رياضة محلية

منتخب الشباب ينجح باختبار شباب الحسين بالاربعة

 يطمئن على جاهزيته تأهبا للتصفيات الآسيوية


عاطف عساف


 عمان – نجح منتخب الشباب في اختباره مع فريق شباب الحسين وتجاوزه بأربعة اهداف نظيفة في المباراة الودية بكرة القدم التي اقيمت بينهما يوم أمس على ستاد عمان الدولي وانتهى شوطها الاول بتقدم المنتخب 1/0، ويأتي هذا اللقاء والذي هو بمتابة البروفة الاخيرة ضمن تحضيرات المنتخب للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي ستقام في السادس من الشهر المقبل بمشاركة قطر والعراق.


وقدم منتخب الشباب وجبة دسمة اطمأن خلالها الجهاز الفني على الحالة الفنية التي وصل اليها الفريق، وقد سجل اهداف المنتخب احمد نوفل وعدنان سليمان وعبدالله ذيب هدفين  .


مدرب المنتخب احمد عبد القادر وفي رده على استفسارات “الغد” قال بان الفريق قدم مباراة قوية وبدا اكثر جاهزية وسنبذل قصارى جهدنا لتجاوز التصفيات بنجاح، واضاف سنعمل ايضا من خلال المعسكر المحلي على التركيز على الخط الخلفي لنمنحه المزيد من التكتيك.


حيوية الشباب وهدف


بدا واضحا منذ البداية بان لاعبي منتخب الشباب الاكثر حيوية والاكثر جرأة بامتداد نحو مواقع شباب الحسين، وبدأت هجماتهم يشوبها التنظيم بعد ان تبادل علاء الشقران وبهاء محمد عملية البناء ساندهم في ذلك الاسناد السخي للاطراف صلاح ولؤي عمران واحسن احمد نوفل وعبدالله ذيب الهروب من رقابة محمد شاكر وانس ارشيدات ونضال الجنيدي فانكشف مرمى اكرم السطري اكثر من مرة فجاءت قذيفة احمد نوفل بجوار القائم ومن نفس المكان مرت رأسية عبدالله ذيب المرسلة من لؤي عمران وانسل نوفل من ميمنة الشباب وقدم كرة جميلة اطاح بها عبدالله ذيب وهو على فوهة المرمى، وكان يفترض بدفاع شباب الحسين استيعاب هذه الانذارات دون جدوى، عندما لحق احمد نوفل بتمريرة امامية تخلص من المدافعين وسدد بيسراه بالزاوية الضيقة للحارس اكرم السطري هدف السبق د. (18).


ولم يبد شباب الحسين صحوة مقنعة بعد هذا الهدف فزاد من اطماع منتخب الشباب بالامتداد بعد ان دانت منطقة الوسط لصالحهم رغم مقاومة احمد ابو عالية ومحمد مكاوي واحمد كتوت والعراقي حيدر اضف الى ذلك عدم فاعلية ماهر الصرصور ورأفت حماد بالامام فارتاح انس بني ياسين وفتحي القاسم وطارق صلاح ومن خلفهم حماد الاسمر ولم نشعر بالخطورة في هذا الشوط باستثناء رأسية العراقي محمد هادي الذي حل عوضا عن احمد ابو عالية (المصاب) فانسل طارق صلاح واخرجها قبل ان تجتاز خط المرمى، رد عليه لؤي عدنان عندما سدد كرة نوفل باجساد المدافعين وهو بالقرب من المرمى.


تغييرات وتعزيز معاكس


خلافا لما هومتوقع لم يطرأ تغير كثير على اداء شباب الحسين رغم تأخره بهدف مع مستهل الحصة الثانية التي استهلها بتغييرات جذرية اصابت الفريق بالكامل باستثناء العراقي محمد هادي فاشترك العراقي زياد طارق واسامة الخطيب وعلاء مطالقة وعمرو الصوالحي وماهر الجدع ومحمد الحسنات ومحمد البكار وهؤلاء لم يتمكنوا من الضغط على مدافعي منتخب الشباب فلم ينكشف مرمى حماد الاسمر بل ظل لاعبو المنتخب يتمسكون بالمبادرات الهجومية التي اسفرت عن هدف التعزيز بعد ان لحق عدنان سليمان الذي حل مكان لؤي عمران وسدد كرة ارضية بعد ان ضرب دفاع شباب الحسين بالاتجاه المعاكس ادرك به الهدف الثاني د”57″ فأحس لاعبو شباب الحسين بالحرج وبدأوا يرمون ثقلهم للامام وكاد اسامة الخطيب ان يحقق هدف فريقه الاول عندما ضربت رأسيته بالعارضة لتسقط امام البكار ليسددها بجوار القائم الايسر وقذف الحسنات كرة قوية سيطر عليها الاسمر، وشكل علاء مطالقة بمعاونة الصوالحي محورا رئيسيا في الميسرة وازعج دفاع المنتخب وحارسهم بالكرات الساقطة، فحاول المدرب احمد عبدالقادر ترميم الميمنة فأشرك بدر ابو سليم بدلا من طارق صلاح وقبلها اشترك ايمن ابو فارس بدلا من علاء الشقران واستبدل احمد نوفل للاصابة باحمد الشلبي، فزاد شباب الحسين من تسريع اللعب بارسال الكرات الامامية لاختصار المسافة والزمن لعله يدرك هدف رد ماء الوجه، لكن الامور جاءت عكسية فبعد قذيفة الحسنات اللاهبة التي علت العارضة كان عبدالله ذيب يتجاوز المدافعين بحرفنة وينفرد بالمرمى ويسدد قبل وصول حارس شباب الحسين الخلايلة هدف المنتخب الثالث د89 ليعود ذيب نفسه بعد دقيقة ليحول عرضية عدنان سليمان في الشباك الهدف الرابع بالدقيقة الاخيرة من المباراة.


                                                 (تصوير: جهاد النجار)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock