آخر الأخبار حياتنا

منع الأرجيلة في المقاهي: موافقون ومعارضون حسب “الكيف” (فيديو)

منى أبو صبح

عمان– بعد تداول خبر وقف رخص تقديم خدمة “الأرجيلة” في المقاهي، أبدى العديد من المواطنين ورواد المقاهي استياءهم جراء القرار، لاسيما أن المقاهي مرخصة ومخصصة لهذه الغاية.

ومع رفض كثيرين للقرار، رأى آخرون أنه “صائب”، فيما اقترح بعضهم تعديل القرار.
صاحب مقهى “الرأي” في منطقة طبربور، ابراهيم الدعسان، يقول “هذا القرار يضر بنا وبأرزاقنا، وكذلك الحال بالموظفين الذين يعملون في المقهى”، منوها إلى أن هذه المقاهي هي بالأصل “أماكن خاصة وليست عامة”، كما أن المواطن يرتاد المقهى وهو يعلم ما يريده، حيث الأرجيلة هي الخدمة الأساسية في المحل”.
وكانت أمانة عمان اشترطت لتجديد رخص المقاهي “شطب” عبارة تقديم الأرجيلة من رخص المهن، استناداً لقانون الصحة العامة الذي يحظر التدخين في الأماكن العامة الساري منذ 25 أيار (مايو) 2010، لكن لم يتم الالتزام به منذ ذلك الوقت.
ويفرض قرار حظر التدخين في الأماكن العامة عقوبات بحق المدخنين بالحبس تبدأ من أسبوع الى 6 أشهر أو بغرامات تبدأ من 15 ديناراً إلى 1000 دينار أردني، بحسب مكان التدخين ومدى تأثيره، إن كان في مقهى أو مدرسة أو حضانة.
وأعدت وزارة المالية في المملكة قائمة تتضمن فرض مزيد من الضرائب على حزمة من السلع والخدمات أبرزها زيادة الضرائب على السجائر والمشروبات الكحولية وأجهزة التكييف والتبريد.
وبحسب دراسات وزارة الصحة الأردنية، يقبل 6 % من سكان الأردن على تدخين الأرجيلة، ويبلغ انتشار التدخين بين البالغين 50 % بين الذكور و18 % بين الإناث، كما يتجاوز الإنفاق السنوي على التدخين وتبعاته 720 مليون دينار أردني، نصفها تكلفة العلاج من أمراض ناتجة عن التدخين.
يقول الدعسان “مثل هذا القرار يجعلنا نفكر في إيقاف استثمار عقاراتنا في الأردن ونقلها للخارج، كما أن أميركا وأوروبا وجميع دول العالم لديها مقاه توفر الأرجيلة لمحبيها، فكيف نمنع نحن هذه الخدمة؟”.
ويبين الدعسان أن أصحاب المقاهي بالذات يدفعون تراخيص “أكثر” من جميع المحلات الأخرى، متابعا أنهم “يدفعون على المتر عشرة دنانير سنويا”.
وينوه “إذا كان الهدف حقيقة صحة المواطن، فعليهم مراقبة المقاهي وتوفير شروط الصحة العامة بها من تهوية ووجود شفاطات، ومن يخالف التعليمات تصدر بحقه المخالفة”.
حديث صاحب المقهى دفع مرتاديه المتواجدين به للتعبير عن آرائهم لـ”الغد”، ومنهم الستيني غالب الخضيري الذي قال إنه “مع تشديد الرقابة على المقاهي، لكن هذه الأماكن متنفس المواطن ويقصدها بأوقات عدة”.
ويتابع “الأولى من أصحاب القرار الاهتمام بنظافة الشوارع والمستشفيات، فيأخذوا جولة لمنطقة حي الونانات بماركا، ليروا الصحة والنظافة على أصولها في عمان”.
وانتقد محمد الدعجة هذا القرار بقوله “اهتموا بالأراجيل ومحاربة قوت المواطنين، متناسين كم عائلة رزقها يعتمد على هذه المقاهي، والقرار يزيد من البطالة”. وضحك ساخرا “من يختلف مع زوجته أين يذهب”؟!.
ويضيف “من سيعوض أصحاب المقاهي التكاليف التي أنفقت عليها؟”، مشيرا إلى أن مثل هذه القرارات يجب أن تسبق
بمهلة لأصحابها لتدبير أوضاعهم، فمن الممكن إعطاء فرصة أربع أو خمس سنوات على الأقل، للتفكير في جدية تغيير المقهى الى محل آخر.
المواطن خالد البياري تساءل “لماذا لا يطبق هذا القرار على النوادي الليلية، فأيهما أخطر الأراجيل أم الخمور؟!”.
وفي منطقة أخرى، يبين صاحب مقهى “قصر الرشيد”، زكريا صافي “هذا القرار مجحف، فنحن لدينا رخص قديمة، وحصلنا على رخصة الأراجيل بشرائها من مقهى قديم وتكلفتها كبيرة”، متابعا “الوضع الاقتصادي سيئ جدا، ومعدل البطالة في تزايد، فهذا المقهى يعمل به أربعون عاملا، ثلاثون منهم طلاب جامعات ينفقون على أسرهم وتعليمهم مما يتقاضونه في المقهى”.
ويضيف البياري “الزبون يأتي للمقهى لتدخين الأرجيلة، وليس لاحتساء القهوة والشاي، فبإمكانه شربهما في المنزل، فهي مكان يقصده بغرض الترفيه والترويح عن النفس”.
أما المواطن أيسر التلاوي، فيرى أن هذا القرار “خاطئ ولن يمنع مرتادي المقاهي أو حتى أصحاب المقاهي من تدخين الأرجيلة أو تقديمها من قبل صاحب المقهى رغم المنع”، لأنه بالنهاية “سيتم دفع الغرامة”، لافتا إلى أن التغريم “أصبح مصدر جباية للحكومة”.
أما رأي المواطنة ريم، ذات الأربعين عاما، فهي مع قرار منع التدخين في المطاعم ووسائل المواصلات العامة وليس في المقاهي التي يرتادها الناس طواعية لتدخين الأرجيلة.
الخمسيني خيري الضامن، يقول “إذا كان الهدف من المنع مراعاة الصحة العامة، فسيتعامل الناس، من فتيات وشباب مع هذا القرار بالعناد، وسيجدون أماكن خاصة مغلقة، وربما تصبح البيوت أماكن لهذه التجمعات، فأين نحن من موضوع الصحة إن حدث هذا فعلا؟!”.
خولة (35 عاما) تقول “لقد اعتدت وبعض الصديقات أن نذهب إلى مقهى كل أسبوع، والأرجيلة صديقتنا والمقهى متنفسنا الوحيد بعيدا عن البيت”.
وعبرت هبة عن رأيها “لست مع القرار ولا أستبعد إن كانت هناك اعتصامات ضد القرار أن أكون فيها”.
علي (25 عاما) ليس من المدخنين، لكنه وأصدقاءه المدخنين يقصدون المقاهي لتدخين الأرجيلة وقضاء أوقات ممتعة، حيث يقول “المقاهي أماكن محترمة ونظيفة، وأنا ضد هذا القرار كونه يحرم شريحة واسعة من متنفسها الوحيد ويحرم أصحاب المقاهي من مردود مادي أساسي، وربما يهدد هذا القرار مقاهيهم بالإغلاق”.
أما الستيني أبوأحمد، فله وجهة نظر مختلفة؛ حيث يقول “أنا مع القرار لكن ليس كليا، فعلى أصحاب المقاهي والمطاعم تخصيص مكان محدود من المقهى للتدخين، ورأيت ذلك في كفتيريا بمستشفى خاص، حيث خصص جزء من الكفتيريا مزود بالتهوية الجيدة لتدخين السجائر”.
محمد (17 عاما) يقول “إن هذا القرار صائب جدا، فلدي زملاء يرتادون هذه المقاهي ويضيعون وقتا ثمينا ويدمرون صحتهم، والأهالي لا يعرفون عن أبنائهم، فهؤلاء أبناء مدارس والمقاهي تقدم لهم الأرجيلة”.
وتجد لينا ابنة العشرين عاما القرار “صائبا جدا”، وقالت “إنه مطبق في إمارة الشارقة بشكل فعلي وهو فعال أيضا”.

[email protected]

[email protected]

‫6 تعليقات

  1. ارجيله بالسر
    كل المحتجات حيكونو بنات لانه 90 % من البنات بروحو وبشربو ارجيله من ورا اهاليهم..فلو منوعوها وين حيروحو .

  2. Safety protection plan – ventilation system –
    ان التدخين مرض قديم ومستعصي عالميا ولا بد من التعامل معه بحذر ويحتاج لفترة زمنية طويله والمطلوب نظام تهوية مدروس مربوط بصفارة انذار عند زيادة نسبة الدخان عن المقرر , وشدة الرقابة مطلوبة على الاحداث والالتزام بكارمات التحذير من خطر التدخين .
    وهناك امور صحية اخرى النظافة من النفايات هذه لها الاولويه ويمكن تطبيقها بسهوله . شكرا

  3. الاردن
    يا ريت الحكومه أن تلتزم بالقرار لانه الاركيله مضره.

  4. قطع رزق ومصالح الناس مش عذر للاستمرار بتقديم الارجيلة!
    … اعذار مش منطقية.. انا اذهب للمقهى والمطعم مع العائلة لتغير جو وطلب الطعام والمشروبات مثل المشاوي والمقبلات وعصير الليمون وللاسف الدخان يعوم في المكان وبطلع من المطعم وريحتي مقرفة وعندي صداع!! هذا مكان عام للشعب راعو الغير مدخنين! ارحمون!!!! قطع رزق ومصالح الناس مش عذر للاستمرار بتقديم الارجيلة.. يعني نبقى على العادات السيئة و ضرر الشعب ونتعلق فيها اكثر واكثر لان الشعب يترزق منها؟؟ وانت يا صاحب المقهي كيف ضميرك بسمحلك ان تتاجر بالأرجيلة وتجعل رزق أطفالك وعائلتك؟؟

  5. الارجيله
    اخي الكريم احنا ما بنحكي عن المطاعم احنا بنحكي عن المقاهي يعني ما بتقدم الا الارجيله والمشروبات
    وبدل ما تشدو على التدخين روحو شدو على المشروبات الروحيه اللي اضرارها اكبر

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock