أخبار النجومالرياضة

ملاحظات وخفايا من مباراة النجوم الاستعراضية.. حفل عشاء لنجوم الوحدات

فحص كورونا للحكام وفوضى بفحص اللاعبين.... والرمثا يوقع البشابشة لـ5 سنوات ويستدعي لاعبين شبابا

خالد الخطاطبة

عمان- نتواصل مع القراء في زاوية “أخبار النجوم”، لنقدم لهم هذه الطائفة الخفيفة والمنوعة من آخر أخبار نجومهم المفضلين، إضافة إلى ما يحدث خلف الكواليس.
خفايا وكواليس وملاحظات في المباراة الاستعراضية
تحدث الوسط الرياضي، في الكثير من الكواليس والخفايا والملاحظات، التي شهدتها المباراة الاستعراضية التي جرت أول من أمس على ستاد عمان، وجمعت نجوم الكرة الأردنية في لقاء خيري بدعم من صندوق “حساب الخير”.
الملاحظات شهدت جوانب إيجابية وسلبية، استحقت الإشارة إليها، أملا في تعزيز الايجابيات ومعالجة السلبيات، ونقل ما يتداوله الشارع الرياضي.
أبرز إيجابية في الموضوع، هو استقطاب “حساب الخير” لدعم الكرة الأردنية، بعيدا عن الآلية أو القيمة، حيث أشاد أغلب المتحدثون، بقيام الصندوق بالالتفات إلى الرياضة بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص، واعتبار الرياضة شريحة مهمة في المجتمع، وتستحق أهتماما أكبر من الحكومة.
المتحدثون ايضا، أبدوا اعجابهم باسلوب التعليق الجديد الذي قدمه الزميل أحمد الخلايلة، بمشاركة الإعلامية رندا كرادشة، حيث خرج عن التعليق الاعتيادي المألوف، وبما يتلاءم مع طبيعة المباراة، في مشهد نال إطراء المتابعين عبر شاشة القناة الرياضية.
كما أشاد البعض بإصدار اصوات جماهير في الملعب عند تسجيل كل هدف، في خطوة تأتي لإثارة حماس اللاعبين، وتعويضهم قدر الامكان عن غياب الجماهير الذي خلت منها المدرجات، بسبب الإجراءات الوقائية التي اتخذت للحد من انتشار فيروس كورونا.
أما السلبيات، التي عددها المتابعون في الملعب وخارجه، فقد تركزت على العديد من النقاط، أهمها غياب التنظيم الذي يليق في هذه المباراة التي تجمع نجوم الكرة الأردنية، حيث اشتكى رؤساء أندية حاضرين من “إهمالهم”، وعدم تخصيص مقاعد مناسبة لهم في مكان قريب، الأمر الذي دفع بعضهم لمغادرة الملعب بعد دقائق من انطلاق المباراة.
أما المشهد الذي أثار عاصفة من الانتقادات، فكان شباك المرمى “المثقوبة”، في مشهد لا يليق باستاد رئيسي في المملكة، يفترض أنه خضع لصيانة طويلة الأمد في ظل فترة توقف المنافسات الطويلة، الأمر الذي أثار تساؤلات المتابعين، حول ما كان يفعله القائمون على الملعب والجهات ذات العلاقة، خلال فترة التوقف الطويلة، لا سيما وأن المسؤولين كانوا يتغنون بجاهزية المنشآت الرياضية، ليأتي هذا المشهد ويصيب المتابعين بالإحباط، ويشكك في جاهزية المنشآت الرياضية.
وعلق البعض على الشباك المثقوبة، مشيرين بتندر إلى أن الشباك ربما أصابها فيروس “كورونا”، وتسبب في ثقبها.
كما أشار متابعون إلى أن حركة اللاعبين في الملعب كانت ثقيلة، وتؤشر على انهاك وعدم جاهزية، في مؤشر عن مباريات دوري ضعيفة.
واشار متابعون إلى أن الشباك المثقوبة، وثقل حركة اللاعبين، مؤشرات سلبية على الجاهزية لإنطلاق الموسم الذي ينذر بصعوبات كبيرة.
فيما مشهد ايضا شكل نقطة سوداء في المباراة، تمثل في استثناء الحكام والحكمات الذين أداروا المباراة، من قسيمة تسوق بقيمة 100 دينار مقدمة من أحدى الشركات الراعية، وزعت على اللاعبين والمدربين والإداريين، ولم يتسلمها الحكام، في مشهد ترك تساؤلات حول استثناء الحكام من هذه القسيمة، وفيما إذا كان الأمر مقصودا أم سقط سهوا.
وتفيد المعلومات، أن حكما وجه سؤالا للمنظمين عقب المباراة، عن سبب استثناء الحكام من هذا التكريم الرمزي، ليأتي الرد بأن الحكام يأخذون اجرهم على إدارة المباراة، وهو رد لم يكن مقنعا للحكام الذين أكدوا أنهم لا يتطلعون للأمر بشكل مادي، بقدر ما هو أمر رمزي وتكريمي.
من الملاحظات ايضا، غياب أكثر من نصف رؤساء أندية المحترفين عن المباراة، حيث لم يحضر سوى رؤساء أندية سحاب والصريح ومعان والأهلي، ورئيس اللجنة المؤقتة لنادي الوحدات.
من اللقطات الملفتة ايضا في المباراة، حرص اتحاد الكرة على توفير كميات من الفواكهة (العنب والموز والتفاح وتمر)، للاعبين والحكام، في غرف تبديل الملابس، قبل المباراة.
ايضا من الأمور الملفتة ايضا، توفير اتحاد كرة القدم، براميل من الثلج للاعبين، للإسترخاء بعد المباراة، حيث وضعت هذه البراميل في غرف غيار اللاعبين، لاستخدامها، أملا في التخلص من الإرهاق.
التعليقات التي انتشرت بعد المباراة، أصابت ايضا المدير الفني للمنتخب الوطني فيتال بوركلمانز، الذي كان يدون ملاحظات على الدفتر الذي يحمله، حيث تساءل أصحاب الملاحظات، عما يفعله المدرب وما هي الملاحظات التي يسجلها في مباراة احتفالية ودية لا تظهر المستوى الحقيقي للاعبين المعروفين أصلا للمدرب.
وكان فيتال حرص قبل بداية المباراة، على السلام على اللاعبين المشاركين.
نجوم الوحدات في حفل بدعوة من أبو زمع والشمالي
وجه المدير الفني لفريق الوحدات لكرة القدم عبدالله أبو زمع، والمدير الإداري للفريق مروان الشمالي، الدعوة لنجوم الفريق، لحفل عشاء يوم أمس الأربعاء، في مزرعة على طريق المطار.
وجاءت هذه الدعوة، رغبة من أبو زمع والشمالي، في إخراج اللاعبين من اجواء التدريبات والمباريات، والأجواء الإدارية المشحونة التي اجتاحت النادي في الفترة الأخيرة.
ويستعد فريق الوحدات لدخول معسكر مغلق في الفندق يوم الأحد المقبل، استعدادا لمواجهة فريق السلط في اليوم التالي، في إطار منافسات دوري المحترفين.
المباراة الاستعراضية تتسبب بمشاكل في الأندية
تسببت المباراة الاستعراضية التي اقيمت يوم أول من أمس الثلاثاء، وجمعت نجوم الكرة الأردنية، في إثارة بعض المشاكل بين لاعبين ومدربين وإدارات، بسبب اختيارات اللاعبين.
واعتقد لاعبون في الأندية ممن لم يتم استدعاؤهم للمباراة، أن اختيارات اللاعبين للمباراة الاستعراضية، جاءت بناء على تنسيب المدرب أو إدارات النادي، ما خلق صدامات احتاجت لتدخل الإدارات لحل الموضوع.
وكشفت أندية أن لاعبين لم يتم اختيارهم، عاتبوا الإدارة، وشاركوا في تدريب النادي “بدون نفس”، متساءلين عن سبب عدم تنسيبهم للقاء الاستعراضي.
وقال مسؤول في نادي محلي محترف، أنه احتاج لعقد لقاء مع اللاعبين، وإبلاغهم بأن تشكيلة اللاعبين المشاركين في المباراة الاستعراضية، جاء بتنسيب واختيار من اتحاد الكرة، ولا علاقة للأندية في الموضوع، الأمر الذي ساهم في تخفيف احتقانات اللاعبين، واعادتهم للتدرب بمعنويات عالية قبل انطلاق الدوري.
الحكام يخضعون لفحص كورونا و”فوضى” في التنظيم
انضم الحكام والمقيمون، لقائمة الخاضعين لفحص الكورونا، عندما تم استدعاؤهم يوم أمس، إلى مقر اتحاد الكرة، واخضاعهم للفحوصات، استعدادا لانطلاق دوري المحترفين يوم الإثنين المقبل.
وشهد مقر الاتحاد يوم أمس، خضوع لاعبي ومدربي وإداريي أندية المحترفين لفحص كورونا، قبل أن يتم استدعاء الحكام والمقيمين لإجراء الفحص أيضا.
وعقب إجراء الفحص، استمع الحكام لمحاضرة حول البروتوكول الطبي، ثم التوجه للخضوع لوجبة تدريبية، في إطار التحضير لمنافسات دوري المحترفين.
إلى ذلك، أكد لاعبون في اتصال مع “الغد”، أن فحوصات لكورونا التي جرت أمس، غاب عنها التنظيم، الأمر الذي تسبب بعدد من المشاكل والفوضى.
وأشار لاعبون إلى أن فحص كورونا الأول الذي جرى قبل أسابيع، شهد تنظيما رائعا، وتوافدا منظما للأندية، بعكس فحص أمس الذي شهد فوضى أثارت امتعاض عدد من اللاعبين.
وقال أحد اللاعبين: “مقر الاتحاد شهد فوضى خلال عملية الفحص، فالتباعد الجسدي معدوم، وتبادل القبلات والأحضان كان حاضرا بقوة بين اللاعبين والمدربين، نتيجة حضور عدد من الفرق بنفس التوقيت، إلى جانب الاختلاط الكبير”.
واعتبر أحد اللاعبين، أن التباعد والالتزام بالبروتوكول الطبي، يجب أن يكون ثقافة راسخة عند اللاعبين والمدربين، وليس بروتوكولا شكليا، فليس من المنطق أن يتبادل اللاعبين القبلات، فيما يجلسون على مقاعد البدلاء متباعدين، فالأمر ليس بروتوكوليا، بل هو أمر يهم صحة الجميع، ولا تهاون فيه، خاصة في الفترة المقبلة.
مدير فني لفريق محترف، انتقد التنظيم في الفحص الذي جرى يوم أمس، مستغربا تخصيص ممرضين اثنين فقط لاجراء الفحص لعدد كبير من اللاعبين والمدربين.
وقال المدرب: “الفحص قبل الأخير، شهد تنظيما أفضل، حتى أن طريقة اجراء الفحص كانت أقل حدة على اللاعبين الذين اشتكوا من ألم صعوبة الفحص الذي جرى يوم أمس”.
مدرب آخر أكد انزعاجه من تأخر فحص لاعبيه، رغم الموعد المسبق، منتقدا التنظيم في هذه المرة.
الرمثا يوقع البشابشة لـ5 سنوات ويستدعي لاعبين من سن 17
أعلن نادي الرمثا، توقيع اللاعب الشاب في النادي صاحب الـ18 عاما عثمان البشابشة، على كشوفات النادي لمدة 5 أعوام، وبناء على تنسيب المدير الفني عيسى الترك.
كما استدعى الترك لاعبي فريق سن 17 علي العزايزة ونجم الأيوب وجعفر سمارة، للالتحاق بتدريبات الفريق الأول، في ظل المستوى الفني الجيد الذي يتمتعون به، ويبشر بمستقبل واعد لهؤلاء الشباب.
ويسجل لنادي الرمثا، اهتمامه بأبناء النادي من اللاعبين الواعدين، ما يبشر بعناصر واعدة قادرة على رفد الفريق الأول في السنوات المقبلة، وبالتالي الاعتماد عليهم ليشكلوا العمود الفقري للفريق في قادم الأيام.
“عيديات” ورواتب وسلف للاعبين قبل العيد
استجابت أغلب أندية المحترفين، لإلحاح اللاعبين، على الحصول على مبالغ مالية من مستحقاتهم، قبل حلول عيد الأضحى المبارك الذي يصادف يوم غد الجمعة.
وذهبت بعض الأندية لصرف جزء من الراتب، وذهبت أندية أخرى لتأمين لاعبين بسلف مالية، فما وجدت بعض الأندية نفسها مضطرة لصرف “عيديات” وبمبالغ مالية قليلة للاعبين، لمساعدتهم على الايفاء بجزء من متطلباتهم.
وتفيد المعلومات، أن بعض رؤساء الأندية والداعمين، صرفوا جزءا من الراتب أو السلف أو العيديات، من حسابهم الخاص، استجابة لضغوطات اللاعبين الذين أكدوا حاجتهم لهذه المبالغ، لمساعدتهم في الايفاء بجزء من متطلبات العيد.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock