آخر الأخبار الرياضة

منتخب “النشميات” يختتم مشاركته بخسارة ثالثة أمام نيوزلندا

بلال الغلاييني ومحمد عمار

عمان-الزرقاء- ودع المنتخب الوطني للشابات لكرة القدم أمس مونديال بخسارة ثالثة أمام نظيره النيوزلندي الذي تغلب عليه بنتيجة 5-0، والشوط الأول 2-0 ، وذلك في المباراة الأخيرة من المجموعة الأولى التي أقيمت على ستاد الأمير محمد بالزرقاء، بحضور رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد كرة القدم سمو الأمير علي ابن الحسين ووزير الشباب رامي وريكات، وبهذه النتيجة يختتم منتخبنا مشاركته في هذه التظاهرة التي يستضيفها الأردن، وبرصيد خال من النقاط وبالترتيب الأخير في المجموعة، وكان منتخبنا ابتعد عن المنافسة في الجولة الثانية عندما خسر أمام المكسيك وقبلها أمام إسبانيا، في حين حقق المنتخب النيوزلندي فوزه الأول وهو ايضا فقد الأمل بالمنافسة والانتقال للدور الثاني.
وعقب نهاية المباراة التقى سمو الأمير علي لاعبات المنتخب واشاد بجهودهن خلال مباريات البطولة، متمنيا للمنتخب التوفيق في المستقبل.
وفي المباراة الأخرى من نفس المجموعة والتي جمعت بين منتخبي إسبانيا والمكسيك على ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة، وانتهى اللقاء بالتعادل 1-1، ليرفع كل من الفريقين رصيده إلى 7 نقاط، فأحتلت المكسيك المركز الأول واسبانيا ثانيا، وسبق لهما التأهل للدور الثاني في وقت مبكر، وستنطلق مباريات الدور الثاني يوم الاربعاء المقبل.
نيوزلندا 5 الأردن 0
ظهرت الفروقات الفنية بين الطرفين مبكرا، فتناقل المنتخب النيوزلندي الكرة، وسط تحركات عشوائية للمنتخب الوطني، ومع إصرار منتخب نيوزلندا على تسريع وتيرة اللعب، تراجع وسط ميدان المنتخب جيدا النبر وتسنيم أبو الرب وجنى أبو غوش صوب المواقع الدفاعية لاستعياب الهجوم الهادر للخصم، لتمرر هانا اليزابيث كرة بينية صوب سامانتا التي إنفردت بالحارس رند البستنجي ووضعت الكرة في الشباك الهدف الأول في الدقيقة الخامسة.
الهدف المبكر منح المنتخب النيوزلندي كافة الحلول للوصول لمرمى المنتخب بسهولة، فيما ضاع وسط المنتخب إزاء تقدم الظهرين ماري وميكليا وتقدم روز وايما من الأطراف، ما أضاف لاعبات بصبغة هجومية إلى جوار بامانتا وجوانا من خلال ايميلي ولورين اللتان تقدمتا لتشكيل قوة هجمية ضاربة، وسط غياب هجومي للمنتخب باستثناء عرضية نور أبو كشك التي تمكنت منها حارسة نيوزلنا كيلي، قبل وصول الكرة لسارة أبو صباح، فيما ذهبت تسديدة الأخيرة فوق المرمى، وفي خضم محاولات المنتخب تعديل النتيجة، إنسلت سامانتا في منتصف الميدان ومررت كرة بينية صوب هانا ايلزابيث التي اخترقت بين المدافعتين لونا والعنود وراوغت الحارسة البستنجي وسددت كرة أرضية على ياسر الحارس الهدف الثاني في الدقيقة 28، ما أضاء الطريق للمنتخب النيوزلندي، فصال وجال ومارس أشكال التهديد الحقيقي على مرمى البستنجي وكادت الزابيث أن تحقق الهدف الثالث عندما انسلت سامانتا من الميسرة ومررت كرة سددتها اليزابيث بجوار القائم الأيسر، لتنتهي أحداث الحصة الأولى بتقدم نيوزلندا بهدفين.
ثلاثية وسيطرة
دفع مدرب نيوزلندا مطلع الحصة الثانية بالبديلة فاليزيو بلومفيلد عوضا عن جوانا اللاجابل، وعاد ودفع باللاعبة مارجيريت جنجيز عوضا عن ايما كالانماين، لتعزيز قدرات الفرق هجوميا، فيما كان مدرب المنتخب يسحب ياسمين ظبيان وزج بالبديلة جويل سروجي في الشق الهجومي، بيد أن الأفضلية بقيت لصالح نيوزلندا، في ظل انعدام فرص المنتخب، ليدفع مدرب نيوزلندا بالبديلة جاكلين أن هاند عوضا عن روز ستاينميتز، ليتمكن منتخب نيوزلندا من اضافة الهدف الثالث عندما استقبلت هانا اليزابيث كرة من دفاعات المنتخب بالخطأ وأودعت الكرة في الشباك الهدف الثالث د.76.
دفع مدرب المنتخب بالبديلة تالا العواد عوضا عن جنى أبو غوش، للحد من خطورة الهجمات النيوزلندية، وعاد ودفع باللاعبية تسنيم أبو اسليم عوضا عن تسنيم أبو الرب، لكن شيئا لم يحدث في الشق الهجومي لمنتخبنا الذي بقي يدافع بكل قوة، وأنقذت نور أبو كشك المنتخب من هدف رابع، عندما تمكنت من قطع الكرة بين مهاجمتي نيوزلندا هانا وسامنتا لركنية، لتبعد الكرة صوب هنا التي مررت كرة بينة عميقة صوب سامنتا التي أودعتها الشباك الهدف الرابع في الدقيقة 89، وفي الدقيقة 91 أضاف المنتخب النيوزلندي الهدف الخامس عندما استقبلت هانا اليزابيث عرضية مارجريت خلف مدافعات المنتخب لتسقبلها حسب الأصول وتودع الكرة الشباك الهدف الخامس في الدقيقة 92.
المباراة في سطور
النتيجة: فوز نيوزلندا على المنتخب الوطني 5-0
سجل الأهداف: سامانتا ماديسون د5 ود90 هانا الزابيث بلايك د28 ود76 ود92 (نيوزلندا)
الملعب : ستاد الامير محمد
الحكام: إيسانا أمير (تووجو)، نفونجان جوسيان (الكاميرون)، فاتنا ادريسا (مالي)، كورليفا ايكاترينا (امريكيا).
العقوبات: أنذرت اللاعبة لورين ميتام (نيوزلندا)
مثل المنتخب الوطني: رند البستنجي، لونا سحلول، نور زوقش، العنود غازي، جيدا النبر، تسنيم أبو الرب (تسنيم اسليم)، روزبهان فريج، نور أبو كشك، ياسمين الزبن (جويل شروجي)، جنى أبو غوش وسارة أبو صباح.
مثل نيوزلندا: كيلي أوللا، ماري بانج، إيميلي لايك، ميكاليا فوستر، روز فيلبس، لورين ميتام، روز ستاينميتز (جاكلين أن هاند)، جوانا اللاجابل (فاليزيو بلومفيلد)، سامانتا ماديسون، هانا الزابيث بلايك، وايما كالانماين (مارجريت جنكيز).
إسبانيا 1 المكسيك 1
استهلك الفريقان وقتا طويلا في البحث عن المنافذ التي توصل اللاعبات الى المناطق الأمامية، ما ابعد الخطورة الحقيقية عن مرمى الحارستين من جهة، وانحصار الألعاب وسط الميدان، وما ارفقها من كرات مقطوعة وتسديدات ابتعدت عن خشباب المرمى، ورغم أن الفريق الاسباني بدا اكثر تماسكا وحرصا على الاحتفاظ بالكرة جراء التمريرات القصيرة البينية التي تمحورت عند روبيو واوهاني هيرنانديز ولورينا نافارو وباولا فيرنانديز، واللواتي نفذن سلسلة من الطلعات الهجومية خصوصا من ناحية الأطراف، والتي شهدت سيلا من الكرات العرضية التي عالجها الدفاع المكسيكي بالإبعاد من أول مرة، وقبل أن تسقط أمام مرمى الحارسة ميريام جواد الوبي، التي تألقت في التقاط الكرات ومن الكرة القوية التي سددتها المهاجمة الاسبانية ماريا بلانكو، والأخيرة طلبت التبديل جراء الاصابة التي تعرضت لها.
ومع مرور الوقت، بدأت المنافسة تطغى على مجريات اللقاء، بعد أن بدأ الفريق المكسيكي ببناء الهجمات السريعة والتقدم عبر اليكسا جارسيا ودورينا مونتسيرات وليثبيث جاكليزو لويزا اريني، والتي لم تشكل خطورة واضحة على حارسة المرمى الإسبانية كاتالينا توماس حتى أن الكرة التي وصلت لويزا وسددتها من على حافة المنطقة ابتعدت عن العارضة.
إثارة وهدفان
بداية الحصة الثانية شهدت اثارة اكثر، بعد أن اعلن الفريق المكسيكي عن تقدمه من خلال الكرة العرضية التي ارسلتها دايانا جولسين واعادتها دانيلا جارسيا داخل الشباك في الدقيقة 56، ما دفع بالفريق الاسباني ليرمي بكامل ثقله صوب المنطقة الهجومية سعيا لإدراك التعادل الذي تحقق في الدقيقة 59، عندما تقدمت كانديلا اندوخار بكرة من الميسرة وعند عبورها المنطقة ارسلتها أمام المرمى لتجد ماريا بلانكو تسددها داخل الشباك، وكاد الفريق الإسباني أن يسجل هدفا ثانيا، لكن الكرة التي سدتها اوهاني من داخل المنطقة حادت عن القائم بقليل، قبل أن تلتقط الحارسة المكسيكية الكرة التي ارسلتها البديلة كلوديا ميدينا التي واجهت المرمى لوحدها.
الفريق المكسيكي ورغم أن تركيزه انصب على المنطقة الدفاعية بتواجد 8 لاعبات داخل ملعبه، الا أنه نشط في بناء الهجمات المضادة والتي كشفت دفاعات الفريق الاسباني في اكثر من موقف، ولولا تألق الحارسة كاتالينا في التقاط الكرات العرضية لدفع الفريق ثمن تقدمه بأكثر من هدف، ليعلن الحكم عن صافرة النهاية وتصدر الفريق المكسيكي فرق المجموعة.
المباراة في سطور
النتيجة: اسبانيا 1 المكسيك 1
الأهداف: دانيلا جارسيا د.56، ايفا ماريا د.59.
الحكام: ايبي ليديا (اثيوبيا)، ساسالويني سانتوس (الباراغواي)،جامارا نيلدا (البرازيل)، دي هوندرو مورا (الباراغواي).
العقوبات: انذدر دايانا جوسلين (المكسيك).
مثل اسبانيا: كاتالينا توماس، اوتا باتلي، بيرتا بوخاداس، لايا اليكساندري (كلوديا بينا)، ناتاليا راموس، سيلفيا روبيو، اوهاني هيرنانديز، لورينا نافارو، باولا فيرنانديز (داماريس جورولا)، كانديلا اندوخار، ماريا بلانكو (ايفا ماريا).
مثل المكسيك: ميريام جوادالوبي، اشلي لورين، خاسمين انريكي، كيميرلي فانيسيا، خيمينا لوبيز، دايانا جوسلين، اليكسا جارسيا، دورينا مونتسيرات، ليثبيث جاكليز (فانيسيا جابرييلا)، لويزا اريني (ميا فيجايس).

المؤتمر الصحفي

أكد المدير الفني للمنتخب الوطني للناشئات لكرة القدم الانجليزي روبي جونسون، ان الهدف المبكر كلف المنتخب الخسارة، الى جانب ارضية الملعب السيئة (حسب وجهة نظره). وأضاف جونسون انه والجهاز الفني حاولوا العودة للقاء، إلا ان لاعبات المنتخب فقدن التركيز، رغم ان الخطة قبل بداية المباراة كانت التركيز على تحقيق الفوز، لكن اليوم لم يكن في مصلحة المنتخب، وسيكون القادم افضل.
وعن رسالة الامير للاعبات بعد نهاية المباراة، قال دونسون ان الامير علي ابدى سعادته بالمستوى الفني الذي قدمه المنتخب، وقام سموه (بحسب جونسون) بتشجيع اللاعبات وأبدى فخره بما قدمن من أداء طيب، وأن فرصة المشاركة في بطولة كأس العالم هي جديرة بالاهتمام، لزيادة عنصر الانسجام والاحتكاك مع فرق قوية.
من جانبه أكد مدرب نيوزلندا جريث ترونبول، ان المباراة جاءت سهلة بالنسبة لمنتخب بلاده، وأنه تمكن من تسيير دفة المباراة كيفما شاء، وأن الفوز بخماسية سيمنح المنتخب النيوزلندي فرصة كبيرة لقادم الاستحقاقات، خصوصا أن نصف لاعبات المنتخب حاليا سيمثلن بلاده في البطولة القادمة تحت 19 سنة، مؤكدا ان اسبانيا والمكسيك من الفرق القوية. 
أفضل لاعبة
فازت لاعبة المنتخب النيوزلندي هانا ايلزابيث بلايك بجائزة افضل لاعبة في المباراة بعد أن سجلت 3 اهداف لمنتخب بلادها، ومنحت تمريرة حاسمة لزميلتها سامانتا ماديسون لتسجيل هدف رابع.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock