أفكار ومواقف

ملفات الفساد.. تشطيب “سوبر ديلوكس”

مع اقتراب الدورة البرلمانية من نهايتها، تسارع لجان التحقيق النيابية إلى “تشطيب” ملفات تدور حولها شبهات فساد، تولت تلك اللجان التحقيق فيها على مدار أشهر مضت. والنتائج التي توصلت إليها لجان التحقيق في أغلب القضايا تفيد بعدم وجود شبهات فساد، ولهذا أوصت بحفظ التحقيق فيها.
منذ يومين، أوصت لجنة التحقيق بعطاءات سلطة مفوضية العقبة بحفظ التحقيق لعدم وجود شبهة فساد في إحالة عطاءات على مكتب هندسي بقيمة تزيد على أربعة ملايين دينار، تعود ملكيته لزوجة رئيس مفوضية العقبة إبان رئاسته للسلطة. والتوصية، حسب نواب، جاءت مخالفة لتوصية خلصت إليها لجنة تحقيق نيابية شكلها المجلس السابق لنفس الغاية.
أما اللجنة المكلفة بالتحقيق في عطاءات مشروع “سكن كريم”، فقد أنهت تقريرها منذ أيام وسط تكتم على التوصيات قبل عرضها رسميا للنواب. لكن مصادر في اللجنة قالت إن التحقيقات أفضت إلى عدم وجود شبهات فساد في المشروع، وأكدت أن إجراءات إحالة العطاءات سليمة.
لجنة نيابية أخرى تولت التحقيق في ملابسات سفر السجين خالد شاهين للعلاج في الخارج، أنجزت المهمة الموكولة إليها، وهي على وشك إعلان النتيجة. وحسب تقدير أشخاص اطلعوا على محاضر التحقيق، تتجه اللجنة إلى التوصية بإغلاق الملف لعدم توفر أدلة تدين مسؤولين بالتقصير أو الإخلال بالواجبات الوظيفية.
في قضية “الكازينو”، أحال مجلس النواب طلب المدعي العام التحقيق مع رئيس وزراء ووزراء سابقين إلى المجلس العالي لتفسير الدستور للبت في دستورية طلب فتح ملف سبق للمجلس أن فصل فيه. لن نستبق الأمور، لكن فتوى المجلس العالي يمكن توقعها بسهولة!
وللتذكير، كان مجلس النواب صوّت عمليا على إغلاق ملف خصخصة الفوسفات بعد تقرير نيابي مثير للجدل. وتنازل المجلس، أيضا، عن حقه في التحقيق بصفقة رخصة الخلوي الثالثة “أمنية” رغم ورود أسماء وزراء فيها.
بهذا، يكون مجلس النواب أنجز ما عليه من واجبات رقابية، واستجاب لمطالب الرأي العام بفتح ملفات الفساد.
هناك أربعة ملفات أخرى ما تزال في طور التحقيق لدى الجهات القضائية، وهي: “موارد”، وأمانة عمان، و”الفوسفات” بعد الخصخصة، وقضية محمد الذهبي. الموقوفون على ذمة التحقيق في القضايا المذكورة ثلاثة متهمين، بينما تم الإفراج بكفالة عن ثلاثة من المشتبه بهم في قضايا أمانة عمان. وما يزال أحد أهم المطلوبين للتحقيق في قضية الفوسفات خارج البلاد.
مسار التحقيق في تلك القضايا سيأخذ وقتا طويلا قبل أن نشهد صدور الأحكام النهائية.
خلاصة القول، إن المعركة مع الفساد شارفت على النهاية. فبعد كل هذه الإنجازات في البرلمان، لم يبق مبرر لمطالب الشارع بمحاكمة الفاسدين!
لقد تم تشطيبها بالفعل، وبمواصفات “سوبر ديلوكس”.

[email protected]

‫7 تعليقات

  1. هلا هلا
    و الله سوف نشطبهم سوبر ديلوكس أيضا, هؤلاء الفسدة أعوان الفساد, لا أدري ببساطة شقة تشطيب أقل من عادي بمساحة 120 متر ثمنها 45ألف, و من المفترض أن الأرض مجانية و كثير من الرسوم الحكومية غير مطبقة و الحكومة تبيع بسعر التكلفة!! أسأل اي مقاول يقول لك أن تشطيبات سكن كريم لا يزيد تكلفتها مع الأساسات 250 دينار للمتر في أحسن الأحوال!!يعني ثمن الشقة لا يجب أن يزيد عن 30 ألف, و هذا بسعر المفرق, يعني 35% أقل من سعر سكن كريم, و المجلس بيقلك لا شبهة فساد

  2. محاكمة الاردنين
    اري ان يصوت المجلس على احالة الشعب الاردني للمحاكمة بتهمة اساءة السمعة والتشهير بشرفاء الوطن ليحصل على الايزو 16 لعام 2012

  3. و حتى دائرة مكافحة الفساد ليست أفضل
    إقرأ فقط البيان الصحافي الذي صدر الثلاثاء و يشتكي به رئيس مجلس إدارة شركة أموال إنفست الدكتور قاسم نعواشي من بطء إجراءات هيئة مكافحة الفساد القانونية والقضائية في البت بالشكاوى المرفوعة من قبل مساهمين بشأن إدارة الشركة وحقوق الدائنين!

  4. فعلآ مقالة ممتازة
    تحية حاره لك أستاذ فهد لقد ابدعت كعادتك . أظم صوتي لتعليق السيد سامي شريم؛ وأوصي أن يقوم مندوبوا الشعب الاردني بإقرارتوصية بتقديم الشعب الأردني الى محكمة أمن الدوله ؛ولكم الشكر.

  5. لا زال المشوار طويلا
    من توقع ان تدار الامور بغير هذا الشكل وخاصة من قبل مجلس النواب الحالي يمكن وصفه بالهبل، والمضحك ان الشعب ينتظر من هذا المجلس المعين بتولي مشروع الاصلاح الذي يكثر الحديث عنه وخاصة مشروع قانون الانتخابات القادم. نعم هؤلاء يشرعون للوطن ويجادلونك بكل حزم انهم شرعيون وان مجلسهم انجز ما لم ينجزه اي مجلس نواب سابق، بل ان مجلسهم هو من اقر نقابة المعلمين وان مجلسهم هو من جر الوزراء ورؤسائهم الى هيئات التحقيق, والنتيجة التي نراها هي تلك النتيجة التي توقع الكثيرون ان تنتهي اليها الامور في ملفات الفساد , وربما يخرج علينا النواب بطلب تعويض ورد اعتبار لمن تم اتهامه بالفساد بعد ان اتضح انهم جميعا ابرياء , وهم كذلك كون ان فسادهم كان محمي بالقوانين التي بها مليون ثقب يمكن ان يمر منه اكبر فساد يمكن تصوره. تلك ارادة الفاسدين تظهر جليا انهم اقوى من القانون والدستور واقوى من الشعب نفسه واقوى من…يعتقد انه اقوى منهم. فالفساد ضرب جذوره في اعماق المجتمع ولن يكون من السهل قلعه مرة واحدة والى الابد فتلك العملية بحاجة الى شعب متحد يترفع عن مصالحه الفردية امام مصلحة الوطن وهذا الامر يصبح يوما بعد يوم صعب المنال في مجتمع لم يستطع تحديد هويته حتى الان فبقي الشمال شمالا والجنوب جنوبا والوسط وسطا لا يربط بعضهم ببعض الا كرت صغير يسمى هوية الاحوال المدنية تحمل نفس الشعار.
    وهذا ما سيبقي عليه قانون الانتخاب الجديد.

  6. رحابة صدر
    الحمد لله الذي لايحمد على مكروة سواة ذاب الثلج وبان المخبا كلة ابيض مثل الثلج واحمد الله ان المتهمين بالفساد لديهم رحبة صدر وتسامح مع الشعب لانهم عارفون ليس لدى الشعب شىء يدفعونة للتعويضات وشكرا ابو ركان مع ان تعليقاتك مؤلمة للمتهمين كحقيقة وللشعب لان المشوار ابتدا المشوار

  7. كل شي تمام
    كل الفاسدين لدينا يراءة واصلا لا يوجد فساد وقانون الانتخاب يعاد تكرار الفانون السابق بطرق ملتوية لنخرج بقانون مشابه ولنفرز نواب على شاكلة ابطالنا الحالين في القبة والذين يصلحون للهوشات والطوشات فوين العلط وبأي اصلاح يطالب الناس علينا محاكمة الشعب لانه مخطيء وكثير الطلبات والدلع

انتخابات 2020
26 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock