تحليل إقتصادي

مكاتب تأجير السيارات السياحية تلوح بالاعتصام احتجاجا على قرار العمر التشغيلي للمركبات

حلا أبوتايه

عمان – يعتزم أصحاب مكاتب تأجير السيارات السياحية تنظيم اعتصام يوم الخميس المقبل في حال لم يتم إعادة النظر بقرار العمر التشغيلي للسيارات السياحية.
وقال نقيب أصحاب السيارات السياحية صالح جلوق خلال اجتماع الهيئة العامة للنقابة إن عددا من المعوقات تعترض قطاع تأجير السيارات، أبرزها العمر التشغيلي للسيارة والبالغ 5 سنوات.
وطالب جلوق بتعديل القرار المتعلق بالعمر التشغيلي ليبلغ 8 سنوات بدلا من 5 سنوات، مؤكدا أن مسألة العمر التشغيلي للسيارة السياحية يعتبر أكبر المشاكل التي تهدد قطاع التأجير.
وربط جلوق العمر التشغيلي للسيارة بالإعفاءات الضريبية والجمركية لكي تتمكن المكاتب من تعويض قيم هذه السيارات المتناقص للوصول إلى تحويلها للصفة الخصوصية أسوة بباقي وسائط النقل العام الحاصلة على كم من المزايا والإعفاءات.
وأشار إلى أنه تم إرسال كتاب رسمي لهيئة تنظيم قطاع النقل البري ومجلس الوزراء لإعادة النظر بالقرار.
وصادق أعضاء الهيئة العامة على التقرير المالي والاداري الذي صادقت عليه الهيئة بالاجماع، وناقش الإجتماع كذلك مسألة الصفة العمومية والذي يسمى به قطاع التأجير ولكن من دون تطبيق الحد الأدنى من متطلبات ومزايا هذا المسمى.
وطالب جلوق بتعديل المادة (4) من التعليمات المعدلة لتعليمات ترخيص مكاتب التأجير لسنة 2010 والسماح لأصحاب المكاتب ببيع مكاتبهم من “دون قيود مفرطة” أسوة بالقطاعات والمهن الاخرى.
وناقش إجتماع الهيئة العامة في التقرير الإداري المسؤولية المدنية المتعلقة بتبرئة شركات التأمين من هذه المسؤولية وبمساعدة القانون وتحميلها لمالك السيارة.
وقالوا إن تلك المسؤولية “غير منطقية” عند تأمين السيارة تأمينا شاملا، اذ يجب أن يكون هذا التأمين شاملا غير منقوص كما هو معمول به في كافة دول العالم ويجب على المشرع ان يضع هذه المسؤولية على عاتق شركات التأمين.
وتطرق إجتماع الهيئة العامة إلى مشكلة المخالفات، اذ اكد اعضاء الهيئة العامة للنقابة على “عدم عدالة” تطبيق القانون من خلال تحميل مكاتب التأجير المخالفات، مطالبين بتحميلها للمستأجر كما هو معمول به في كافة دول العالم.  وناقش جلوق مع أعضاء الهيئة العامة التعديلات التي توصلت إليها النقابة مع هيئة تنظيم النقل البري وموافقتها على إجراء بعض التعديلات الهامة على نظام وتعليمات نظام التأجير الجديد من منطلق الحرص على تسيير أمور القطاع بما يتطلبه من دعم وتطوير.
وأشار المجتمعون إلى مشكلة مكاتب التأجير الواقعة في حدائق الملك عبدالله، إذ لم يتم التوصل الى اتفاق مع أمانة عمان للوصول الى حل جذري لتلك المكاتب، باستثناء العمل على تقسيط أجور تلك المكاتب عن الفترة التي توقفت فيه الأمانة عن إستيفاء ايجارات المكاتب.
وأكد جلوق أن النقابة تقوم بالتنسيق مع جميع الجهات الرسمية لحل المشاكل التي يعاني منها القطاع بالرغم من كل الصعوبات والتحديات بالاضافة الى الأزمة الاقتصادية العالمية التي تأثر قطاع التأجير بها بشكل كبير.

[email protected]

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1803.05 0.16%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock