيئة الطبيعية للمحافظة، مؤكدين أن بعض المقالع ما تزال تشكل تهديدا مباشرا للغابات، وتضر بخصوصية المحافظة السياحية، مشيرين إلى مخالفات يتم رصدها باستمرار من قبل الجهات المعنية، خاصة وأنه تم رصد 16 مقلعا مخالفة ووقفها عن العمل العام الماضي، ما يتطلب تغليظ العقوبات والتشدد في الرقابة ومنح التراخيص.
وفي هذا الصدد، يقول الناشط البيئي خالد العنانزة، إن المقالع الحجرية تشكل تهديدا للغابات من حيث التعدي باقتلاع بعض الأشجار، أو تدمير البيئة المحيطة بها، مؤكدا ضرورة عدم الترخيص لأي مقلع داخل الغابات والمواقع الحرجية، أو الأراضي المملوكة المليئة بالأشجار البرية.
وأشار إلى أن الكثير من المقالع ضبطت وهي تمارس اعتداءات على أراض حرجية من أراضي الغابات في محافظة عجلون التي تحتوي على 35 % من إجمالي غابات المملكة، التي لا تشكل نسبتها في المملكة سوى 1 %، لافتا الى أن هذا يتعارض مع أي أمور تنموية تهم المحافظة سياحيا وبيئيا.
ودعا إلى إيجاد حلول جذرية لمشكلة المحاجر، لاسيما وأن المحافظة تنتظرها مشاريع تنموية تتركز في قطاع السياحة والبيئة، ما يستدعي إدامة الواقع البيئي، بما ينسجم مع ما تزخر به المحافظة من إرث حضاري وتاريخي وسياحي وبيئي.
وتشير الأرقام الرسمية إلى وجود 15 مقلعا مرخصة عاملة في المحافظة، فيما تم متابعة 16 مقلعا مخالفة، تم رصدها سابقا ووقفها عن العمل.
وتؤكد مصادر مديرية البيئة أن لجنة خاصة تتابع باستمرار واقع المقالع الحجرية المنتشرة في عدد من مناطق المحافظة للوقوف على طبيعة عملها، سواء كانت مرخصة أو تعمل بصورة مخالفة.
وقال الناشط البيئي سامر القضاة، إن معالجة المقالع الحجرية المنتشرة في المحافظة تحتاج إلى جهود غير عادية، من حيث المتابعة والرقابة المستمرة ووضع حد للمقالع المخالفة، واتخاذ إجراءات حازمة، وإلزام أصحابها بالعمل حسب الأصول وإعادة تأهيلها بعد انتهاء عملها وفقا للقانون بما يخدم المصلحة العامة ويحافظ على طبيعة المحافظة وميزاتها البيئية.
يشار الى وجود لجنة مشكلة من البيئة والإدارة الملكية لحماية البيئة والشرطة وهيئة قطاع التعدين، تقوم بجولات على مدار الأسبوع لمتابعة 15 مقلعا مرخصة بشكل رسمي، في ما كانت اللجنة نسبت العام الماضي لوزارة البيئة ومحافظ عجلون بإغلاق 16 مقلعا مخالفة غير مرخصة، وتم وقفها عن العمل.
وبدوره، أكد محافظ عجلون رئيس لجنة السلامة العامة سلمان النجادا، أن اللجنة وبالتعاون مع الكوادر المعنية تكثف جولاتها على المقالع للتأكد من عدم مخالفتها التعليمات والقوانين، وللتخفيف من آثارها السلبية على السكان المجاورين لها وعلى البيئة، لافتا إلى أنه “لا تهاون في هذا الأمر تحت أي ظرف من الظروف ولن يتم السماح بتشويه بيئة وطبيعة المحافظة وميزاتها”.
وأشار إلى أن المحافظة بدأت مؤخرا باتخاذ إجراءات مشددة بحق المقالع غير المرخصة التي تعمل بصورة مخالفة للقوانين والتعليمات والأنظمة المعمول بها، مؤكدا أن ملف المقالع المخالفة بات في طور الإغلاق بعد أن تم إحكام السيطرة على المقالع من قبل اللجنة المشكلة والتي تكثف جولاتها الميدانية على المقالع.
وبين النجادا أنه تم انتهاج أسلوب حجز الآليات التي يتم ضبطها داخل المقالع المخالفة، لافتا إلى أنه تم مؤخرا إغلاق أحد المقالع المخالفة في منطقة صخرة؛ حيث تم حجز الآليات التي تم ضبطها بوجود قوة أمنية ونقلها إلى ساحة الحجز في إربد، وأنه لن يتم الإفراج عنها إلا في حال تم تصويب أوضاع المقلع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock