آخر الأخبارالسلايدر الرئيسي

من جديد.. الضبابية تغلف مشهد “التوافق” بين الحكومة ونقابة المعلمين

آلاء مظهر

عمان – أعلنت نقابة المعلمين عن تأجيل مؤتمر صحفي كان مقررا عقده الساعة السابعة والنصف مساء، في مقرها بعمان، إلى الساعة التاسعة مساء، كما قررت نقل مقر عقده إلى مجمع النقابات المهنية.

ولم يعرف حتى الآن أسباب تأجيل المؤتمر، لكن القرار جاء على خلفية معلومات تشير إلى تعثر مفاوضات اللحظة الأخيرة، بين النقابة والحكومة، والرامية إلى التوصل لتوافق ينهي إضراب المعلمين المستمر منذ نحو شهر.

ومنذ ساعات ظهر اليوم، صدرت عدة تصريحات عن النقابة، فيما كان هناك تضارب واسع في المعلومات التي توالت بعد اعتذار الحكومة عن الأحداث التي شهدها يوم 5 أيلول (سبتمبر) الماضي، حين منعت النقابة من تنفيذ اعتصاما كانت دعت لإقامته في منطقة الدوار الرابع، قرب مبنى رئاسة الوزراء في عمان.

وبذلك، عاد المشهد إلى ضبابيته بعدما رفعت رسالة من رئيس الوزراء عمر الرزاز، نشرها على صفحته على الفيسبوك، وأوصلها وزير الدولة للشؤون القانونية مبارك أبو يامين بـ”اليد إلى النقابة”، درجة التفاؤل بقرب الإعلان عن توصل لاتفاق ينهي أزمة إضراب المعلمين.

وكان الناطق باسم نقابة المعلمين، نورالدين نديم، أعلن أن اجتماعا عقد بين نقابة المعلمين وفريق وزاري داخل مقر النقابة، ظهر اليوم، “انتهى دون التوصل إلى توافق”.

لكنه لم يغلق الباب على إمكانية الوصول لاتفاق، عندما أوضح أن النقابة “طرحت أرقامها”، مشيرا إلى أن الفريق الوزاري “عاد إلى مجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب، والنقابة الآن تنتظر رد الحكومة على طروحاتها”.

بدورها، أكّدت وزير الدولة لشؤون الإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، جمانة غنيمات، أنّ “الحكومة تبذل كلّ جهد ممكن لإنهاء أزمة المعلّمين وضمان عودة الطلبة إلى صفوفهم، والمعلّمين لأداء رسالتهم”.

ولفتت غنيمات إلى أنّ “الجولة الأولى من الحوار بين الحكومة والنقابة لهذا اليوم انتهت، وستبدأ جولة أخرى من الحوار خلال ساعات”؛ مشيرة إلى أنّ “جهوداً حثيثة تبذل من أجل الوصول إلى توافق خلال الساعات المقبلة”.

ولاحقا، غادر الفريق الحكومي المكلّف بالحوار مع نقابة المعلّمين دار رئاسة الوزراء الآن متجهاً إلى نقابة المعلّمين لاستئناف الجولة الثانية من الحوار.

وفي السياق، لم يحدد نديم مصير إضراب المعلمين، وفيما إذا كان سيستمر “بصيغة جديدة أم لا”، قائلا: “إن المؤتمر الصحفي المرتقب للنقابة سيجيب على كل التساؤلات”.

وكان نديم قال، في تصريح سابق، إن “المرحلة الأصعب” فيما يخص مطالب المعلمين، “تم تجاوزها، باعتذار الحكومة أولا، وثم اعترافها بحق المعلمين في العلاوة”.

وقال في تصريحات صحفية، إن الحوار المستمر، بين نقابة المعلمين وفريق وزاري، وصل إلى مراحل متقدمة.

وكان نديم قال في تصريحات إعلامية سابقة، إنّه “ستكون هنالك نتائج تفصيلية في مؤتمر صحفي لنقابة المعلمين السابعة ونصف في مقر النقابة” وهو المؤتمر الذي تم تأجيله إلى الساعة التاسعة مساء ليقام في مجمع النقابات بدلا من مقر النقابة.

إلى ذلك، أكد نديم، أنّ “رسالة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، قد وصلتهم اليوم بمناسبة يوم المعلم وكانت تتضمن اعتذاراً صريحاً للمعلمين عن أي إساءة وتقديراً لقيمتهم وقامتهم”.

وأضاف أنّ “هذه الخطوة من رئيس الوزراء ممثلا عن الحكومة تعد ايجابية ونقدرها ونثمنها رغم أنها متأخرة إلا أنها تسهم في فكفكة وحلحلة الأزمة الواقعة بين المعلمين والحكومة”.

وتابع: “الآن ننتقل إلى الخطوة الثانية وهي خطوة تحقيق مطالب المعلمين المهنية التي خرج المعلمون للإضراب من أجلها ونتأمل كل خير”.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock