رياضة محلية

منتخب الكرة يفرط بالذهب وينال فضية الدورة العربية

 

شبلي الشطرات وعبدالحافظ الهروط ويحيى قطيشات ومحمد السعو – وفد اتحاد الإعلام الرياضي


الدوحة – خسر المنتخب الوطني ذهبية مسابقة كرة القدم في نهائي دورة الالعاب العربية الرياضية بهدف وحيد امام المنتخب البحريني جاء في الدقيقة 89 من عمر المباراة، التي اقيمت مساء أمس على ستاد نادي السد برعاية الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ولي العهد القطري، وحضرها سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم والأمير نواف بن فيصل رئيس اتحاد اللجان العربية.
وهذه المرة الثالثة التي يلعب فيها منتخبنا قمة مسابقة الكرة في الدورات العربية، فقد حصد ذهبية بيروت وأكدها في عمان وأمس اضاف فضية الدوحة لحصاد الوطن معلنا ختام الحصاد لهذه الدورة العربية، ويعود منتخبنا الى ارض الوطن مساء اليوم.
واسدلت الستارة رسميا أمس على منافسات الدورة الرياضية بإقامة حفل الختام وتم خلاله اطفاء الشعلة الأولمبية ثم تسليم علم الدورة الى لبنان التي ستنظم الدورة المقبلة في العام 2015.
يذكر ان الأردن احتل المركز التاسع على سلم الترتيب برصيد 48 ميدالية منها 11 ذهبية و14 فضية و23 برونزية.
البحرين 1 الأردن 0
مسحة من الحذر بدأها المنتخبان سرعان ما تحول نقل الكرة الى الملعب البحريني، الذي ثبت دفاعاته تحسبا لهفوة قد تحدث وتضعه في موقف محرج، اذ ما لبث ان وضع سمارة الكرة على رأس حمزة الا ان الدفاع اخرجها ركنية.
وبدى تركيز البحرينيين على الجهة اليمنى التي قاده فيه اسماعيل حسن رغم انها لم تشكل أي خطورة حتى ان الكرة العرضية قطعها لؤي بسهولة.
سيطرة النشامى اخذت تسير مع مجريات الشوط بعد ان واصل مدافعونا بناء هجماتهم من الخلف، معتمدين على شريف ومصطفى والسلمان الذي اسند بني عطية، ولكن تباعد الدردور وسمارة والنواطير ترك المرمى البحريني دون أي تهديد، فلم يجد النواطير بديلا الا التسديد من بعيد قبل ان يتلقى حمزة تمريرته ليحاول التخلص من الدفاع الذي افسد فرصة التسجيل.
ولم نشهد أي وجود للبحرينيين الذين اعتمدوا على العلوي في الواجهة الامامية، بالمقابل فإن مصطفى وشريف والدميري بالغوا في تدوير الكرة، وان تولى شريف قطع الكرات القادمة من المنتخب البحريني، وحاول الدميري اسناد النواطير على الجهة اليسرى، الا ان وسط المنتخب بقيادة بهاء ومرجان كلاعبي ارتكاز جاء اداؤهما على حساب الهجوم.
التهديد البحريني اثناء التقدم الى مرمى العمايرة اتاح له فرصة التسديد عبر محمود عبدالرحمن لتكون الفرصة الأولى، ليرد عليه النواطير من كرة ثابته ذهبت فوق الرؤوس وامسك بها الحارس لتلحق بها ركنية المنتخب التي مسحت العارضة.
حسم في الوقت القاتل
ولعل خروج المنتخب البحريني دون ان تهتز شباكه في الشوط الأول الذي شهد افضلية لمنتخبنا منحه الثقة لان يبادر الى الهجوم بعد ان اشرك سيد ضياء بدل العلوي حيث لاقى الاول تمويلا من سليمان عيسى ومحمد عبدالرحمن والحردان، محاولا اقتناص فرصة للتهديد وهو ماتحقق له عن طريق اسماعيل حسن الذي غافل المدافعين الا ان كرته اخطأت المرمى، ساعدهم في ذلك ان وسط المنتخب لم يكن فاعلا فقد ظهر بهاء عبد الرحمن مغردا خارج السرب، كما بدأ بني عطية يتراجع الى الخلف ولتتباعد المسافات بين الخالدي بديل سمارة والدردور، كما انقطعت كرات النواطير ليستثمر منها البحرينيون مركزين على الجهة اليسرى التي كثرت منها الكرات العرضية التي كانت مصدرا للقلق.
انتظار المنتخب لهجمة منظمة استغرق بعض الوقت التي جاءت بتمريرة من بهاء الى الدردور الذي تخلص من الدفاع لكنه سدد على الحارس، كما تكرر المشهد للثنائي بهاء والدردور حين ضرب الأول الدفاع البحريني بكرة الا ان الدردور لم يلحق بها.
عدم تسريع الكرة وتغطية منطقة الوسط افقدت المنتخب قوته لتعطي البحرين التنظيم الهجومي للبحرينيين ليوجه سليمان عيسى تسديدة التقطها العمايرة وكانت انذارا للمنتخب الذي يبدو انه لم يلتقط الرسالة.
ولاحت للمنتخب الرد من خلال الكرة الثابتة التي تعرض على اثرها بني عطية للعرقلة على مشارف المنطقة ليسدد الدردور الكرة بالحارس، ومع الافضلية الهجومية للبحرين كان مرمى العمايرة مسرحا للكرات العرضية قبل ان تلحق بها الكرات الركنية في ظل تقوقع دفاعي مهد للهدف القاتل حين تلقى اسماعيل حسن هدية على طبق من ذهب تطوع بها سليمان السلمان ليجدها حسن فرصة اللقب قبل النهاية بدقيقة.

المباراة في سطور

النتيجة: البحرين 1 الأردن 0
الاهداف: اسماعيل حسن 89.
الملعب: ستاد السد
الحكام: عبد الله البلوشي (قطر) ووليد مناوي (قطر) يامن ملوشي (تونس).
وانذر من منتخبنا خليل بني عطية ومنذر ابو عمارة، فيما انذر من البحرين محمد العلوي وعبد الله عمر
مثل الأردن: لؤي العمايرة ،شريف عدنان، سليمان السلمان ،وبهاء عبد الرحمن ،ومحمد الدميري ،سعيد مرجان، ومحمد مصطفى، رائد النواطير (منذر ابو عمارة)، خليل بني عطية، رامي سمارة (ركان الخالدي) وحمزة الدردور.
مثل البحرين: محمد سيد عباس، وليد الهايم، صلاح محمدي، دواد سعد، محمد العلوي (سيد ضياء)، اسماعيل حسن، محمود عبدالرحمن، وسليمان عيسى (سامي الحسيني)، عبدالله عمر، فهد حردان، ابراهيم العبيدلي (عبدالله الهزاع).

لقطات من المباراة

• الجمهور قدم التهنئة لسمو الأمير علي بن الحسين بمناسبة عيد ميلاده السعيد الذي صادف أمس.
• حضر اللقاء نائب سمو رئيس الاتحاد محمد عليان وصلاح صبرة ومحمد سمارة عضوا مجلس الادارة.
• الجمهور الأردني بدأ يزحف الى ملعب السد بعد صلاة الجمعة وزاد عدده عن خمسة آلاف متفرج.
• معظم المتفرجين تلقوا رسائل هاتفية كثيرة عبر الهاتف الجوال لتأكيد وقت المباراة والحضور في هذه المهمة الوطنية.
• رابطة المشجعين توزعت على المدرجات لضمان تشجيع شامل وفي كل المواقع.
• حاتم عقل تابع المنتخب وشجع النشامى.
• اركان السفارة الأردنية في الدوحة حضروا المباراة وهم القائم بالاعمال وصفي عياد وقاسم البطوش وسيف التل وسالم مبيضين وناجح الصمادي وبسام الطواهي.
• احيا الفنان العراقي كاظم الساهر حفل الختام وسط تفاعل من الجماهير الحاضرة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock