آخر الأخبار الرياضةالرياضة

مقترحات عديدة لإبراز الشكل النهائي لاستئناف البريمير ليغ

مدن – ذكرت تقارير صحفية أن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، ناقشت إمكانية فتح نافذة الانتقالات الصيفية من آب (أغسطس) إلى تشرين الأول (أكتوبر) المقبلين.
وأعلنت رابطة الدوري في وقت سابق، استئناف منافسات المسابقة ابتداء من 17 الشهر المقبل، ما يعني انتهاء الموسم أواخر تموز (يوليو).
ونتيجة لذلك، سيتم تأجيل أي حديث عن الانتقالات بالنسبة للفرق المشاركة في المسابقة، والتي ستضع كامل تركيزها على ما تبقى من الموسم.
وقالت صحيفة “تيليغراف” عبر موقعها الإلكتروني، إنه في وقت يحاول فيه مسؤولو البريمير ليغ، افتتاح الموسم المقبل في 12 أو 13 أيلول (سبتمبر)، فإن مطالبات بالحصول على فترة شهر على أقل تقدير قبل انطلاق المسابقة من أجل إجراء التعاقدات، باتت أمرا منطقيا.
ومن المتوقع كذلك أن تسير مسابقات الدوري في بلدان أخرى مثل اسبانيا وألمانيا على خطى الإنجليز فيما يتعلق بهذا الجانب، لكن الاتحاد الدولي لكرة القدم، يفضل ألا تمتد فترة الانتقالات بشكل عام أكثر من 16 أسبوعا.
أجواء بيتية
من ناحية ثانية، كشفت تقارير صحفية أول من أمس، أن فرق الدوري الإنجليزي الممتاز التي قد تلعب مبارياتها البيتية على ملاعب محايدة بعد استئناف المسابقة، ستتمتع بأجواء خاصة شبيهة بتلك الموجودة في ملاعبها الأصلية.
وأكدت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن هناك مطالبات أمنية، بإقامة 6 مباريات على الأقل من المباريات الـ92 المتبقية في الدوري على ملاعب محايدة، مثل قمة مانشستر سيتي وليفربول، مباراة مانشستر يونايتد وشيفيلد يونايتد، إضافة إلى اقتراح بإقامة المباراة التي قد يحسم فيها ليفربول اللقب، بعيدا عن ملعب “أنفيلد”.
وأشارت الصحيفة، إلى أن الفرق التي ستحرم من ميزة الأرض، ستحصل على موافقة المسؤولين بشأن إمكانية توفير أجواء بيتية مشابهة لتلك التي كانت تحصل عليها في ملاعبها، على الرغم من إقامة المباريات بدون جمهور.
ومن بين هذه الإجراءات، سيتم تشغيل موسيقى دخول الفريقين، والموسيقى التي يتم الاستعانة بها بعد تسجيل الأهداف، إضافة إلى التعليق الداخلي الموجود في الملعب.
حالات جديدة في الـ”تشامبونشيب”
على صعيد متصل، أعلنت رابطة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، المسؤولة عن الدرجات من الثانية للرابعة، عن وجود 10 حالات إيجابية لاختبارات فيروس كورونا في أحدث مجموعة من الفحوص.
وقالت الرابطة، إنها أجريت الفحوص على 1058 من اللاعبين، والعاملين في 24 ناديًا، بالدرجة الثانية خلال يومي الخميس والجمعة.
وأضافت الرابطة في بيان “سيخضع اللاعبون، أو العاملون الذين جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية للعزل الذاتي بشكل يتوافق مع تعليمات الرابطة، وسيتم السماح فقط لمن جاءت نتيجة فحوصهم سلبية بالمران”. ولم تكشف الرابطة عن أسماء المصابين بفيروس كورونا، بينما أكد بريستون نورث إند إصابة المهاجم جايدن ستوكلي بالفيروس.
وإلى جانب 10 إصابات في الدرجة الثانية، أظهرت الفحوص أيضا 7 حالات إيجابية في أندية الدرجة الرابعة في إنجلترا.
ويأتي هذا الأمر بعد إعلان رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز أول من أمس السبت، أنَّ كل نتائج فحوص اللاعبين والعاملين بالأندية جاءت سلبية.
الإرهاق يهدد قطبي مانشستر
إلى ذلك، بات مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، معرضان لخطر الإرهاق، في حال واصلا مشواريهما على صعيد المسابقات الأوروبية هذا الموسم.
ومن المقرر أن تستكمل منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز يوم 17 من الشهر المقبل، على أن تختتم أواخر تموز (يوليو)، قبل استكمال منافسات كأس إنجلترا في آب (أغسطس)، فيما سيبدأ الموسم الجديد 2020-2021، في 12 أيلول (سبتمبر) على الأرجح.
وموعد انطلاق الموسم الجديد، يأتي بعد أسبوعين فقط من ختام مسابقتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، والتي يمضي فيهما قطبا مانشستر قدما حتى هذه اللحظة.
ومن المقرر أن تجري المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا يوم التاسع والعشرين من آب (أغسطس) المقبل، وهو الأمر الذي ركزت عليه صحيفة “ذا صن” في تقرير لها أول من أمس.
وفي حال وصل مانشستر سيتي إلى نهائي دوري الأبطال، فإنه قد يمضي عاما كاملا من المنافسات القوية، دون الحصول على راحة فعلية.
وأضافت الصحيفة أن هذا الأمر قد يصب في صالح ليفربول الذي ودع مسابقتي دوري أبطال وكأس إنجلترا، ومن المتوقع أن ينهي موسمه في الجولة الأخيرة من الدوري والمزمع إقامتها يوم 25 تموز (يوليو) المقبل.
أما مانشستر يونايتد، فما زال يملك طموحا في الفوز بلقب الدوري الأوروبي، والتي من المرجح أن تقام مباراتها النهائية يوم 25 آب (أغسطس) المقبل.
ويشارك تشلسي أيضا في مسابقة دوري أبطال أوروبا، بيد أنه خسر على أرضه أمام بايرن ميونيخ بثلاثية نظيفة في ذهاب ثمن النهائي، ومن المستبعد أن يستطيع قلب النتيجة في لقاء الإياب.
أمل جديدة للبطل المحتمل
في سياق آخر، أعادت الحكومة البريطانية الأمل إلى ليفربول، بشأن احتمالية الاحتفال بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في “الميرسيسايد”.
وكانت العديد من التقارير، زعمت أن ليفربول سيحتفل بلقب البريمير ليغ على ملعب محايد، بسبب اعتبارات أمنية وصحية.
ووفقًا لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الحكومة منحت ليفربول دفعة كبيرة بأنه قد يحتفل باللقب في الميرسيسايد، إذا وافقت السلطات المحلية في المقاطعة، والتي تضم خبراء أمن وصحة.
وأشارت إلى أنه لا يمكن الوثوق في عدم وجود تجمعات لجماهير الريدز، من أجل الاحتفال بلقب البريمير ليغ الغائب منذ 30 عامًا.
وقالت مصادر في المجلس المحلي بالمقاطعة إن القرار النهائي سيتخذ بناء على تحليل قدمه خبراء الصحة.
يذكر أن ليفربول يحتاج 6 نقاط فقط، من أجل إعلان فوزه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز دون انتظار نتائج مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock