آخر الأخبار الرياضةالرياضة

منتخب السلة يفتتح مشواره في “تحدي أطلس” بالخسارة أمام اليونان

ضمن استعداداته لنهائيات كأس العالم 2019 في الصين

أيمن أبو حجلة

عمان – خسر المنتخب الوطني لكرة السلة أمام نظيره اليوناني بنتيجة 65-92 (النصف الأول 33-47)، أمس السبت في مدينة سوزهو الصينية، بافتتاح مشواره ببطولة تحدي أطلس الدولية، التي تأتي ضمن استعدادات المنتخبات الثمانية المشاركة بالبطولة، لنهائيات كأس العالم 2019 المقرر إقامتها في الصين من 31 آب (أغسطس) الحالي إلى 15 أيلول (سبتمبر) المقبل.
ورغم الخسارة الثقيلة، خرج المنتخب الوطني بفوائد عديدة من اللقاء، أمام منتخب يحتل المركز الثامن على سلم تصنيف الاتحاد الدولي لكرة السلة (فيبا)، وسبق له الحلول وصيفا لبطل العالم سنة 2006، كما نال لقب بطولة أوروبا مرتين العامين 1987 و2005، ويشرف على تدربيه المدرب المعروف ثاناسيس سكورتوبولوس.
ويضم المنتخب اليوناني في صفوفه واحدا من أفضل اللاعبين في العالم حاليا، نجم ميلووكي باكس يانيس أنتيتوكونمبو الذي فاز هذا العام بجائزة اللاعب الأكثر قيمة (VIP) في دوري كرة السلة الأميركية للمحترفين (NBA)، ويبرز أيضا في صفوف المنتخب الوطني أيضا صانع ألعاب باناثينايكوس نيك كالاثيس الذي اختير ضمن التشكيلة المثالية لمسابقة “يوروليغ” في الموسمين الأخيرين.
ووقف “صقور النشامى” ندا أمام المنتخب اليوناني في الربع الأول من اللقاء، قبل أن تظهر تدريجيا الفوارق الفنية الجماعية والفردية بين الطرفين، لكن يمكن القول أن الشكل العام للمنتخب الوطني ظهر بشكل أفضل من المباريات الإعدادية السابقة، ومن المقرر أن يلعب مباراة تحديد مراكز أمام الخاسر من لقاء الصين وجمهورية الدومينيكان التي أقيمت لاحقا.
وسيخوض المنتخب الوطني نهائيات كأس العالم المقبلة، ضمن المجموعة السابعة التي تضم أيضا منتخبات فرنسا وألمانيا وجمهورية الدومينيكان.
الأردن 65 اليونان 92
بدت رغبة مدرب المنتخب الوطني جوي ستايبينغ واضحة في تجربة اللعب بالتشكيلة الأساسية المتوقعة للنهائيات للمرة الأولى منذ انطلاق المشوار الإعدادي، فتولى فريدي ابراهيم صناعة الألعاب، بمساندة من دار تاكر في مركز الـ”شوتينغ غارد”، وتواجد موسى العوضي حول القوس، وعاد زيد عباس للتشكيلة للمرة الأولى منذ تعرضه لإصابة بافتتاح مشوار الفريق ببطولة ويليام جونز، ليساند لاعب الارتكاز أحمد الدويري.
تبادل المنتخبان التسجيل ببداية المباراة التي افتتحها العوضي بسلة، وقام الدويري بمجهود جيد تحت السلة، لكن المنتخب اليوناني بقيادة صانع الألعاب كالاثيس بدأ يدخل أجواء المباراة تدريجيا، فتقدم 15-9، وتلقى عباس خطأين شخصيين مبكرين، فدخل أحمد حمارشة مكانه، وبقيت النتيجة متقاربة حتى انتهى الربع الأول بتقدم اليونان 25-17.
أشرك ستايبينغ كل من جوردان الدسوقي ومحمود عابدين ومحمد شاهر ببداية الربع الثاني، وبقي المنتخب اليوناني متقدما مع أفضلية واضحة من خلال الولوج السهل تحت السلة، فزاد الفارق إلى 15 نقطة (32-17)، وعاد تاكر للتشكيلة لتدارك الأمور، وطلب ستايبينغ وقتا مستقطعا (22-36)، ليظهر اللاعبون تماسكا أمام اليونانيين الذين أنهوا النصف الأول في صالحهم بفارق 14 نقطة (33-47).
رغم التألق الدفاعي للدويري، بدت معاناته هجوميا واضحة، لا سيما في الربع الثالث الذي تلق فيه يانيس مقدما لمحات فنية جميلة دفاعا وهجوميا، فطلب ستايبينغ وقتا مستقطعا جديدا مع اتساع الفارق الذي وصل إلى 19 نقطة (41-60)، وسجل الدويري في مناسبتين وسرق تاكر الكرة وسجل من الفاست بريك، ليستقر الفارق عند 18 نقطة (46-64) بنهاية الربع الثالث.
احتفظ المنتخب اليوناني بأفضليته في الربع الأخير خصوصا مع التألق الواضح من جيورجوس بيرينيزيس في التسجيل من خارج القوس وداخله، وكثرت الكرات المقطوعة من جانب المنتخب الوطني الذي عمد مدربه ستايبينغ إلى إشراك أوراقه البديلة مثل أمين أبو حواس ويوسف أبو وزنة ومالك كنعان، خصوصا بعد خروج عباس بالأخطاء الشخصية الخمسة، وسجل أبو حواس من ستيل ودنك ووصل أبو وزنة السلة في مناسبتين، دون أن يؤدي ذلك إلى تقليص الفارق الذي وصل بنهاية المباراة إلى 27 نقطة (65-91).
وكان تاكر أفضل مسجلي المباراة برصيد 23 نقطة أضاف إليها 6 متابعات و4 سرقات للكرات، فيما اكتفى الدويري بـ9 نقاط مع 12 متابعة، أما أفضل مسجلي المنتخب اليوناني فكان بيرينيزيس برصيد 17 نقطة، وأضاف يانيس 13 نقطة و4 متابعات و4 تمريرات حاسمة ومحاولتي بلوك ناجحتين.
وفي المؤتمر الصحفي عقب المباراة، صرح ستايبينغ بأن اللعب أمام منتخب قوي كاليونان تجربة رائعة بالنسبة لفريقه، وأضاف: “قدمنا 4 أو 5 دقائق جيدة، لكن لم يكن أمامنا وقت كاف لمجاراتهم، ضد فريق قوي مثل اليونان، لا يمكن أن تبقى النتيجة متقاربة إذا لم تحظ بالوقت الكافي للهجمات، سمحنا لهم القيام بانطلاقات عديدة، ولم نتمكن من مجاراتهم”. والجدير ذكره، قيام ستايبينغ بالإبقاء على أحمد عبيد وزين النجداوي خارج الكشف، ما يعني تبقي لاعب واحد فقط بالتشكيلة بالمركز رقم 4 (باور فوروورد) هو زيد عباس.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock