آخر الأخبار حياتنا

منتدى الشباب الأردني: منبر حر للفكر

منى أبو صبح

عمان- يسعى منتدى الشباب الأردني الذي انطلق مؤخرا كمبادرة وطنية إلى التواصل مع القطاعات الشبابية والطلابية كافة من الجامعات للوقوف على أولوياتهم وآرائهم وتوسيع قاعدة مشاركتهم في مسيرة البناء والتنمية للوطن، وتحفيزهم للأخذ بمسؤولياتهم وتفعيل دورهم في تحقيق طموحاتهم ومستقبلهم المنشود.
أمين عام الملتقى الوطني للتوعية والتطوير رئيس منتدى الشباب الأردني محمد البدور، قال لـ”الغد”: “إن الشباب يمتلكون القوى في التغيير في كل المجتمعات، وهم نواة التحديث والتطوير وبناء المستقبل الأفضل في كل الدول المتحضرة والتي تقدمت شعوبها”.
وأضاف “وفي الأردن تتكاتف الجهود الوطنية كافة، من أجل تفعيل دور الشباب وتوجيه طاقاتهم والاستثمار بقوتهم وقدراتهم الخلاقة بهدف العمل والعطاء للوطن”، مبينا أن توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده، تهدف إلى تفعيل دور الشباب الأردني في مسيرة البناء والتنمية للوطن وغده المشرق.
ومن هنا كانت فكرة إطلاق منتدى الشباب الأردني، وفق البدور، وانسجاما مع أولوياتها الوطنية وما تبذله المؤسسات والهيئات الاجتماعية كافة لأجل خدمة الشباب وتوجيه طاقاتهم.
ومن بين أهداف المنتدى، كما يقول البدور، بأنه سيعمل من خلال منظومة من البرامج المتطورة التي ترتقي إلى مستوى التفكير الشبابي الواعي إلى بناء فكر شبابي نير تسوده ثقافة المعرفة بمعطيات الحاضر ومتطلبات المستقبل في إطار من المسؤولية الوطنية، وكذلك الاستثمار بالأفكار الريادية والإبداعية بما يخدم مسيرة وطننا. وتطرق البدور إلى طبيعة برامج المنتدى وفعالياته للتواصل مع الشباب في الجامعات والهيئات الشبابية والاجتماعية، مستعرضا عددا من الطروحات التي سيتم خلالها تنظيم لقاءات حوارية بين الشباب وكبار المسؤولين في الدولة، وكذلك مع نخبة من الشخصيات الوطنية في القطاعين العام والخاص وأصحاب الخبرات للاستفادة من تجاربهم.
وفي مقدمة هذه الطروحات تناول قوة الدولة الأردنية بدعائمها السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية وقدرات الشباب والهوية الوطنية للشباب؛ حيث تحدث في هذا الإطار رئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة رئيسا في حوار مفتوح مع الشباب المشاركين، الذين مثلوا الجامعات والقطاعات الشبابية كافة وبحضور العديد من كبار المسؤولين.
أما الطرح الثاني، فهو التفاعل مع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي في إطار المسؤولية الوطنية؛ حيث سيتم توعية الشباب بالتفاعل الإيجابي مع وسائل الإعلام مما ينسجم مع المصلحة الوطنية وقيمنا الحضارية، وسيتم الحديث بهذا المجال مع الخبراء الإعلاميين، كما سيستضيف وزير الإعلام وأساتذة في الجامعات الأردنية، وبمشاركة واسعة من الهيئات الشبابية والجامعية.
أما الطرح الثالث فسيكون رسالة عمان، ويستضيف هذا اللقاء علماء في الدين ورجالات من الدين المسيحي من أجل نبذ ظاهرة التكفير الظلامي الهدام وبمشاركة شبابية واسعة.
في حين أن الطرح الرابع يتناول البطالة وفرص العمل البديلة والنجاح في حقل الأعمال، ويستضيف هذا الطرح وزير العمل وعددا من المستثمرين والاقتصاديين وبمشاركة شبابية واسعة.
والطرح الخامس سيتحدث عن المواطنة الصالحة قوة للدولة وبناء للوطن لتفعيل دور الشباب في الإنجاز والمشاركة السياسية، ويستضيف هذا الطرح عددا من رجالات الدولة للحوار والنقاش مع قطاعات شبابية واسعة.
ويتناول الطرح السادس تدريب الشباب على بناء الشخصية القيادية وتعزيز روح المبادرة لديهم، ويذهب الطرح السابع ليكون عن الثروة الوطنية الإنسان والإنجاز، لتحفيز الشباب على العمل والإنجاز والفخر بمسيرتهم الحافلة بالإنجاز.
ووجه البدور الشكر والتقدير للمؤسسات الرسمية والخاصة كافة التي تعاونت مع جهود هذه المبادرة الشبابية وبخاصة الجامعات الأردنية كافة ووزارة التربية والتعليم ومجلس الأعيان والنواب وأكاديمية الطيران الملكية وكلية الدفاع الوكني الملكي، ورجال الأعمال في القطاع الخاص، معربا عن اعتزازه بالدور الإعلامي الوطني لصحيفة “الغد” التي واكبت المبادرات كافة التي أطلقها الملتقى الوطني للتوعية والتطوير.

muna.abusubeh@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock