آخر الأخبار الرياضةالرياضة

منتخب “النشميات” تجاوز الحدود.. وعاد بالهدف المنشود

الملكة وولي العهد والأمير علي في مقدمة المهنئين بإحراز لقب كأس العرب للسيدات

مهند جويلس

عمان- أدخل منتخب “النشميات” الفرحة إلى بيوت الشعب الأردني، أول من أمس، بعد أن توج عروضه المميزة في النسخة الثالثة من بطولة كأس العرب لسيدات كرة القدم، بإحراز اللقب للمرة الأولى في تاريخه.
قدم المنتخب الوطني مستويات طيبة خلال البطولة، ليعود إلى أرض الوطن متوجا بالذهب، بعدما تغلب في المباراة النهائية على المنتخب التونسي بهدف نظيف.
وفي التفاصيل، انتظر المنتخب الوطني، حتى الوقت بدل الضائع، ليسجل هدف قاتلا وثمينا عبر هدافة المنتخب في البطولة الحالية برصيد 6 أهداف ميساء جبارة، لتبدأ بعدها الأفراح على ملعب “المقاولون العرب” في القاهرة، وتعلن البطولة عن بطل جديد يرفع كأسها بعد منتخبي الجزائر (2006) ولبنان (2015).
وعاد الفريق إلى أرض الوطن مساء أمس بعد مشوار شاق نظراً لقوة المنتخبات المشاركة في البطولة، في وقت كان الهدف الأسمى من المشاركة فيها، الوصول للجاهزية المُثلى قبل التصفيات الآسيوية خلال الشهر الحالي في أوزبكستان.
إشادة وتهانٍ
وبعد هذا الإنجاز المميز على صعيد الكرة النسوية، تقدمت جلالة الملكة رانيا العبد الله بالمباركة والتهنئة لمنتخب “النشميات” على ما حققه في الأراضي المصرية، فنشرت تغريدة عبر حسابها الرسمي على “تويتر”، وقالت: “ألف مبروك للنشميات، مبروك لمنتخبنا الفوز بكأس العرب للسيدات”.
ونشر ولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، عبر حسابه على منصة التواصل الاجتماعي “انستجرام” صورة منتخب السيدات وكتب إلى جانبها “مبارك للنشميات”.
ومن جهته، أصر سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد الأردني لكرة القدم على دعم اللاعبات قبل انطلاق المباراة من خلال اتصال هاتفي أجراه معهن، مؤكداً أن الشعب الأردني خلفهن مهما كانت النتيجة بعد أن رفعن رأسه، وطلب منهن تحقيق نتيجة الفوز، وهو ما تحقق في النهاية.
وبعد نهاية المباراة، كتب سموه عبر حسابه الرسمي على “تويتر”: “مبروك للنشميات – أبطال كأس العرب – أنتن عزٌ وفخرٌ للأردنيين جميعاً”.
الأمر ذاته انطبق على رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، الذي عبر عن فرحته بالحصول على كأس العرب للسيدات للمرة الأولى، وغرد على “تويتر”: “نبارك لنشميات منتخبنا الوطني الإنجاز الكبير الذي تحقق بفوزهنّ بلقب بطولة كأس العرب للسيدات لكرة القدم، بالجد والعزيمة والمثابرة نرفع اسم الأردن عالياً في جميع المحافل.. بوركت الجهود”.
وفي السياق ذاته، تواجد السفير الأردني في جمهورية مصر العربية أمجد العضايلة في مسرح اللقاء، وشارك اللاعبات فرحة التتويج باللقب بعد دعمه لهن في المباراة السابقة أيضاً، وتحدث عبر حسابه على “تويتر”: “فوز نفخر به، وإنجاز يفرحنا جميعاً، وأداء مميز لنشميات منتخب الأردن للسيدات لكرة القدم بفوزهن اليوم في المباراة النهائية على المنتخب التونسي الشقيق وتتويج المنتخب الأردني بطلاً لكأس العرب للسيدات. رفعتن اسم الأردن عالياً كما هو في عيون بناته وأبنائه”.
تصاعد واستقرار
المتابع لمستوى ومشوار المنتخب الوطني للسيدات في الحقبة الجديدة برفقة المدرب ديفيد ناشيمينتو، يجد تصاعداً تدريجياً في أداء الفريق، بدءا من بطولة أرمينيا الودية التي أقيمت مطلع شهر نيسان (أبريل) الماضي، إذ تلقى المنتخب الوطني الخسارة في أول اختبار للمدرب البرتغالي، على يد منتخب ليتوانيا بهدف دون رد، قبل أن يخرج متعادلاً في المواجهة الثانية مع صاحبة الأرض أرمينيا بهدف لمثله، ويختتم البطولة بسداسية بيضاء في الشباك اللبنانية.
وفي التجمع الثاني لـ”النشميات”، وتحديداً في المعسكر الداخلي، استقبل المنتخب الوطني نظيره التونسي في مواجهتين وديتين على ستاد الملك عبد الله الثاني بمنتصف شهر حزيران (يونيو) الماضي، وخسر المواجهة الأولى بهدفين لهدف، والثانية بهدفين دون رد.
ومؤخراً، تواجد المنتخب في العاصمة المصرية القاهرة من أجل المنافسة على اللقب العربي، مع تواجده في المجموعة الثانية التي تضم منتخبي الجزائر وفلسطين، فجرت الرياح بما لا تشتهي سفن “النشميات” في المواجهة الأولى أمام الجزائر، ليخسر بثلاثة أهداف مقابل هدف، فيما جاءت النتيجة المميزة والصعود والتأهل الثاني من خلال مواجهة فلسطين التي انتهت بأربعة أهداف لهدف، ليحقق المنتخب النتيجة الكبرى في مشواره على حساب المنتخب المصري بخمسة أهداف مقابل هدفين بالدور نصف النهائي.
وكتبت جبارة سطر النهاية في مشوار النمتخب الوطني، لإحرازها هدف الفوز الغالي في مرمى تونس، لتنفرد في المركز السادس على سلم ترتيب هدافات “الفيفا” بـ116 هدفا، وهي اللاعبة الوحيدة التي تمكنت من التسجيل في جميع مباريات المنتخب، وجميع أدوار البطولة.
واعتمد ناشيمينتو بشكل كبير في المباريات التي خاضها منتخب السيدات في عهده، على تشكيلة متقاربة بشكل كبير من حيث الأسماء، فلجأ في أغلب المباريات على حارسة المرمى ملك شنك، وزج باللاعبة العائدة من الاعتزال انشراح حياصات عوضاً عن العنود غازي في مركز قلب الدفاع، في ظل تواجد آية المجالي، نور زوقش ورند أبو حسين في الخط الخلفي بصورة دائمة.
الأمر ذاته ينطبق على خط الوسط بتواجد لونا المصري وتسنيم إسليم ومن أمامهما مي سويلم، والاعتماد على سرعة ومهارة كل من شاهيناز جبرين وروزبهان فريج على أطراف الملعب، وتمويل الكرات للمهاجمة المتميزة جبارة، مع الاستعانة بأوراق رابحة عدة في أكثر من مناسبة متمثلة ببانا بيطار، إيناس الجماعين ولين البطوش.
الهدف واضح
أصبح ناشيمنتو على دراية واسعة بقدرات اللاعبة الأردنية وإمكانياتها بعد الفترة التي قضاها على رأس القيادة الفنية لمنتخب السيدات، فعلى الرغم من أن تجربته الحالية هي الأولى له على صعيد الكرة النسوية، إلا أنه أثبت جدارته بسرعة برفقة المدرب الوطني بسام الخطيب.
ويستعد المدرب البرتغالي خلال الفترة المقبلة، لبذل مجهود أكبر مع لاعباته، وتحقيق الهدف المنشود منذ توليه مهمة تدريب “النشميات” في شهر شباط (فبراير) الماضي، ومن خلال التأهل لكأس آسيا للسيدات مرة ثانية، بعد استضافة الأردن النسخة الماضية العام 2018، وخروج المنتخب الوطني من الدور الأول دون تحقيق أي فوز.
ووقع منتخب السيدات في المجموعة السابعة بالتصفيات الآسيوية إلى جانب منتخبي إيران وبنغلاديش، وستقام أحداث التصفيات في أوزبكستان، إذ يلاقي المنتخب نظيره البنغالي في 19 من الشهر الحالي، والإيراني في 25 منه، على أن يتأهل منتخب واحد فقط للنهائيات الآسيوية (الهند 2022).
“نشمية” أبدعت.. فحصدت
وبالعودة إلى مباريات البطولة الحالية، فقد قدمت الظهير الأيمن للمنتخب الوطني رند أبو حسين، أفضل أداء لها منذ انضمامها لمنتخب “النشميات” قبل أكثر من عام، فتوجت مجهودها في النهاية بحصد الميدالية الذهبية مع كأس سيبقى محفوراً في ذاكرتها للأبد.
وبينت أبو حسين، في تصريحات خاصة لـ”الغد”، أن شعور التتويج بلقب كأس العرب كان رهيباً، لأن البطولة جاءت بعد تعب كبير من قبل اللاعبات برفقة الجهاز الفني، من خلال تدريبات صباحية ومسائية، موضحةً أنها وزميلاتها قد ابتعدن عن الحياة الاجتماعية بصورة كاملة من أجل التركيز في هذا الاستحقاق العربي.
وأضافت: “وضعنا نصب أعيننا تحقيق اللقب منذ البداية، وهذا ما تحقق في النهاية ولله الحمد، من خلال تقديم أداء مميز، وهو ما أراده المدرب من خلال فرض أسلوب لعبنا على جميع المنتخبات استعداداً للتصفيات الآسيوية”.
وزادت: “سندخل التصفيات الآسيوية بروح ومعنوية عالية، وسنحاول تحقيق ما هو مطلوب منا كلاعبات بالتأهل للنهائيات الآسيوية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock