شركات وأعمال

ممارسات صديقة للبيئة من موظفي واحة أيلة

عمان- ضمن سعيها لتحقيق التكامل البيئي من خلال ممارساتها اليومية، باشرت شركة واحة أيلة للتطوير والتي تمثل أحد أهم المشاريع العقارية والسياحية المتنوعة الخدمات في العقبة، بتنفيذ عملية الفرز البسيطة للنفايات المكتبية داخل مكاتبها، وذلك من خلال تعاون العاملين اليومي على فرز أنواع النفايات المختلفة من ورق وبلاستيك وزجاج وبقايا طعام.

الغاية من هذه الممارسات هو نشر مفهوم وثقافة التعامل الأمثل مع النفايات، وتغيير السلوك اليومي للأفراد وإيصال رسائل مهمة متعلقة بضرورة إنجاح فكرة فرز النفايات الصلبة ودور العاملين في هذا الأمر. كما يعد التنسيق مع الجمعيات والهيئات المختصة في إعادة تدوير النفايات من الأهداف الرئيسية  لعملية الفرز في واحة أيلة خصوصا وفي المجتمع المحلي على وجه العموم.

وأكد مدير إدارة عمليات التشغيل في مشروع واحة أيلة كريس وايت أهمية التوعية في إدارة النفايات وتشجيع فرزها بدءا من مكاتب العاملين لتحقيق الأهداف المنشودة.

وأشاد المدير التنفيذي للشركة المهندس سهل دودين بالدور الريادي الذي تقوم به شركة أيلة للتطوير في خدمة ودعم ورعاية البرامج والأفكار البيئية التي تعد أحد أهم أعمدة برنامج المسؤولية الإجتماعية. مشيرا الى أهمية خلق وعي بيئي، وإحداث ثقافة تؤهل الأفراد على فرز النفايات ابتداء من المنزل إلى الحي وانتقالا إلى موقع العمل.

وفي ذات الخصوص تحدث دودين قائلا أن فرز وتصنيف النفايات في معظم دول العالم أصبح مصدر دخل يساعد على خلق بيئة نظيفة ووسيلة من وسائل تحقيق الإستدامة في هذه الدول، وهو ما ارتكزت عليه شركة أيلة حين عملت على إدخال الهندسة البيئية في مختلف مرافقها. مضيفا أن شركة أيلة تمكنت من تشكيل واجهة بحرية جديدة بطول 17كم ضمن المشروع من خلال بناء 750 دونما من المسطحات المائية الإصطناعية المفعمة بالحياة البحرية الطبيعية، بالإضافة إلى إطلاق مشروع توليد الكهرباء بالطاقة الشمسية داخل المشروع والذي ينتج نحو 6 ميغا واط تستعمل لغايات مساندة مشاريع وأنشطة مستدامة كتحلية المياه لأغراض الري وإنارة بعض المرافق وضخ المياه سواء من البحر للبحيرات الإصطناعية أو مياه الري في ملعب الجولف والذي صنف أحد أهم الملاعب الصديقة للبيئة في العالم.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock