رياضة محلية

منتخب الكرة يشد الرحال إلى دبي بحثا عن اكتمال الجاهزية الفنية

الفريق يخوض مباراتين وديتين أمام البحرين واوزبكستان


وفد اتحاد الإعلام الرياضي


عمان – يشد المنتخب الوطني لكرة القدم الرحال صباح اليوم صوب إمارة دبي، للإنخراط في معسكر تدريبي مكثف، كآخر المشاهد التحضيرية التي تسبق مشاركته في نهائيات كأس آسيا، المقرر أن تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة يوم السابع من كانون الثاني (يناير) المقبل.


ويضم وفد المنتخب الوطني الجهاز الفني المكون من المدير الفني عدنان حمد، ياسين عمال مدربا عاما، أحمد عبدالقادر مساعدا للمدرب، أحمد جاسم مدربا للحراس والبرازيلي مانويل مدربا للياقة البدنية، أسامة طلال مديرا للمنتخب، محمد حسين سليمان منسقا إعلاميا، فيما يضم الجهاز الطبي الدكتور الطبيب عصام جسام وبشير النسور أخصائي العلاج الطبيعي وأشرف صقر أخصائي التدليك، وجرير مرقة مسؤول اللوازم، إضافة إلى وفد اتحاد الإعلام الرياضي الذي يضم الزملاء تيسير العميري “الغد”، يوسف السواركة “العرب اليوم”، عبدالله القواسمة “الدستور” ولؤي العبادي “الرأي”.


وتضم قائمة اللاعبين 23 عنصرا هم عامر شفيع، لؤي العمايرة، معتز ياسين، بشار بني ياسين، باسم فتحي، محمد منير، محمد الدميري، حاتم عقل، أنس بني ياسين، سليمان السلمان، بهاء عبدالرحمن، علاء الشقران، سعيد مرجان، أحمد عبدالحليم، رائد النواطير، عامر ذيب، مؤيد أبو كشك، حسن عبدالفتاح، عبدالله ذيب، عدي الصيفي، شادي أبو هشهش، أنس حجة وحمزة الدردور.


انجاز ترتيبات معسكر دبي


وأنجز اتحاد الكرة كافة الترتيبات المتعلقة بمعسكر دبي والذي ستحتضنه أكاديمية الإتصالات، إذ تضم هذه المنشأة الرائدة العديد من المرافق الرياضية المتطورة إضافة إلى ملاعب التدريب والأجنحة الصحية، حيث تعتبر المكان النموذجي لإقامة وفد المنتخب، فيما حدد ملعب نادي النصر الإماراتي لإستضافة المواجهتين الوديتين أمام البحرين يوم الثلاثاء المقبل وأوزبكستان يوم الثاني من الشهر المقبل، وكان الاتحادان البحريني والأوزبكي أكدا موعدي المباراتين بعد العديد من المراسلات التي أجريت معهما مؤخرا، وهما اللتان سيتضح من خلالهما التشكيل الأساسي للمنتخب الوطني والذي سيتحمل مسؤولية رفع راية كرة القدم الأردنية في المحفل القاري، بعدما أوقعته القرعة في المجموعة الثانية إلى جانب اليابان والسعودية وسورية.


وكان المنتخب الوطني انتظم في تدريباته منذ الثاني عشر من كانون الأول (ديسمبر) الحالي، بواقع جرعة تدريبية واحدة يوميا، كما تخلل هذه المرحلة العديد من التدريبات الخاصة في صالة اللياقة البدنية بمقر إتحاد الكرة، حيث انخرط في بداية هذه المرحلة اللاعبين المحليين من دون المحترفين في الخارج، قبل أن يلتحق على دفعات كل من محمد منير المحترف مع تشرين السوري، ثم المحترف في صفوف إلكي القبرصي عدي الصيفي الذي عاد مساء الأربعاء إلى مزاولة التدريبات، وأخيرا المحترفين في الدوري السعودي حاتم عقل (الرائد)، شادي أبو هشهش (التعاون) وأنس بني ياسين (نجران)، إذ تواجد ثلاثتهم في مران أمس الأول، فيما منح المدير الفني عدنان حمد اللاعبين راحة طيلة أمس الجمعة، حتى يتسنى لهم التواصل مع عائلاتهم قبل المغادرة اليوم.


وسارت المرحلة التحضيرية الأخيرة وفق البرنامج المعد سابقا بإستثناء عارض تنسيقي غير متوقع، تمثل في إعتذار الاتحاد المصري عن عدم مواجهة المنتخب هنا في عمان، وفق ما كان متفقا عليه سابقا، إذ كان من المفترض أن تقام المواجهة يوم 16 كانون الأول (ديسمبر) الحالي، لكن إعتذار الاتحاد المصري حرم المنتخب من فرصة لا تعوض لغنم أكبر قدر من الفوائد الفنية أمام بطل إفريقيا في النسخ الثلاث الماضية، الأمر الذي أجبر الجهاز الفني على اقتصار التحضيرات على التدريبات المكثفة، صاحب ذلك محاولات جادة لترتيب لقاء ودي مع المنتخب العراقي، لكن عامل الوقت لم يكن في صالح المنتخب الوطني، مع الإشارة إلى أن مباراة مصر واجهت العديد من العقبات التنظيمية من قبل الاتحاد المصري قبل أن يتم إلغاؤها مؤخرا.


وينتظر أن يخضع المنتخب فور وصوله إلى مقر إقامته بإمارة دبي اليوم إلى الراحة بعضا من الوقت، قبل أن يجري مرانا مسائيا خفيفا هدفه التخلص من عناء السفر.


حمد: حققنا أهدافا عديدة


اعتبر العراقي حمد ان المنتخب بشكل عام حقق أهدافا ايجابية عديدة خلال فترة التحضير الأولى، رغم انها كانت منقوصة نوعا ما فيما يتعلق بانتظام كافة اللاعبين.


واشار حمد في حديثه لـ “وفد اتحاد الاعلام الرياضي”، ان الخطة الاعدادية التي كان الجهاز الفني وضعها سارت على ما يرام، واثمرت في النهاية عن تحقيق نواح ايجابية كثيرة، واضاف: تم التركيز خلال محطة الاعداد على رفع معدلات اللياقة البدنية اولا وهو جانب تحقق بعدما انتظم اللاعبون في تمارين خاصة لهذه الغاية، كما تطرقنا خلال التدريب لتجريب اساليب تكتيكية في كافة خطوط اللعب بهدف الاستقرار على الامثل منها بما يخدم مصالح المنتخب خلال المشاركة الآسيوية.


واشاد المدير الفني بالانضباط الكبير والالتزام الذي بدا عليه اللاعبون طيلة ايام الفترة التحضيرية، منوها ان ذلك الامر ساهم بتحقيق الغاية المرجوة من خطة الاعداد.وتابع: لاحظنا منذ انطلاق رحلة التدريبات ولغاية ختامها ارتفاعا في المستوى الفني والبدني للاعبين جميعا، والمؤشرات تعطي انطباعات ايجابية عما قد تكون عليه المحصلة في النهاية.


كما شدد حمد على ضرورة المرحلة الاعدادية الثانية خلال معسكر دبي، على اعتبار انها تشكل اخر محطات التحضير للاستحقاق الآسيوي، وقال في هذا السياق: نعول على معسكر دبي كثيرا، ذلك ان اكتمال الصفوف يضع الجهاز الفني امام فرصة لاختيار التشكيل الامثل والاسلوب الافضل كما ان ملاقاة البحرين ومن ثم اوزبكستان تتيح المجال أمامنا كجهاز فني لتجريب عناصرنا بطريقة واقعية وفي نهاية الامر سيوصلنا ذلك الى معايير الجاهزية التي نسعى وراء تحقيقها.


وفي سياق حديثه مجددا عن ابرز اهداف المشاركة الآسيوية قال حمد: نعود لنؤكد ان المجموعة صعبة، لكن هذا لا يمنع المنتخب من دخول اجواء البطولة من اجل المنافسة على انتزاع احدى بطاقتي التأهل. منوها ان العزيمة والاصرار التي يتسلح بهما لاعبو المنتخب هي ما يدفع الآمال بهذا الاتجاه.


رضا عن الحراس والحالة الصحية ايجابية


وفي سياق آخر، أكد العراقي احمد جاسم مدرب الحراس، ان الثلاثي عامر شفيع ولؤي العمايرة ومعتز ياسين، اثبتوا من خلال التدريبات الاخيرة جاهزية عالية لخوض المنافسات.


واضاف: لن نتكلم عن المستوى الفني للحراس الثلاثة، فالجميع يدرك أنهم من افضل حراس المرمى في الأردن وفقا لما قدموه مع أنديتهم وعلى اعتبار الخبرة الكبيرة التي يملكونها، وهم عازمون على تسجيل مشاركة متميزة بعدما وصلوا جميعا لمستوى ثابت ومتقارب. من جانبه، لم يبد عصام جسام طبيب المنتخب أية مخاوف حول الحالة الصحية للاعبين وقال: الجميع بحالة جيدة ولا يعانون من أية اضطرابات صحية، وندعو الله الحفاظ على سلامتهم دوما، بما يضمن دخولهم مباريات البطولة بحالة صحية تامة.


التلفزيون الأردني.. حاضر


كشف الزميل محمد قدري حسن رئيس القسم الرياضي في التلفزيون الأردني، ان القناة الأردنية الفضائية ستنقل على الهواء مباشرة مباريات المنتخب الوطني امام اليابان والسعودية وسورية.


وأكد قدري حسن ان ادارة التلفزيون اولت مشاركة المنتخب الوطني اهتماما كبيرا، وهو الامر الذي جعلها تحرص على ابقاء المشاهد الأردني متابعا عن قرب للمنتخب خلال الاستحقاق الآسيوي، وذلك سواء من خلال نقل المباريات أو اعداد تقارير ميدانية منوعة في دبي اثناء المعسكر التدريبي والدوحة. كما اشار ان التلفزيون أوفد الزميلين ماجد عدوان وأحمد الخلايلة والمصور محمد أبو خلف الى دبي لرصد تدريبات المنتخب خلال المعسكر واعداد نشرات يومية عن ذلك.


سورية تعلن قائمتها


إلى ذلك، أعلن المدير الفني الروماني للمنتخب السوري تيتا فاليرو أول من أمس، قائمة فريقه المنتظر أن تشارك في النهائيات والتي ضمت كلا من مصعب بلحوس ( قائد المنتخب)، رضوان الأزهر وعدنان الحافظ لحراسة المرمى، علي دياب، برهان صهيوني، نديم الصباغ، جهاد الباعور، أحمد الصالح، بلال عبدالدايم وعبدالقادر دكة (دفاع)، جهاد الحسين، فراس اسماعيل، عادل عبدلله، عبدالرزاق حسين، طه دياب، قصي حبيب، سامر عوض، وائل عيان، لؤي شنكو (وسط)، فراس الخطيب، محمد زينو، عبدالفتاح الآغا وسنحاريب ملكي (هجوم).


وإستبعد تيتا القائد السابق ماهر السيد، زياد شعبو، محمد اسطنبلي، محمود نزاع، أديب بركات، مهند إبراهيم ويحيى الراشد.


وتأجل سفر المنتخب السوري إلى معسكر الإمارات إلى يوم الإثنين المقبل بعدما كان مقررا أمس حيث يخوض على هامشه مواجهتين وديتين أمام كوريا الشمالية يوم (30) الحالي والإمارات يوم الثاني من الشهر المقبل، فيما ألغيت المواجهة التي كانت مقررة مع الهند.

تعليق واحد

  1. نتمنى النجاح
    نتمنى النجاح والتوفيق لمتخبنا الوطني في الدوحه واحراز نتائج متميزه

  2. بدنا انجاز 2004 يرجع
    بكل تاكيد هناك فرق بل فروق كثيرة بين اليوم والبارحة فاستعداد المنتخب لكاس اسيا 2004 كان مثاليا سواء بالمباريات التحضيرية و طول فترة الاعداد لاكن علينا ان لا ننكر انه يوجد اهم اوجه الشبه فمثلما كان القدير المصري محمود الجوهري يوجد اليوم العراقي حمد وكما كانت العزيمة الاردنية حاضرة فما زالت نفس تلك العزيمة اضف اليها القتالية والوطنية العالية فباذن الله لن يقصر معنا نشامى المنتخب وهذا عشمنا فيهم والفوز حليفنا ان شاء الله

  3. رحلة المنتخب
    تفيد اخبار من المنتخب الياباني انه سيفتقد لاهم مدافعين اثنين في بطولة اسيا و هذا ما يزيد من فرص منتتخبنا ان يفاجيئ المنتخب الياباني و تحقيق نتيجة ايجابية ,
    نعول كثيرا على روح الفريق و تصميمه على ترك بصمة في تلك البطولة اسوة ببطولة 2004
    المباراة الاولى امام اليابان تعتبر مفتاح التأهل و نتيجتها مهمة جدا .

  4. معا لمنتخب واحد يدا بيد
    الله معكو يا نشامى … الله كبير و قادر على كل شي .. اهم اشي الاداء الجماعي و التفاهم بين اللاعبين

  5. ما تعلمنا
    للاسف اننا نسينا اخفاق المدرب مع المنتخب فب غرب اسيا و للاسف انه لا يوجد لدينا هجوم قوي و حتى لو غاب كل اللاعبيين الاساسيين في اليابان بل ان منتخبنا سيلعب كله مدافعا و نتمنى ان تكون الروح المعنوية عالية و التركيز موجود

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock