;
حياتنافنون

مهرجان “فنون الأطفال المبدعين” ينطلق بمواهب واعدة

الدورة السابعة تحمل اسم الفنان الراحل "نبيل المشيني"

سوسن مكحل

عمان- “اسمعنا وافهم على طول دخلك دخلك يا أبو عواد الكلام ما قل ودل.. كل مشكلة وإلها حل”، بهذه المقطوعة الجميلة من المسلسل الأردني “حارة أبو عواد” -عرض بداية الثمانينيات من القرن المنصرم- استحضر كورال الكلية العلمية الإسلامية بنات جبل عمان روح الفنان المرحوم نبيل المشيني رئيس الجمعية الأردنية للإبداع والمنظمة للمهرجان، أول من أمس، في مركز الحسين الثقافي في رأس العين، ضمن افتتاح فعاليات مهرجان فنون الأطفال المبدعين السابع.
الحفل الذي جاء برعاية وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان، افتتح تحت اسم “دورة الفنان نبيل المشيني” الذي غادر الساحة الفنية مودعا أجيال الإبداع الطفولي في أيد أمينة حافظت على مبادئ وقيم المهرجان رغم قلة الحيلة والدعم المادي وعدم التفات نقابة الفنانين الأردنيين، لهذا العام لأول مرة في دعم مواهب الأطفال.
الافتتاح ضم عددا من الأطفال المبدعين من مختلف مدارس المملكة الحكومية والخاصة بشكل أقل من الأعوام السابقة نتيجة لما مرت به ظروف المدارس من إضراب وصعوبة إقامة التدريبات، حضرته مديرة المهرجان الفنانة سهير فهد وأعضاء اللجنة العليا المنظمة للمهرجان، المخرج أحمد سعد الشوابكة، الفنان أشرف أباظة، الفنان هشام هنيدي، الفنان إبراهيم أبو الخير.
وافتتح المهرجان بالمعرض الخاص بالطلبة المشاركين بفقرة الرسم، والذي خطته أنامل الطلبة من مختلف المدارس بالمملكة، فذهبت اللوحات المشغولة بشكل مميز لتتحدث عن حب الوطن والطبيعة وجماليات الحياة.
وأظهر المعرض الفني الذي أشرفت عليه الفنانة الأردنية أسيل عزيزية قدرات الأطفال المتنوعة وخيالهم الفذ في التعبير عن أفكارهم وهوياتهم، إضافة إلى امتلاكهم موهبة مميزة، اعتبرتها عزيزية بداية الطريق لهم. فعبر الأطفال عن رؤيتهم للأمور من منظار وعي وإدراك لأهمية قضاياهم وقضايا الأمة.
وأملت أن يكون الطريق بداية لتفعيل دور المعلم في تنمية موهبة الطفل، والعمل على تمكين مهاراته على الدوام، ليشغل الفن حيزا من الوطن بالمستقبل.
افتتاح المهرجان الذي أدارته أسيل عزيزية، بدأ بكلمة لمديرة المهرجان الفنانة سهير فهد التي استذكرت أعمال وفضائل الفنان الأردني المرحوم نبيل المشيني، وقالت في كلمتها “صناع الغد.. هذه الدورة إهداء لمن ابتكرها الفنان المرحوم نبيل، والذي بحث من شتى أنحاء الوطن عن مواهب إبداعية لرعايتها ووضعها على بداية سلم الإبداع وتمكين الموهبة”.
وأضافت فهد “أن المهرجان يسعى من خلال الجمعية لأن يكون حاضنة للمواهب”، متأملة من الجهات المعنية أن تعتني بتلك المواهب، لتمكين إبداع المواهب بالمستقبل، كون الإبداع من ضروريات الحياة.
وافتتحت الفعاليات بتكريم وزير الثقافة وأعضاء اللجنة العليا الفنانين الأردنيين الذين تركوا بصمة مهمة في مسيرة الفن الأردني وهم: الفنانة رفعت النجار، والفنان يوسف الجمل، والفنان محمد وهيب.
وزير الثقافة أبى إلا أن يدعم الأطفال أصحاب المواهب، وأقر جائزة مادية تمنح لأول مرة من باب التحفيز للمراكز الأولى بالفئات المشاركة مقدمة من وزارة الشباب، وينظم المهرجان بدعم كل من: وزارة الثقافة، وزارة الشباب، وزارة التنمية الاجتماعية- مكتب سجل الجمعيات، أمانة عمان الكبرى، مؤسسة الإذاعة والتلفزيون، مركز الحسين الثقافي.
وقال وزير الثقافة، في حديثه لـ”الغد”، حول مهرجان الأطفال المبدعين “إن هذه المهرجانات مهمة جدا في رعاية مواهب الطلاب والأطفال، لتبرز بالمستقبل”، مؤكدا أن هناك عودة للاهتمام بالأطفال المبدعين من قبل وزارة الشباب والثقافة.
وأضاف أبو رمان “من المفترض أن يتم البناء على المنجز والمواهب من خلال وجود هيئات ومؤسسات ترصد تلك المواهب وتنظر فيما يمكن تطويره، وهو ما تعمل عليه وزارة الثقافة في مديرية الفنون بتوسيع دائرة الاهتمام بالمواهب وتنميتها في مختلف محافظات المملكة من خلال الدورات التي تعلن عنها الوزارة لاستقطاب المواهب وتدريبها”.
وتفاعل الحضور مع فعاليات الدورة التي بدأت مع الطفل عبد القادر جربوع بفقرة الغناء من المدارس العالمية، تلتها فقرة شعر للطالبة شهد خليل القدومي من مدارس فيلادلفيا، ثم فقرة عزف على الجيتار للطالب عبد الله الشوا من مدارس أكاديمية نورث سيتي، وكورال “غسل وجهك يا قمر” من مدارس أكاديمية نورث سيتي، ثم فقرة عزف وغناء وجدان أبو هنطش من مدارس الجبيهة الحكومية، تلاها عزف بيانو كارينا سرور من مدارس الكلية العلمية الإسلامية- الجبيهة، ثم فقرة غناء رناد حمدي؛ لين أبو زينة؛ ياسمين أبو صوفة مدارس فيلادلفيا، وبعدها فقرة شعر بترا مفلح العدوان من مدارس أكاديمية نورث سيتي.
ثم شعر لرسيل المعايطة من مدرسة التربية الريادية، ثم كورال “بحب رسول الله” من مدارس العالمية، كورال “فوق النخل” من أكاديمية نورث سيتي،­­­­ شعر أحمد عماد الطراونة من مدارس السعادة، عزف بيانو لإياد حشيشو من مدرسة التربية الريادية، عزف أورغ لغنى أبو مسامح من مدرسة التربية الريادية، شعر تالا خلدون عريقات من مدارس أكاديمة نورث ستي، كورال أوبريت “الأردن غير” من مدارس التربية الريادية.
وشارك أيضا على مدار اليوم الثاني كل من: أوبريت استعراض “يا هالعالم” من مدرسة الحكمة، شعر الحسناء الحسبان من مدرسة نورث ستي، عزف بيانو أميرة عليمات من مدرسة التربية الريادية، عزف بلقيس الكيلاني من مدرسة التربية الريادية، شعر غيث لؤي العساف من الكلية العلمية الإسلامية بنين- جبل عمان، كورال “يا بو عقال وكوفية” من الكلية العلمية الإسلامية بنين- جبل عمان، عزف كمان سلمى أبو سير مشاركة خاصة، عزف بيانو جويل الخرمان من مدرسة السعادة، شعر منة الله بالو مشاركة خاصة، كورال مسرحية فنتازيا والدبكة الاستعراضية من الكلية العلمية الإسلامية، غناء طه ماجد من جمعية رعاية اليتيم الخيرية-البقعة، غناء جنى مراد- ليان أبو صالح- سارة حازم من مدرسة التربية الريادية، غناء الحسناء الحسبان.
وعزف عبد الله شوا من مدرسة أكاديمية نورث ستي، كورال وصلة أغان شعبية من مدارس الجامعة الأميركية للشرق الأوسط- إربد، عزف أورغ ناديا الرواشدة من مدارس أكاديمية نورث ستي، شعر حلا سويدان من مدرسة التربية الريادية، كورال أغان أردنية تراثية من مدرسة البطريارك ثيودورس، شعر رند معاذ محمد شديد من الكلية العلمية الإسلامية بنات- الجبيهة. وسيتم توزيع شهادات المشاركة والجوائز للفائزين مساء اليوم عند الساعة الرابعة مع حفل الختام في مركز الحسين الثقافي، وضمت لجنة التحكيم كلا من الفنانة أسيل عزيزية، الفنان عامر محمد، الفنان خليل شحادة، الشاعرة هناء علي البواب، المخرج حماد الزعبي، والمخرجة ساندرا قعوار.
فيما ضمت لجنة العلاقات العامة كلا من الفنان محمد سميرات، معتصم سميرات، نور عطا الله عزام. ولجنة التنسيق والمتابعة الفنان بكر قباني، والفنانة سيرين فاعوري والفنانة نرمين فاعوري.
وعزف الموسيقى المصاحبة لأيمن سماوي ونضال حمدان. تقني مسرح مركز الحسين الثقافي محمد السوالقة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock