آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

منتخب الكرة يخسر أمام أستراليا ويتراجع للمركز الثالث

ولي العهد والأمير علي يتابعان لقاء التصفيات المشتركة لكأس العالم و"الآسيوية"

بلال الغلاييني

عمان – خسر المنتخب الوطني لكرة القدم، أمام ضيفه المنتخب الأسترالي بهدف مبكر، وذلك في المباراة التي جرت، الخميس، على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة، في اطار لقاءات الجولة الخامسة للمجموعة الثانية للتصفيات المشتركة لكاس العالم 2022 والنهائيات الآسيوية 2023، والتي حضرها ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، وسمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد الكرة، وسمو الأمير هاشم بن عبدالله الثاني، وسمو الأمير عبدالله بن علي، وجمهور كبير ساند المنتخب الوطني طيلة مجريات المباراة.
المنتخب الوطني تراجع الى المركز الثالث بعد أن بقي رصيده 7 نقاط، وبفارق الأهداف عن المنتخب الكويتي الذي حقق فوزا كبيرا على منتخب الصين تايبيه 9-0، فيما حافظ المنتخب الأسترالي على صدارة المجموعة برصيد 12 نقطة، بينما لمنتخب نيبال 3 نقاط بالمركز الرابع، يليه منتخب الصين تايبيه بالمركز الخامس من دون رصيد.
الأردن 0 أستراليا 1
في الوقت الذي كان فيه المنتخب الوطني يبحث عن المنافذ الآمنة التي توصله نحو المرمى الأسترالي، من خلال التمريرات البينية المنوعة التي لجأ اليها بهاء عبدالرحمن ونور الدين الروابدة وأحمد عرسان وياسين البخيت وأحمد عرسان، والتي دلت على النوايا الهجومية التي سيلجأ سيعتمد عليها في ضرب دفاعات الفريق الأسترالي، كان الفريق الضيف يستغل تقدم لاعبي المنتخب ويبدأ بهجمة منظمة وصلت فيها الكرة الى جاكسون ارفيني الذي مررها بينية من العمق وصلت الى آدم تاجرت الذي وضعها على يسار الحارس عامر شفيع هدف التقدم في الدقيقة 13، وبعد أن طالب لاعبو المنتخب (والجمهور) بركلة جزاء اثر تعرض البخيت للعرقلة داخل المنطقة، كان جاكسون يرسل كرة ثابتة من خارج المنطقة علت عارضة شفيع بقليل، تبعه اور مابيل بكرة عرضة مرت بجانب القائم.
وأمام هذا الهدف والسيطرة الواضحة التي فرضها الفريق الأسترالي، حاول لاعبو المنتخب الوطني التقدم في بناء الهجمات، وظهرت التمريرات القصيرة في اغلب الهجمات والتي سهلت من مهمة مدافعي الفريق المنافس بالمحافظة على المنطقة الخلفية، ومن ثم العودة الى استغلال الهجمات السريعة المضادة التي اقلقت يزن العرب وطارق خطاب وإحسان حداد ومحمد الدميري، ومن خلفهم الحارس شفيع الذي كاد أن يتلقى الهدف الثاني بعد أن مرت تسديدة اور بجوار القائم.
في الدقائق الأخيرة من الشوط، ظهر المنتخب الوطني بصورة متواضعة للغاية بعد أن كثرة الكرات المقطوعة من اللاعبين وعدم مقدرتهم على بناء الهجمات المطلوبة، ما ألغى فاعلية المهاجم بهاء فيصل، في الوقت الذي كاد فيه الفريق الأسترالي أن يضاعف النتيجة عندما سدد ارون كرة قوية ضربت بالمدافعين واتجهت نحو الركنية والمرمى مشرع.
تحسن دون تعديل
ومع بداية الحصة الثانية، وبعد ادخال موسى التعمري مكان أحمد سمير، نشط لاعبو المنتخب الوطني في بناء الهجمات السريعة التي شقت طريقها نحو مناطق الفريق الأسترالي، وكاد التعمري أن يدرك التعادل عندما راوغ اكثر من لاعب وسدد كرة قوية مرت جوار القائم، تبعه البخيت بواحدة من أخطر فرص المباراة عندما توغل من الميسرة وعند محاولته التسديد خلص مدافعو استراليا الكرة باللحظة المناسبة، وعاد التعمري وكرر المشهد وبعد أن راوغ المدافعين سدد كرة قوية ابتعدت عن القائم الأيمن.
سيطرة المنتخب الوطني الواضحة أجبرت لاعبي المنتخب الأسترالي على التراجع، ما دفع بالمدرب بطرح ورقة حمزة الدردور مكان بهاء فيصل، وفي هذه الأثناء كان التعمري يرسل كرة عرضية وصلت بالمقاس الى المتقدم طارق خطاب الذي سددها برأسه لكنها مرت بجوار القائم.
المدرب الأسترالي شعر بخطورة العاب المنتخب الوطني، وسارع الى ادخال ميشيل دوك بدلا من آدم تاجرت، بغية تعزيز منطقة الألعاب والحد من خطورة العاب فريقنا، ثم ادخل مارتن بويلي مكان اور، في الوقت الذي واصل فيه المنتخب الوطني البحث عن المنافذ التي تساعده بالوصول لمرمى منافسه معتمدا على الكرات البينية.
في الدقائق الأخيرة أشرك مدرب المنتخب البديل سالم العجالين مكان محمد الدميري، وفي هذه الأثناء كان عرسان يرسل كرة ثابتة سددها الدردور برأسه ابعدها الحارس ماثيو في آخر لحظة، ثم سدد عرسان كرة ثابتة جاءت بأحضان الحارس، ثم اضاع البخيت فرصة التعادل عندما وصلته الكرة داخل المنطقة وسددها ضعيفة سيطر عليها الحارس، لينتهي اللقاء بفوز استراليا 1-0.
المباراة في سطور
النتيجة: استراليا 1 الأردن 0
الأهداف: آدم تاجرت د.13.
الحكام: فو مينغ، هو ويمينغ، وانغ ديكسن، شن يانهو (الصين).
العقوبات: انذر جيميس جيجو (استراليا).
مثل الأردن: عامر شفيع، طارق خطاب، يزن العرب، محمد الدميري (سالم العجالين)، إحسان حداد، نور الدين الروابدة، بهاء عبدالرحمن، أحمد سمير (موسى التعمري)، أحمد عرسان، ياسين البخيت، بهاء فيصل (حمزة الدردور).
مثل إستراليا: ماثيو ريان، ميلوس ديجنيك، ريهان جرانت، جيمس جيجو، آدم تاجرت (ميشيل دوك)، ارنون موي، ترنت سينسبوري، اور مابيل (مارتن يويلي)، جاكسون ارفيني، توم روجيك.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock