اقتصادالاتصالاتالسلايدر الرئيسي

منح رخصة لتوصيل الإنترنت عن طريق شبكات الكهرباء

ابراهيم المبيضين

عمان – وقعت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات، الأربعاء، رسميا على رخصة الاتصالات الفردية العامة لشركة SMT Solution والتي ستتيح للشركة تقديم خدمات الإنترنت عالية السرعة في السوق المحلية بتقنية متطورة عبر شبكات ومنافذ الكهرباء.
وتعتبر هذه التقنية التي تطورت خلال السنوات العشر الماضية تقنية مكملة للتقنيات المتوافرة في سوق الاتصالات المحلية
( التقنيات السلكية واللاسكية ) لتقدم الإنترنت من خلال شبكات الكهرباء ولتستفيد منها كافة القطاعات والمنازل بسرعة عالية وتكلفة منخفضة من خلال استخدام المشترك جهاز يسمى (CPE) الخاص بشركة (SMT) لسحب اشارة الإنترنت من شبكة الكهرباء.
ومن المتوقع ان تسهم التقنية والخدمة الجديدة في خفض تكاليف الحصول على الإنترنت والمساهمة في زيادة نسبة انتشار استخدام الإنترنت في السوق المحلية بعد ان تجاوزت الـ 88 % بأكثر من 9 ملايين مستخدم.
ويأتي توقيع اتفاقية الرخصة بعد أن قرر مجلس مفوضي الهيئة الشهر الماضي الموافقة على منح الشركة الرخصة الفردية والطلب منها تنفيذ كافة الالتزامات والمتطلبات الفنية المتعلقة ذات العلاقة.
ووقع اتفاقية الرخصة رئيس مجلس مفوضي الهيئة الدكتور المهندس غازي الجبور والرئيس التنفيذي لشركة SMT Solution سامح التميمي بحضور أعضاء مجلس مفوضي الهيئة ومدراء دوائر الهيئة ومسؤولي شركات الكهرباء العاملة في الأردن وعدد من المعنيين في الشركة.
وخلال حفل التوقيع، أشار الدكتور الجبور إلى أهمية منح هذه الرخصة الفردية والتي ستشكل إضافة نوعية في تقديم خدمات الاتصالات من خلال تشاركية القطاع الخاص فيما بينهما وصولا إلى تقديم خدمات ذات جودة عالية وبتقنيات متطورة، موضحا أن اهتمام الهيئة بالتكنولوجيات والتقنيات الحديثة يأتي انطلاقا من الدور المنوط بها في تهيئة الظروف والبيئة التنظيمية الملائمة والقادرة على استيعاب مثل هذه التكنولوجيات والخدمات التي تقدمها.
وأضاف الدكتور الجبور أنه وبتوقيع هذه الرخصة، ستقوم الشركة بعقد الشراكات اللازمة مع شركات الكهرباء وذلك بهدف توصيل الإنترنت من خلال شبكات الكهرباء وصولا الى المستفيد النهائي، حيث ستتيح هذه الشراكات تقديم خدمات توصيل الإنترنت بأقل التكاليف والوقت والجهد عن طريق شبكات وخطوط الكهرباء، الأمر الذي يوفر خدمة الإنترنت للمناطق النائية بسرعات عالية مستخدمة البنية التحتية الخاصة بشبكات الكهرباء وحدها، بحيث تنافس الحلول التقليدية المتوفرة حالياً وبكلف مالية بسيطة، حيث يطمح الأردن أن يكون في طليعة الدول التي تعتمد هذه التقنية.
منذ ادخال خدمات الانترنت الى الاردن في العام 1995 تطورت الوسائل والتقنيات التي تتيح للمستخدم الوصول للشبكة من الطلب الهاتفي التناظري أو الـ(Dial up) المرتبطة بخطوط الهاتف، مروراً بال(ADSL) بسرعاته المتفاوتة، والاتصال اللاسلكي وشبكات الجيل الثالث والجيل الرابع، لتتبعها الألياف البصرية أو ال(Fiber Optic)، فيما ينتظر القطاع الخطوات المقبلة لادخال خدمات الجيل الخامس.
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة SMT Solution سامح التميمي ان الشركة هي شركة اتصالات تعنى بتزويد الإنترنت بفكرة ريادية عن طريق شبكات الكهرباء وتعمل بتقنية خاصة وآلية فريده لغايات توفير خدمة الإنترنت لكافة المستفيدين، حيث سيستخدم المشترك منافذ كهربائية للاتصال بالشبكة والاستفادة من خدمات الإنترنت بسرعة عالية، مضيفا ان هذه التقنية تعنى بتزويد الإنترنت من صوت وفيديو وبيانات عن طريق شبكات الكهرباء مما يسهل وصولها الى كافة القطاعات والمنازل بسرعة عالية وتكلفة منخفضة من خلال استخدام المشترك جهاز يسمى (CPE) الخاص بشركة (SMT) لسحب اشارة الإنترنت من شبكة الكهرباء.
وقال التميمي أن شركة SMT تتطلع الى تحقيق رؤى عديدة منها بناء بنية تحتية حديثة من شأنها أن تدعم خدماتها المخطط لها سواء الخط السلكي أو اللاسلكي، وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمستفيدين في الأردن، والمشاركة في بناء الاقتصاد الأردني من خلال توفير عدد كبير من فرص العمل، وبناء مجموعه جديدة من الخدمات والانخراط بالمجتمع وتحقيق المسؤولية الاجتماعية الفضلى.
وجرى خلال حفل توقيع اتفاقية الرخصة تنفيذ تجربة فنية لنقل الإنترنت عن طريق شبكات الكهرباء في مبنى الهيئة، عن طريق إيصال خدمة الإنترنت بسرعات عالية اعتمدت على نقاط شبكات الكهرباء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1803.05 0.16%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock