آخر الأخبار حياتناحياتنا

منها التوتر وقلة النوم.. أسباب تعرض المرء للنسيان

علاء علي عبد

عمان– لعل أول ما يشغل بال المرء عندما يبدأ يتقدم بالسن هو كيفية تحسين ذاكرته، فمعظم المعارف والأصدقاء يؤكدون أن الذاكرة أول شيء يتأثر لدى المرء عندما يتقدم بالسن، وبالتالي يصبح المرء أكثر اهتماما بإيجاد الطرق التي من شأنها تحسين ذاكرته.
وحتى يتمكن المرء من إدراك أهمية الاعتناء بذاكرته، يجب أولا أن أوضح سبب ضعفها أصلا، كوننا لو نظرنا من حولنا جيدا سنجد أن النسيان ليس بالضرورة أن يرتبط بالتقدم بالسن، فجميع الأعمار معرضة للنسيان، فهناك من ينسى كلمة المرور التي تدخله على بريد الإلكتروني وهناك من ينسى مفاتيح سيارته وهناك من ينسى هاتفه الذكي والقائمة تطول ولا تكاد تنتهي. إذن لماذا ننسى؟
من أكثر الأشياء التي تؤدي لتعرض المرء للنسيان ما يلي:

  • تكرار عدم الحصول على ساعات نوم كافية: عند الحديث عن النوم يجب أن نعلم أنه من المهم الحصول على ساعات نوم كافية من جهة، ومن جهة أخرى أن تكون جودة النوم مناسبة أيضا من حيث النوم في مكان مريح وبأجواء محيطة مساعدة على النوم الهادئ. أي خلل في هذين الشقين يتسبب بالضرر للذاكرة.
  • الإصابة بالتوتر والاكتئاب: تعرض المرء للاكتئاب يجعله يجد صعوبة في التركيز مما يسبب تلقائيا ضعفا بالذاكرة. والتوتر يقوم بالشيء نفسه تقريبا، فعندما يقل تركيز المرء لسبب أو لآخر فإنه يتوتر مما يؤثر سلبا على ذاكرته.
  • نقص في بعض المغذيات: دماغ المرء يحتاج لمغذيات معينة حتى يمارس مهامه بالكفاءة المطلوبة، ومن هذه المغذيات فيتامينا “ب1” و”ب12″، اللذان يسبب نقصهما ضررا مباشرا على الذاكرة.
  • تناول بعض الأدوية: تتسبب بعض الأدوية، ومنها ما يمكن صرفه بدون وصفة طبية، بضعف في الذاكرة. ومن هذه الأدوية مثلا بعض مضادات الاكتئاب وبعض مضادات القلق.
    وبعد أن تعرفنا على بعض المسببات لضعف الذاكرة، نأتي الآن لذكر بعض الطرق لتحسين الذاكرة، ومنها:
  • نشط عقلك: من المفيد أن نعلم أن العقل البشري يمتلك قوة هائلة تساعده على تطوير ملايين من المسارات العصبية التي تمكن المرء من القيام بأمور عدة، لا سيما تذكر المعلومات بشكل سريع. لكن لو استمر المرء باستخدام تلك المسارات نفسها، فإنه لن يتطور. لذا احرص على عدم الاكتفاء بما لديك من معلومات بل نشط عقلك ليستوعب المزيد من المعلومات وليبني المزيد من المسارات العصبية الجديدة.
  • نشط جسمك: أثبتت الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية تسهم بشكل فاعل بتحسين الذاكرة وجعل العقل أكثر قدرة على إنشاء المزيد من المسارات العصبية التي تساعد، كما ذكرت في النقطة السابقة، على تطوير المرء مهاراته.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
41 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock