رياضة محلية

مواجهة ساخنة للانفراد بالصدارة تجمع الوحدات بشباب الأردن والفيصلي يبحث عن نقاط الصريح

عاطف البزور

عمان– يدخل دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم اليوم في منحى آخر، قد يسفر عن فض الشراكة بين الوحدات وشباب الأردن، من خلال المواجهة التي تجمع بين الفريقين في الساعة الخامسة مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني، ضمن مباريات الاسبوع السادس عشر من الدوري.
ولعل الفائز سينعش آماله بالاقتراب من الظفر بلقب الدوري، في ظل ابتعاد فرق العربي والفيصلي والرمثا عن المنافسة وتأخرها بنقاط مختلفة على سلم الترتيب.
وفي نفس الوقت يستضيف فريق الفيصلي على ستاد عمان نظيره فريق الصريح، وفي الوقت الذي يسعى فيه الفيصلي للنقاط الثلاث يدرك أيضا حاجة الصريح ولو لنقطة واحدة.
الوحدات x شباب الأردن
هي قمة من العيار الثقيل حيث إن نتيجة المباراة تشكل منعطفا مهما في مسار اللقب، لهذا فإن كلا الفريقين يدرك صعوبة المهمة، خاصة  أن الخسارة ممنوعة في حساباتهما، ويبدو أن اهمية المباراة فرضت على الفريقين معالجة الأخطاء بالسرعة الممكنة والوقوف على جاهزية اللاعبين الفنية والبدنية خلال فترة التوقف.
فريق الوحدات صاحب الفوز المثير في لقاء الذهاب، يأمل في إعادة الكرة وتحقيق فوز جديد يعبد له الطريق نحو اللقب، في حين يرنو شباب الأردن إلى تسديد الحساب، والانطلاق بهمة وعزيمة نحو اللقب الثاني في تاريخه.
الفريقان يتمتعان بالجاهزية التامة على الصعيد الفني، فالوحدات يسعى لاستثمار قوته الهجومية في الوصول لمرمى معتز ياسين في وقت مبكر، بحثا عن هز الشباك وإرباك خصمه، وهو يعول على خط وسطه الذي يتواجد فيه الخبير محمد جمال والمتألق احمد الياس اللذان يلعبان كارتكاز في الوسط، يتقدمهما رأفت علي الذي سيلعب خلف المهاجم والهداف التاريخي للقاءات الفريقين محمود شلباية، الذي سيشكل مثلثا هجوميا مرعبا مع عبدالله ذيب ورأفت علي.
لكن قوة الوحدات تتركز في طرفيه عبدالله ذيب وعيسى السباح، وكلاهما يملك ميزات هجومية قد تسهم في هز شباك شباب الأردن الذي يسعى في نفس الوقت لاستثمار نزعة ظهيري الوحدات محمد الدميري وبلال عبدالدايم الهجومية، من خلال الاستفادة من المساحات التي قد يخلفانها، بحثا عن الوصول لمرمى عامر شفيع.
وعلى الجانب الدفاعي، يتولى باسم فتحي وطارق خطاب مهمة حماية العمق الدفاعي، والاخير يعتبر ورقة رابحة في دفاع الوحدات، ليس لقدراته في ايقاف المهاجمين، بل لمشاركاته الايجابية في قطع الكرات العالية المتجهة نحو منطقة الجزاء.
ويدرك الوحدات أن قدرات شباب الاردن الهجومية، تعتبر سلاحا فعالا بيد الفريق، وبالتالي فإنه سيكون حريصا على التشديد على ظهيريه محمد الدميري وبلال عبدالدايم، بضرورة عدم المبالغة في التقدم، بحثا عن تأمين حماية اكبر لمرمى عامر شفيع.
وقد يلجأ مدرب الوحدات محمد عمر إلى الاستفادة من قدرات حسن عبدالفتاح العائد من الاصابة وفق ما تقتضيه ظروف المباراة.
فريق شباب الأردن يملك هو الآخر وسطا فعالا على الصعيد الهجومي، من خلال تواجد رائد النواطير في الميسرة، وعدي زهران في الميمنة، وكلاهما يجيد الواجبات الهجومية، فيما سيتولى عصام مبيضين وقيس العتيبي قيادة العمليات الهجومية في خط الوسط.
وفي الجانب الهجومي ربما يبدأ المدير الفني للشباب باللاعب ماهر الجدع، على أن يلعب وحيدا في المقدمة لمشاغلة دفاعات الوحدات، والعمل على استثمار اي كرة ساقطة داخل منطقة الجزاء، فيما يلعب محمد عمر الشيشاني خلف الجدع، حيث يسعى الفريق لاستثمار لاعبيه محمد عمر الشيشاني ورائد النواطير في التقدم من الخلف الى الامام، وبالتالي تهديد مرمى الحارس الاخضر عامر شفيع بشكل مباشر، او تهيئة الكرات للمهاجمين، وستزداد قوة وخطورة الفريق في الجانب الهجومي في حال جاهزية المحترف الكنغولي كبالينجو الذي قد يدفع به مدرب الفريق وفق الحاجة إليه.
وعلى الجانب الدفاعي يتولى القائد وسيم البزور وباسل العلي مهمة حماية العمق الدفاعي لمرمى ياسين، على ان يلعب علاء مطالقة في الميسرة، وشادي ذيابات في الميمنة، ما يشكل جدارا دفاعيا قويا في ظل خبرة اللاعبين اللذين يتميزان ايضا بالاسناد الهجومي.
التشكيلتان المتوقعتان
الوحدات: عامر شفيع، محمد الدميري، طارق خطاب ، باسم فتحي، بلال عبدالدايم،  عبدالله ذيب، احمد الياس (حسن عبدالفتاح)، محمد جمال، عيسى السباح (مالك البرغوثي)، رأفت علي، محمود شلباية (ليث بشتاوي).
شباب الأردن: معتز ياسين، وسيم البزور، شادي ذيابات، باسل العلي، عدي زهران، علاء مطالقة، رائد النواطير (احمد العيساوي)، عصام مبيضين، محمد الشيشاني (عدي القرا)، ماهر الجدع، قيس العتيبي (كبالينجو).
الفيصلي x الصريح
لن تكون مهمة فريق الفيصلي الساعي لاستعادة توازنه وحضوره على مسرح المنافسة، سهلة في مواجهة فريق الصريح، وهو يدرك جيدا عناد خصمه الباحث عن إحداث المفاجأة وتغيير مجرى الأحداث، ما يدفعه للعب بطريقة تكفل له تجنب المفاجأة وتحقيق الفوز.
الفيصلي الذي سيفتقد لجهود نجميه انس حجي بسبب الإيقاف وشريف عدنان للاصابة، سيعول كثيرا على قدرات طرفيه في الوسط خليل بني عطية وتامر الحاج في اقتحام دفاعات الصريح، لا سيما وأنهما يملكان نزعة هجومية ومهارات فردية، تؤهلهما للوصول إلى المرمى من اقصر الطرق، خاصة إذا ما نجح حسونة الشيخ في إمداد لاعبيه بالكرات، أو القيام بمهمة تهديد المرمى إلى جوار المحترف الفلسطيني خضر يوسف، الذي قد يدفع به المدرب خلف مواطنه المهاجم الصريح اشرف نعمان بهدف توفير الزيادة العددية.
ويستفيد الفيصلي من تمركز قائده حسونة الشيخ خلف المهاجمين نعمان والخوالدة، ما يشكل ثقلا هجوميا سيرهق دفاعات الصريح، فيما تناط بمحمد خميس وحاتم عقل مهمة حفظ العمق الدفاعي أمام مرمى لؤي العمايرة، وقد تمنح حرية الحركة للظهيرين معن أبو قديس ويوسف النبر للتقدم ولعب الكرات العرضية ما يمنح مدرب الفريق فرصا أكثر في الخيارات الهجومية.
فريق الصريح وإن كان مطالبا بالفوز لكنه يدرك مدى قوة خصمه الهجومية، وبالتالي فإنه سيلجأ في الدقائق الأولى إلى تحصين دفاعاته بتواجد محمود نزاع واحمد العرامين وانس الشهابات وسليمان العزام امام مرمى الحارس احمد الشياب، حيث سيتكفل هذا الرباعي بإيقاف مهاجمي الفيصلي، مع تنبه الظهيرين لطلعات بني عطية والحاج والنبر، ما يدفعهم للاستعانة بلاعبي الوسط، في حال واصل الفيصلي هديره الهجومي المتوقع.
وستكون مهمة وسط الصريح صعبة، خاصة وأن عمر العثامنة ورفاقه سائد ووعد الشقران وايمن الخالد وعبدالرؤوف الروابدة ستناط بهم بالدرجة الأولى مهمة إيقاف خطورة نظرائهم في وسط الفيصلي، مع منح العثامنة والروابدة واجبات هجومية أكثر، أملا في استثمار مبالغة الفيصلي في الهجوم، وبالتالي استغلال المساحات الفارغة والتقدم لتهديد مرمى العمايرة، أو تهيئة الكرات لثنائي الهجوم خالد قويدر وهاني الطيار.
التشكيلتان المتوقعتان
الفيصلي: لؤي عمايرة، محمد خميس، حاتم عقل، معن أبو قديس، يوسف النبر، خضر يوسف، تامر الحاج (عبدالهادي المحارمة)، خلدون الخوالده، خليل بني عطية، حسونة الشيخ، اشرف نعمان.
الصريح: احمد الشياب، محمود نزاع ، احمد العرامين، انس شهابات، سليمان العزام (عمر الروسان)، عمر عثامنة، علاء القيسي، ايمن الخالد (سائد الشقران)، عبدالرؤوف الروابدة، وعد الشقران، خالد قويدر، هاني الطيار.

17 مواجهة سابقة بين الوحدات وشباب الأردن في الدوري

خاض فريقا الوحدات وشباب الأردن 17 مباراة على صعيد الدوري منذ ذهاب الموسم 2004-2005 وحتى نهاية مرحلة الذهاب من الموسم الحالي 2012-2013، حيث حقق الوحدات الفوز في 9 مباريات بينما فاز شباب الأردن في 4 مباريات وتعادل الفريقان في 4 مباريات، وفيما يلي نتائج الفريقين في المواجهات السابقة بالدوري.
موسم 2004-2005
– شباب الاردن x الوحدات 0-0، السبت 25-12-2004.
– الوحدات x شباب الاردن 2-0 سجلهما حسن عبدالفتاح ومحمود شلباية، الجمعة 18-3-2005.
موسم 2005-2006
– شباب الاردن x الوحدات 2-0 سجلهما بسام الخطيب، الخميس 20-10-2005.
– شباب الاردن x الوحدات 1-0 سجله فادي لافي، الاحد 26-3-2006.
موسم 2006-2007
– الوحدات x شباب الاردن 4-3، سجل للوحدات عوض راغب 2 وعامر ذيب وأحمد عبدالحليم ولشباب الاردن عدي الصيفي 2 وعمار الشرايدة، الجمعة 22-12-2006.
– الوحدات x شباب الاردن 1-1، سجل للوحدات عوض راغب ولشباب الاردن ساهر حجاوي، الخميس 5-4-2007.
موسم 2007-2008
– الوحدات x شباب الاردن 5-2، سجل للوحدات رأفت علي 3 ومحمود شلباية وعيسى السباح ولشباب الاردن اياد عبدالكريم ومهند محارمة، السبت 8-12-2007.
– الوحدات x شباب الاردن 1-0 سجله فادي شاهين، الخميس 6-3-2008.
موسم 2008-2009
– الوحدات x شباب الاردن 1-0 سجله محمد جمال، الاثنين 13-11-2008.
– شباب الاردن x الوحدات 2-2، سجل للوحدات محمود شلباية 2 ولشباب الاردن فادي لافي وعبدالله ذيب
موسم 2009-2010
– الوحدات x شباب الأردن 2-0، سجلهما عامر ذيب ورأفت علي، السبت 16-1-2010.
– شباب الأردن x الوحدات 2-1، سجل للشباب فادي لافي وكبالينجو وللوحدات رأفت علي، الجمعة 16-4-2010.
موسم 2010-2011
– الوحدات x شباب الأردن 3-1، سجل للوحدات محمود شلباية وحسن عبدالفتاح وفهد العتال ولشباب الأردن عمار الشرايدة، الجمعة 22-10-2010.
– الوحدات x شباب الأردن 0-0، الثلاثاء 8-3-2011.
موسم 2011-2012
– شباب الأردن x الوحدات 2-1، سجل لشباب الأردن محمد الحموي وماهر الجدع وللوحدات محمود شلباية، السبت 19-11-2011.
– الوحدات x شباب الأردن 3-1، سجل للوحدات احمد الياس واحمد أبو حلاوة ومحمود شلباية ولشباب الأردن محمود أبو عريضة، الجمعة 20-4-2012.
موسم 2012-2013
– الوحدات x شباب الأردن 2-1، سجل للوحدات رأفت علي ومحمود شلباية ولشباب الأردن احمد الحاج، السبت 1-12-2012.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock