آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

مواطن يخرج من إربد لعمان سيراً على الأقدام للحصول على علاج لابنته

مزن السفاريني

عمان- في خطوة لافتة، سار المواطن عصام أبو الرب، على أقدامه برفقة ابنته من مدينة إربد بإتجاه عمان، اليوم الثلاثاء، للمطالبة بحصولها على علاج من المرض الذي تعاني منه.

وقال أبو الرب، لـ”الغد”، إنه قرر التوجه لعمان سيرا على الأقدام، بعد أن تقطعت به السبل في علاج ابنته التي تعاني من الألم منذ نحو عامين.

وأثارت خطوة السير على الأقدام من إربد نحو عمان، تفاعل المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين الحكومة بتأمين علاج للطفلة خارج الأردن، مع العلم أن الطفلة حصلت على مكرمة قبل عامين للعلاج لكن ذلك لم يؤثر على وضعها الصحي.

إلى ذلك أجرى وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات اتصالا هاتفيا مع والد الطفلة حبيبة أبو الرب للوقوف على حالتها الصحية والاستعداد لمعالجتها من قبل وزارة الصحة حسب مصادر مطلعة في وزارة الصحة. 

وأضافت المصادر أن والد الطفلة الذي كان متجها من إربد إلى عمان سيرا على الأقدام وخلال الاتصال رفض العلاج بأي من مستشفيات وزارة الصحة وعاد إلى منزله في إربد بعد متابعة من محافظي إربد وجرش، وتم ترتيب لقاء مع الوزير عبيدات للوقوف على الحالة الصحية للفتاة التي عرضت حالتها على اللجان الطبية في السابق، وتعذر وجود علاج لها في الأردن.

بدوره أوضح الأب في وقت لاحق، الأسباب التي دفعته إلى رفض دخول ابنته حبيبة إلى مستشفى حكومي، ليعود مرة أخرى برفقتها إلى إربد.

وقال لـ”الغد”، إن حالة الطفلة الصحية مستقرة حتى الآن، مما لا يستدعي دخولها إلى مستشفى حكومي، في حين أن الاجراءات الطبية المتخذه في حقها، لا تتعدى كونها اجراءات سطحية، لا تتناسب وحالتها المرضية.

معللاَ بأنها تعاني من مرض نادر غير مشخص في الأردن، يدفع الأطباء للقيام بالتدابير العلاجية العامة والتي مازالت تمارس بحقها منذ عامين دون الحصول على النتيجة المرجوه.

وأضاف أن “حالتها الصحية بحاجة إلى تشخيص طبي من الخارج، على غرار ما يحدث الان من تدخلات وتشخيصات طبية عامة تستنزف قدرتها على التحسُّن، كوضع الأنابيب في أنفها لمساعتها على الطعام وهي لم تبلغ من العمر سنتين”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock