آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

منتهى الرمحي تحذف تغريدتها عن عمر أبو ليلى وتوضح بفيديو

الغد- اضطرت الإعلامية الأردنية في قناة العربية، إلى حذف تغريدة من حسابها في “تويتر” كانت نشرتها قبل أيام، وأثارت جدلا واسعا وفتحت عليها باب الهجوم والانتقادات واسعا، حيث تحدثت فيها عن أنها لا تضحي بابنها من أجل كل قضايا العالم ولا حتى فلسطين، متطرقة إلى أنه “لو دخلت قلب أم عمر أبو ليلى لوجدتها تتمنى حضن ابنها حتى لو في خيمة في القطب الجنوبي”.

وبعد لحظات من تغرديتها تلك، واجهت الرمحي هجوما واسعا ليس على “تويتر” وحسب، إنما امتد إلى وسائل التواصل كافة، حيث اعتبر المنتقدون أن التغريدة مسيئة للشهداء وأمهاتهم، في وقت كان الجميع يحتفل بعملية سلفيت التي نفذها الشاب عمر أبو ليلى قبل أن يرتقي شهيدا في اشتباك مع قوات الاحتلال.

ويوم أمس، حذفت الرمحي تلك التغريدة ونشرت فيديو قالت إنه توضيحي وأكدت فيه أنها حذفت التغريدة ليس لأنها تراجعت عما قالته فيها لكن الأمر بحسب وصفها “أصبح سوقا للمزايدات الوطنية”، مشددة في الوقت ذاته على أنها لا تزال مقتنعة تماما بما قالته ولن تتراجع عنه حتى آخر يوم في عمرها.

وأضافت، “لا يوجد أم على وجه الأرض تضحي بابنها وقدر الأم الفلسطينية أن يوجد محتل صهيوني غاشم جاسم على قلوب الأمهات، نعم الأم راضية بقدرها وتحتسب ولدها شهيدا لكن هل هذا كان خيار الأم، أنا أعتقد أن هذا لم يكن خيارها، هي أرادت أن تضحي بابنها بالتأكيد هي لم ترد”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock