مادبا

مواطنون يتجهون إلى محلات الملابس المستعملة بمأدبا

أحمد الشوابكة

مادبا – تعج محلات الملابس في مدينة مادبا بالمتسوقين لشراء مستلزمات عيد الأضحى المبارك، إلا أنها تصطدم بارتفاع كبير لأسعار الملابس والأحذية المستوردة في ظل غياب شبه تام للمنتجات المحلية، ما دفع العديد من الأسر التي تعاني من ضيق الحال، للتوجه إلى محلات الملابس المستعملة لتلبية متطلبات الأبناء في العيد.
ويجد متسوقون أنه لا مفر من اللجوء إلى محلات  الملابس المستوردة رغم ارتفاع تسعيرتها، على أنها أفضل جودة، فيما انتقد آخرون وجود السلع الصينية من ملابس وأحذبة تحمل علامات مقلدة في معظم الأحيان، تتصدر محلات الملابس الجديدة، إلا أنهم أكدوا أن أسعارها في متناول الجميع، لكنها لا تدوم مدة أطول بخامتها المتواضعة.
ويتذمر رب الأسرة حسن الشوابكة من ارتفاع الأسعار، هذه السنة، بحيث لا تسمح للعائلات البسيطة بشراء كسوة العيد بالشكل الذي يرغب فيه الأبناء خصوصا إذا كانت الأسرة كبيرة.
وبحسب ربة المنزل أم منير فإن “غياب الإنتاج المحلي في هذا المجال جعل أسعار السوق تخضع لإرادة المستوردين”.
ويجمع العديد من المواطنين على أن أسعار ملابس الأطفال ارتفعت بشكل محسوس، رغم وجود تنزيلات تتصدر واجهات المحال.
ويبدي الخمسيني علي محمد خشيته لعدم إخضاع الملابس المستعملة إلى الرقابة للتأكد من مطابقتها للمواصفات والمقاييس، خاصة أن أغلب الأسر ذات الدخل المحدود تلجأ إلى اقتناء ملابس العيد من محلات الملابس المستعملة (البالة).
في ذات السياق يشير مصدر من مديرية صناعة وتجارة مادبا إلى أن أي سلعة تدخل سوق الملابس سواء جديدة أو قديمة تخضع إلى مراقبة من قبل مؤسسة المواصفات والمقاييس التي تجيز أي قطعة تعرض في السوق المحلي.
وقال “مهمتنا مراقبة الأسعار وتعليق السعر على أي سلعة أو قطعة، وفي حالة عدم تبين السعر، سيتم مخالفة صاحب المحل”. 
 في غضون ذلك، تشهد زرائب الأغنام في مختلف مناطق محافظة مادبا إقبال المضحين على شراء الأضاحي، استعداداً لذبحها خلال أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يتراوح سعر الخروف أو الجدي بين 250 إلى 300 دينار بحسب الوزن والعمر.
 ويؤكد تاجر المواشي بلال الشخاترة حرص الكثير من الناس على  شراء الأضاحي في اليوم الأول للعيد أو الثاني لذبحها مباشرة، مشيراً إلى أن الإقبال على الأضاحي البلدية قليل، متوقعا أن يزيد الطلب على أول أيام العيد التي تشهد ذروة الذبح.

[email protected]

@ataleb7

 

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock