رياضة محلية

منتخب الطائرة يقدم مستوى متطورا ويخسر أمام تونس في البطولة العربية

عمان – الغد – خسر المنتخب الوطني للكرة الطائرة بصعوبة أمام المنتخب التونسي بنتيجة 0-3، بواقع 22-25، 27-29 و21-25، في اللقاء الذي أقيم بينهما أمس، ضمن منافسات البطولة العربية 18، التي تقام في صالة نادي الرفاع في مدينة عيسى الرياضية في البحرين، ضمن مباريات المجموعة الأولى، حيث قدم المنتخب الوطني مباراة قوية ومثيرة وسط أداء متطور أحرج من خلاله المنتخب التونسي.
ويخوض المنتخب مباراته الثانية أمام العراق عند الساعة السادسة والنصف مساء يوم غد الجمعة بتوقيت الأردن.
وقال المدير الفني لمنتخب الطائرة إبراهيم فيليب إنه راض عن أداء المنتخب وانسجام خطوطه، خاصة وأنه يلعب أمام فريق عريق ومنافس بقوة على لقب البطولة، خاصة أن المنتخب الوطني له فرصة قوية للمنافسة على بطاقة التأهل الثانية الى جانب منتخب تونس، أما مدرب المنتخب التونسي فتحي المكور فقد أشاد بأداء المنتخب الأردني، مبينا أن الفريق متطور جدا ولعب بدون رهبة، حيث تفاجأ بمستواه وتناسق خطوطه وقدرته على التنويع في أساليب اللعب التي أرهقت المنتخب التونسي، وأضاف: “لقد استعنت بكافة اللاعبين من أجل كسر حاجز الدفاع الأردني المتماسك، وتوقع صعود الأردن للمربع الذهبي الى جانب تونس.
الأردن 0 تونس 3
نجح يعقوب القهوجي من خلال التنويع بكراته النموذجية من الأطراف والخط الخلفي، في إيصال الكرات للضاربين، لتفادي حوائط صد المنتخب التونسي الذي يمتاز بطول قامة لاعبيه، وتناوب كل من محمد دقماق ومحمد أبو كويك وأحمد العواملة على الهجوم بقوة من الأطراف والخط الخلفي، بينما نجح عبدالرحمن غانم بالتعاون مع أمين عبدالقادر في معالجة الكرات من العمق، ورغم تقدم تونس في البداية بفارق كبير 13-6، إلا أن اللاعب الحر بشار محارمة أجاد بالدفاع الخلفي وأعاد الكرة أكثر من مرة لصانع الألعاب لبناء هجمة جديدة، وتقلص الفارق النقطي تدريجيا إلى نقطتين 23-21، إلا أن عبدالرزاق بن حسين وأحمد الحمادي، نجحا في اختراق الدفاعات الأردنية بذكاء لينهيا الشوط الأول لصالح تونس بواقع 25-22.
وتحسن أداء المنتخب في الشوط الثاني بعد أن زالت الرهبة من قوة الفريق التونسي، الذي نفذ العديد من الطلعات الهجومية وأحسن في بناء حوائط الصد على طول الشريط الأمامي للشبكة، من خلال دقماق والقهوجي والعواملة وغانم وعبدالقادر، فتقدم 12-9، فشعر المنتخب التونسي بالحرج، ثم تولى صانع الألعاب بلال بن عبدالله التنويع بالكرات من الأطراف والعمق والخط الخلفي لزملائة الضاربين أحمد حمادي وإلياس بن عبدالرزاق وإسماعيل بن صالح وعبدالزاق بن حسين ومروان بن محمد، الذين أجادوا قنص الكرات تباعا، وعاد المنتخب الوطني لتمتين حوائط الصد ومبادلة المنتخب التونسي الهجوم القوي ليواصل تقدمه، لكن المنتخب التونسي تمكن بعد سلسلة من التبديلات الناجحة، من تحقيق التعادل 22-22، وسار الشوط نقطة بنقطة، وسط تبادل للتقدم، لكن دخول حمزة العمادي ومحمد بن عبدالعزيز الميلادي غير مجرى الشوط ليذهب بصعوبة لصالح تونس بنتيجة 29-27.
وفي الشوط الثالث حاول المنتخب الوطني التنويع في ألعابه أمام قوة الهجوم التونسية التي تركزت من الخط الخلفي والعمق، مع إغلاق كافة منافذ الشبكة بحوائط الصد، ولجأ المنتخب الأردني إلى إسقاط الكرات خلف الصد وفي المنطقة الخلفية وتقدم الأردن 7-4، لكن المنتخب التونسي حقق التعادل 10-10، واستمر الشوط نقطة بنقطة حتى العدد 13-13، مستثمرا التبديلات بنجاح ويحسم الشوط لصالحه بواقع 25-21.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نشامى الطائرة
    والله رفعتم رؤوسنا يا أبطال ، أحرجتم الفريق التونسي الشقيق صاحب الخبرة الطويلة والإنجازات الكبيرة في عدة مواقع وكنتم نداً قويا ورقماً صعباً. الآن نريد المربع ( خاوة ياشباب ).

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock