آخر الأخبار الرياضة

منتخب الكرة يواصل تحضيراته تأهبا لمواجهة نظيره الطاجيكي غدا

عمان – الغد- واصل الجهاز الفني للمنتخب الوطني بقيادة أحمد عبد القادر أمس رصده لأوراق المنتخب الطاجيكي وبدقة قبيل انطلاق المباراة المقررة بين المنتخبين في الجولة الأولى من التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، والتي تقام تحديدا عند السادسة بتوقيت عمان يوم الخميس 11 حزيران (يونيو) الحالي على الاستاد الجمهوري المركزي في دوشنبه.
وعقد الجهاز الفني على فترات اجتماعات مع اللاعبين وعلى اختلاف مراكز لعبهم، وتابع معهم اجزاء من المباراة الودية التي جمعت المنتخب الطاجيكي ونظيره السوري قبل شهرين ونصف تقريبا، إلى جانب لقطات تحليلية من مباريات المنتخب الوطني، وذلك بغرض الوقوف على كافة التفاصيل الفنية الخاصة بالمنتخب المنافس من جهة والنشامى من جهة اخرى، وبما يخدم اختيار النهج التكتيكي الذي سيعمد اليه الجهاز الفني في المباراة القادمة، وبما يتوافق مع طبيعة منتخب طاجيكستان الذي لم يخض منذ مباراته الأخيرة مع سورية أي لقاء ودي واكتفى فقط بتدريبات محلية بتواجد 26 لاعبا.
وحرص الجهاز الفني على توضيح العديد من النقاط وإيصالها للاعبين بهدف التنبه اليها والبقاء متحفزين وجاهزين لما قد يحيط المباراة من متغيرات فنية أو بشرية وكذلك التشديد على التقيد بالتعليمات والواجبات الموكلة اليهم، ومن ثم مراجعة كل الامور المتعلقة بالجانب التكتيكي خلال التدريبين الاخيرين على ملعب المباراة سواء أمس واليوم.
وعلى هامش هذه الاجتماعات ايضا عاد الجهاز الفني ليضع اللاعبين أمام أهمية المباراة لدى المنتخب الوطني وقيمة النقاط الثلاث في افتتاح مشواره بالتصفيات الحالية التي يخوضها لحساب المجموعة الثانية التي تضم كذلك منتخبات قيرغيزستان وبنجلادش واستراليا، كما طالبهم بعدم الاستهانة بالمنتخب المنافس الذي يتميز بالقوة البدنية والدافعية على ارضه وبين جماهيره التي لطالما لعبت دورا مهما في مؤازرته قياسا بالمباريات التي يخوضها المنتخب الطاجيكي على الاستاد الجمهوري المركزي.
ومن جانبهم وبحسب اسلام ذيابات المدرب العام، ابدى اللاعبون تفاعلا كبيرا مع المحاضرات والاجتماعات كما هو الحال اثناء التدريبات التي اقيمت طيلة المعسكر الحالي، مشيرا أن اللاعبين اظهروا تفهمهم لما هو مطلوب منهم وخصوصا اثناء تطبيقهم للتعليمات الموجهة اليهم خلال الحصص التدريبية الاخيرة.
ولم ينكر ذيابات صعوبة المباراة في ظل الظروف المحتمل أن تحيط بها، لكنه أكد تفاؤل الجهاز الفني بقدرة النشامى على تحقيق نتيجة إيجابية نظير ما يلمسه لدى اللاعبين من اصرار وتركيز وحافز.
وبدوره يشرف وليد ميخائيل مدرب الحراس على تدريبات خاصة مع الثلاثي عامر شفيع ومعتز ياسين وأحمد عبد الستار، وبحيث تراعي هذه التدريبات الطرق المحتمل أن يعتمد عليها المنتخب المنافس وخصوصا في الناحية الهجومية، والتركيز على أهمية ابطال الكرات العرضية التي لطالما يعتبرها طاجيكستان اقوى اسلحته الهجومية لما يتمتع به لاعبوه من بنية جسمانية طويلة.
إلى ذلك، حاول الجهاز الفني استثمار التدريب الذي اقيم أمس على ملعب المباراة الرئيسي بشكل إيجابي عبر الاعتياد على سرعة الكرة على ارضية الملعب المفروشة بالعشب الصناعي وتخلل التدريب تقسيمة بين اللاعبين لوضعهم بأجواء الملعب وقياساته ومطالعة النواحي التكتيكية وتثبيتها تدريجيا قبل التدريب الاخير اليوم.
ويتخوف الجهاز الفني من تعرض اللاعبين للإصابات جراء ارضية الملعب الصلبة وخصوصا بعد ما ظهر من اعراض على اللاعبين، حيث عانى عامر شفيع من شد خفيف بالعضلة الضامة، وتعرض حسن عبد الفتاح لكدمة بسيطة في الكاحل جرى التعامل معها سريعا من قبل الجهاز الطبي والحال ينطبق على عدي الصيفي الذي يعاني من كدمة هو الاخر في كاحله يرافقها تورم.
وعلى الرغم من ذلك يعطي الوضع العام للاعبين مؤشرات إيجابية حيث يتجاوب عبد الفتاح والصيفي مع العلاج بشكل جيد وتدربا أمس مع اللاعبين وشاركا بالتقسيمة، ومثلهما شفيع الذي تبدو حالته غير مقلقة ويتدرب بشكل اعتيادي، بينما كان محمد الدميري انخرط بالتدريبات الجماعية بعدما تعرض مؤخرا لاصابة تمثلت بتجمع مائي والتهاب حول وتر القدم وعلى أن يحسم الجهاز الفني مشاركته من عدمها اليوم.
 ويصر اللاعبون على تحامل أي اعراض للإصابات المتفاوتة كما يبدون التزاما بالعلاج ويتعاملون بحذر مع ارضية الملعب.
من جانب آخر، يصل فجر اليوم النائب طارق خوري عضو الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة إلى طاجيكستان لرئاسة وفد المنتخب الوطني ومتابعة المباراة.
كما سيعقد اليوم الاجتماع الفني للمباراة بحضور الجانبين الإداري للمنتخبين الوطني والطاجيكي وبرئاسة مراقب المباراة الفلسطيني علي جبريل وبتواجد طاقم الحكام الإيراني المكلف بادارة المباراة لمناقشة كافة التعليمات الادارية وتثبيت قوائم المنتخبين والوانها، وعقب ذلك سيعقد المؤتمر الصحفي للمديرين الفنيين للمنتخبين الوطني والطاجيكي.
وتتواصل المحاولات مع الاتحاد الطاجيكي للحصول على المعلومات الخاصة باشارة نقل المباراة تلفزيونيا لغايات تأمين الاتحاد الأردني بها ومن ثم التنسيق مع التلفزيون الأردني لنقلها للجماهير عبر شاشة القناة الرياضية، فيما لم تعلن بعد أي محطة فضائية عن نقلها باستثناء القناة المحلية لطاجيكستان بحسب ما ورد من معلومات بهذا الشأن.
وفي سياق منفصل، يبذل القائمون في فندق شيراتون دوشنبه جهودا مميزة لخدمة كافة اعضاء المنتخب الوطني وتوفير سبل الراحة بمختلف اشكالها، كما يقف المدير العام للفندق مازن قدورة من فلسطين الشقيقة أمام كافة احتياجات الوفد من خلال التواصل المباشر مع الجهازين الإداري والفني مؤكدا دوما ترحيبه بالمنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock