السلايدر الرئيسيالطفيلةمحافظات

75 % من موازنة بلدية الطفيلة “رواتب”

الطفيلة- توقع رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور حازم العدينات أن تصل موازنة البلدية للعام الحالي نحو 7 ملايين دينار ، في ضوء مديونية مزمنة تصل إلى نحو 6.5 مليون دينار .
كما توقع أن تصل عوائد المحروقات لنحو 3.5 مليون دينار ، مؤكدا أن رواتب وأجور العاملين في البلدية تستنزف نحو 75 بالمئة من حجم الموازنة، وما يتبقى لا يمكن أن يفي لتغطية بعض المشروعات التنموية التي تعد ضرورية للبلدية.
وأضاف في تصريح صحفي أن مديونية البلدية تعد من أكبر العوائق التي تتسبب في توقف بعض المشروعات أو تأجيلها في ضوء طلب متزايد على الخدمات الأساسية ذات الديمومة كالنظافة وإنارة الطرق وعمليات الصيانة الدورية للطرق.
وعول على حل بعض التحديات المالية من خلال زيادة دعم المحروقات لنحو 3.5 مليون دينار بزيادة قدرها نصف مليون دينار والتي قد تشكل فارقا لجهة دعم مشاريع خدمية متنوعة.
وبين العدينات ان نحو 17 ضاغطة تقوم في المساهمة في تقديم خدمات النظافة في مناطق البلدية اذ تولي البلدية أعمال النظافة الأهمية البالغة..
ولفت الى سعي البلدية وضمن خططها لمواكبة تبعات التغير المناخي لاقامة مشروع بيئي بدعم من احدى المنظمات الدولية ، يتماشى مع الاهتمامات العالمية بالمناخ ، ويتضمن ايجاد مشروع مشتل للأشجار الحرجية والزينة في ظل توفر كافة عناصر إقامته كتوفر المياه الناجمة عن محطة التنقية في الطفيلة والتي تصلح لزراعة أصناف من أشجار الزينة والأشجار الحرجية وأنواع من الزهور والورود والذي يجد له طلبا في السوق المحلي.
وأشار إلى عزم البلدية إلى اقامة مصنع لتدوير الورق والكرتون ، حيث استهلاك الصناديق الكرتونية الفارغة بكثرة في الأسواق التجارية، إذ سيتم جمعها في مركز تجميع خاص ليتم تدويرها بشكل يمكن أن يستفاد لأغراض عديدة ، لافتا إلى أن كلفة المشروع محدودة ولا تتجاوز 50 الف دينار ، في وقت ستقوم فيه البلدية بتنفيذ مشروع آخر للاستفادة من مادة الجفت على كل شكل قوالب لغايات التدفئة في ضوء ارتفاع أسعار المحروقات، إلى جانب إيجاد مصنع للصابون.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock