أخبار محليةالغد الاردني

مناقشة اﻷسباب الموجبة لمشروع قانون أحزاب جديد الأسبوع المقبل

هديل غبون

عمان – تشرع لجنة الاحزاب في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية الاسبوع المقبل، بمناقشة الاسباب الموجبة لوضع مشروع قانون أحزاب جديد، يعتمد على المواءمة مع قانون الانتخاب لتحقيق مبدأ “البرلمان القائم على الحزبية”.
وأنهت اللجنة اجتماعها أمس، بالتوافق على اعتماد أن يصار لمعالجة آلية مساهمة تمويل اﻷحزاب، ضمن القانون ذاته بدلا من النظام والتعليمات، فيما ما تزال عشرات اﻷفكار ضمن مناقشات أعضاء اللجنة.
وقال رئيس اللجنة عدنان السواعير لـ”الغد” أمس، إن مرحلة العصف الذهني انتهت، وأنه في الاسبوع المقبل ستبدأ اللجنة بمناقشة اﻷسباب الموجبة لمشروع قانون جديد للأحزاب، بعد توافق أعضاء اللجنة بأن يكون جديدا كليا، بدلا من تعديلات جزئية، وسيبدا العمل بوضع اجراءات عملية لبنائه، بحيث يعالج البيئة الحزبية وتهيئة البيئة الاجتماعية للأحزاب.
وأوضح السواعير تعليقا على المنهجية المتبعة في عمل اللجنة، بأنها ستسترشد بقوانين أحزاب في دول ذات تجارب ناجحة، كما المغرب، وبالقانون الحالي ومقترحات الاحزاب والقوى السياسية.
وفي الوقت الذي يرتبط تطوير قانون الاحزاب بتطوير قانون الانتخاب، في ظل تداول أحاديث داخل اللجنة عن “كوتا حزبية”، قال إن لجنة اﻷحزاب لديها طموح بأن يكون البرلمان حزبيا بالكامل، لكن العمل سيكون مع لجنة الانتخاب، مبينا أن هناك جلسة مشتركة بين لجنتي اﻷحزاب والانتخاب نهاية الاسبوع المقبل غالبا.
وبين السواعير أن اللجنة، ستعتمد اعتماد المقترحات بالتوافق حتى في بناء القانون الجديد، ولن يجري اللجوء للتصويت، فيما تعتبر معالجة الهواجس المرتبطة ببيئة العمل الحزبي ركنا أساسيا من المناقشات.
مصادر في اللجنة قالت إن هناك اقتراحات يجري تداولها، بينها أن يكون هناك هيئة مستقلة ﻹدارة اﻷحزاب، وأن يسمح للأحزاب بالحصول على تمويل محلي، بالإضافة للرسمي المرتبط باﻷداء في الانتخابات.
وانطلقت امس، اجتماعات اللجان الفرعية في اللجنة الملكية، اذ استكملت لجان الشباب والأحزاب والمرأة عصفها الذهني حول خطة عملها الماراثونية، لتبدأ فعليا عملها المكثف الأسبوع المقبل.
واعتمدت اللجنة الملكية في وثيقتها الاجرائية التي أقرت الخميس الماضي، تخصيص ثلاثة اجتماعات دورية أيام الاثنين والثلاثاء واﻷربعاء للجان الفرعية، لضمان تسارع وتيرة العمل حيث يتوجب على اللجان استكمال تقديم مخرجاتها قبل شهر أيلول (سبتمبر) المقبل، بحسب نص اﻹرادة الملكية السامية لتشكيل اللجنة.
وواصلت لجنة المرأة برئاسة سمر الحاج حسن، وضع خطة عمل مفصلة للمرحلة المقبلة بحسب مصادر فيها، بما في ذلك تحديد ملفاتها، وينسحب الامر على لجنة الشباب برئاسة محمد أبورمان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock