;
آخر الأخبار الرياضة

منتخب الشباب يلاقي لبنان وعينه على نهائي “كرة غرب آسيا”

مهند جويلس

عمان – يختتم المنتخب الوطني للشباب مبارياته في دور المجموعات ببطولة غرب آسيا تحت 19 عاما المقامة حاليا في العراق، عندما يلاقي المنتخب اللبناني اليوم عند الساعة السابعة مساء على ملعب “فرانسوا الحريري” في مدينة أربيل، لحساب الجولة الثالثة من المجموعة الثانية.
وتكفي المنتخب الوطني نقطة واحدة من أجل بلوغ المباراة النهائية وصدارة المجموعة، بعدما انفرد بها أول من أمس، وبرصيده 6 نقاط من فوزين على المنتخب الإماراتي بهدفين دون رد، وبالنتيجة ذاتها على المنتخب السوري.
ويأمل منتخب “النشامى” الشاب في مواصلة سلسلة نتائجه الإيجابية، والمحافظة على شباكه نظيفة للمرة الثالثة على التوالي أمام المنتخب اللبناني، والخروج بنتيجة التعادل أو الفوز لضمان التأهل عن المجموعة الثانية، أما في حال الخسارة، فإن المنتخب سيودع البطولة وستذهب البطاقة للمنتخب اللبناني صاحب النقاط الأربعة في المركز الثاني حاليا.
وتسبق مواجهة المنتخب الوطني، مباراة المنتخب الإماراتي ونظيره السوري لحساب المجموعة ذاتها عند الساعة الرابعة، والتي ستكون بمثابة تحصيل حاصل ولن تؤثر على صدارة المجموعة، علما بأن تعليمات البطولة تنص على تأهل متصدر كل من المجموعتين الأولى والثانية إلى المباراة النهائية.
وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن المنتخب الوطني من أفضل الفرق التي لعبت في البطولة الحالية والتي تقام بنسختها الثانية بعد البطولة الأولى التي أقيمت العام 2019، بعدما حقق الفوز في المباراتين الماضيتين، إضافة إلى المحافظة على شباكه نظيفة برفقة المنتخب العراقي من المجموعة الأولى، وتسجيله أربعة أهداف كثاني أقوى خط هجوم بعد المنتخب العراقي صاحب الأهداف السبعة قبل مواجهته لمنتخب اليمن مساء أمس.
وفرض منتخب الشباب أفضليته في المواجهتين أمام الإمارات وسورية، ووصل اللاعبون إلى مرحلة متقدمة من التناغم والإنسجام فيما بينهم داخل المستطيل الأخضر، وتوج لاعبا المنتخب أمين الشناينة وبشار حسين بجائزة أفضل لاعب في أول المواجهتين.
وأصبح المدير الفني للمنتخب الوطني إسلام ذيابات على دراية واسعة بقدرات المنتخب اللبناني بعد مشاهدته لمواجهتيه أمام سورية والإمارات، والتعرف على مكامن القوة والضعف، من أجل كسب المعركة وتحقيق النتيجة التي تضمن له التأهل للمباراة النهائية، وملاقاة أصحاب الضيافة على الأغلب في آخر مباريات البطولة يوم الأول من الشهر المقبل.
ويميل ذيابات للثبات على التشكيلة نفسها التي خاضت المباراتين الماضيتين أمام الإمارات وسورية، في ظل تألق الحارس مراد الفالوجي بين الخشبات الثلاث، وعدم تلقيه الأهداف لغاية اللحظة.
وسيعمل مدرب “النشامى” على تثبيت رباعي الدفاع المكون من عاصم أبو التين، إبراهيم نوفل، يوسف حسان وعلاء دية، وإعطاء اللاعبين عمر صلاح ومحمد رائد مهمة ضبط إيقاع منتصف الملعب وقطع هجمات المنتخب اللبناني، وبناء الهجمات وتمويل الكرات لسيف درويش صانع الألعاب الذي يقف أمامه ثلاثي الهجوم علي العزايزة، أمين الشناينة وزيد أصفر.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock