ثقافة

“مهرجان عمان الأوبرالي” يعلن عن فعاليات دورته الثالثة

عمان – أعلن المشاركون والقائمون على مهرجان عمان الأوبرالي، عن فعاليات برنامج دورته الثالثة، في مؤتمر صحفي عقد أول من أمس بعمان.
واستهل المؤتمر أمين عمان السابق عقل بلتاجي الذي تبنى فكرة المهرجان خلال إشغاله منصبه في الأمانة، بالقول إن نجمة المهرجان الفنانة الأردنية السوبرانو زينة برهوم بدأت علاقتها مع الجمهور من خلال أمانة عمان الكبرى التي احتضنتها بفنها الرفيع في عالم الموسيقا بشكل عام وفن الأوبرا بشكل خاص.
وبدورها، تحدثت السوبرانو برهوم عن برنامج فعاليات مهرجان الأوبرا لهذا العام، والجهات الداعمة له، والذي سيقام في 17 و19 من الشهر الحالي تحت رعاية سمو الأميرة منى الحسين على مسرح قصر الثقافة.
وكانت أوبرا “حلاق اشبيلية” في الأصل مسرحية كتبها الفرنسي بيير أوجستن كارون دي بومارشيه العام 1775، وحولها جوكاني پايسييلو إلى عرض أوبرالي بالعنوان نفسه العام 1782، وكان من عمالقة الأوبرا الإيطالية، لكنها لم تكتسب شهرتها وشعبيتها العالمية إلا على يد جواكينو روسيني الذي أعاد تأليف الأوبرا بأسلوب جديد أخاذ أروع ما فيه موسيقاه الخالدة التي ظلت لقرون عديدة من أفضل ما ألف في الموسيقا.
وأشارت السوبرانو برهوم إلى مشروعها في تعليم الصغار فنون الأوبرا من خلال البرنامج التعليمي “عين على الموسيقا باتجاه التعليم” والذي انطلق تطبيقه العملي العام الماضي مع عرض أوبرا “لابويم”، لافتة إلى أنها اكتشفت أن لدى هذه الفئة العمرية حبا وشغفا كبيرين له، ومن ثم بدأ الاهتمام بموضوع أزياء وديكورات واستعراضات الأوبرا وتصميمها الذي تعمل من خلال هذا البرنامج على تنفيذه.
ومن جهتها، لفتت ممثلة أمين عمان الكبرى إحدى الجهات الداعمة، مديرة الدائرة الثقافية في الأمانة المهندسة شيما التل إلى أهمية هذا الفن، مؤكدة أن أمانة عمان تولي الشراكة مع المهرجان اهتماماً بالغاً والذي يأتي ضمن برامجها لدعم الثقافة والفنون في قطاع التنمية المجتمعية الذي يُعنى بمختلف أنواع الفنون، بما فيها غير السائدة في مجتمعنا.
وتحدث الملحق الثقافي الإيطالي في السفارة الإيطالية بالأردن فدريكو غيديتش، عن نشأة فن الأوبرا في إيطاليا، لافتا الى أن هذا الحفل يأتي في سياق الاحتفالات بأسبوع اللغة الإيطالية، بعنوان “إيطاليانو سولا سينا” (بمعنى الإيطالية على المسرح) للاحتفاء باللغة الإيطالية في جميع أنحاء العالم، والتي تتضمن فعاليات مختلفة ومتنوعة وبوصفها اللغة التي انطلق فيها فن الأوبرا.
كما تحدثت ممثلة شركة الدولية للتأمين “آي جي آي” الداعمة للمهرجان، عايدة أبو جابر، عن دور الشركة في تقديم دعم وخدمات للمجتمع المحلي في مختلف المجالات، ومنها تعليم الأطفال والثقافة والفنون.
ولفتت أبو جابر الى أن الأوبرا ليست غناء وحسب وإنما تتضمن العديد من الفنون الأخرى، ومنها الموسيقا والفعل الدرامي الممسرح والأزياء والديكور والفنون الأدائية والاستعراضية، معربة عن اعتزاز الشركة بدعم فعاليات المهرجان.
ونوه مدير أكاديمية دار أوبرا بولونيا ميكيله غاليه بالتعاون مع السوبرانو زينة برهوم، الى أن دار أوبرا بولونيا ستشارك في الحفل من خلال طلاب من مدرسته في بداية مرحلة الاحتراف.
وأشار الى أن مدير عام دار أوبرا بولونيا فولفيو ماتشياردي سيحضر حفلي المهرجان.
وأعرب عن سعادة “اوبرا بولونيا” بالتواجد في مهرجان عمان الأوبرالي والمشاركة في دورته الثالثة وتقديم منحتين هذا العام لطلاب أردنيين في هذا المجال.
أما مخرج عرض أوبرا “حلاق إشبيلية” فابيو بونوكوريه، فعبر عن سعادته بالتواجد في الأردن وتقديم هذه الأوبرا التي “يحبها كثيرا”، بحسب قوله، لافتا الى أن فريق العرض يضم فئات شابة مما يضفي على العمل الذي لا يخلو من الكوميديا الخفيفة، إيقاعا ممتعا وحيويا، لاسيما أن أوبرا “حلاق إشبيلية” ستقدم بشكلها التقليدي الأصلي.
وستؤدي في حفل الأوبرا السوبرانو برهوم دور روزينا، وهو دور البطولة في أوبرا “حلاق إشبيلية”، إلى جانب يوما شيميزو في دور فيجارو، وفابريزيو دالويسو في دور إيل كونتي، وطاقم أوبرا “بولونيا” بالكامل، مثلما ستصاحب أوركسترا أوبرا “بولونيا” العرض وتضم موسيقيين من المعهد الوطني للموسيقا في الأردن، وأوركسترا “ريميني” الأوبرالية بقيادة المايسترو ماسيمو تاديا، ومخرج العرض الأوبرالي فابيو بونوكوريه.
كما سيقدم المهرجان ورشة عمل عن الأزياء من خلال برنامجه التعليمي “عين على الموسيقا وأثرها على التعليم” لدعم المواهب الواعدة من خلال منظمة “اس او اس” للأطفال، ويركز على أهمية تنمية الفرص المهنية في مجال الموسيقا وأثرها الإيجابي على السلوك الاجتماعي ومستقبل الثقافة، كما يركز على أهمية تقديم توعية ثقافية على المستوى الوطني.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock