آخر الأخبار الرياضةالرياضةملفات وملاحق

مواهب شابة عالمية تزخر بها صفوف المنتخب الإسباني

الدوحة – فيما ينظر كثيرون إلى اللاعبين الشابين جافي وبيدري نجمي المنتخب الإسباني لكرة القدم على أنهما خليفتان محتملان للنجمين الشهيرين السابقين أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز اللذين قادا المنتخب الإسباني للقب بطولة كأس العالم 2010، يضم المنتخب الإسباني الحالي عددا آخر من المواهب الفذة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 عاما وأصغر.
وعندما يلتقي المنتخب الإسباني نظيره الألماني اليوم الأحد في بطولة كأس العالم 2022 المقامة حاليا بقطر، قد يكون جمال موسيالا ويوسوفا موكوكا من المواهب الشابة التي يعتمد عليها المنتخب الألماني، ولكن صفوف المنتخب الإسباني تزخر بالعديد من المواهب الشابة التي تفوق نظيرتها الألمانية في العدد وربما في الموهبة.
وأثبتت بعض هذه المواهب الإسبانية جدارتها بالفعل من خلال مشاركتها مع أنديتها وخاصة برشلونة الإسباني، وأكد كثير منهم أنه مشروع ممكن لنجم عالمي في المستقبل.
وقد تضم تشكيلة المنتخب الإسباني بقيادة المدرب لويس إنريكي في مباراة اليوم عددا من هذه المواهب مثل جافي وبيدري وأنسو وفاتي وأليخاندرو بالدي، علما بأن الثنائي جافي وبيدري يسطعان في مركز خط الوسط المهاجم.
والسطور التالية توضح بعض الحقائق عن أبرز هذه المواهب الشابة التي تزخر بها صفوف المنتخب الإسباني.
أنسو فاتي
قدم المهاجم أنسو فاتي (20 عاما) إلى إسبانيا عندما كان في السادسة من عمره علما بأن والديه من غينيا بيساو. ولم يشارك اللاعب حتى الآن في أي مباريات ببطولة كأس العالم.
وبرغم هذا، قد يكون فاتي مهاجم برشلونة من الأوراق الرابحة التي يمكن الاعتماد عليها خلال المباراة المقررة اليوم أمام المنتخب الألماني.
وبعد عامين من مشاركته الدولية الأولى مع المنتخب الإسباني خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 مع المنتخب الألماني في بطولة دوري أمم أوروبا، وخاض اللاعب المباراة الودية التي فاز فيها الفريق 3-1 على نظيره الأردني وديا وسجل أحد أهداف الفريق ليؤكد جدارته بالمشاركة في المونديال، وقال إنريكي: “كانت هناك شكوك حتى الدقيقة الأخيرة”.
جافي
يمثل جافي (18 عاما) أحد أبرز المواهب الكروية على مستوى العالم حاليا ما دفع برشلونة إلى وضع شرط جزائي تبلغ قيمته مليار يورو في عقد اللاعب الذي يمتد حتى 2026.
وفاز جافي بجائزة أفضل لاعب في المباراة التي فاز فيها المنتخب الإسباني على نظيره الكوستاريكي 7-0 بالمونديال الحالي.
وفاز جافي مؤخرا بجائزة أفضل لاعب شاب في العالم كما أصبح أصغر لاعب يخوض مباراة دولية مع المنتخب الإسباني، وكان ذلك وسنه (17 عاما و62 يوما) .
وقال إنريكي: “هذا أمر طبيعي بالنسبة لجافي. يقدم أشياء معقدة وكبيرة بالنسبة لسنه. اللعب بهذا المستوى لي أمر عادي”.
بيدري
رغم احتفاله أمس الجمعة بعيد ميلاده الـ20 فقط، يعتبر بدرو جونزاليس لوبيز (بيدري) من أعظم المواهب في صفوف المنتخب الإسباني لكرة القدم.
ويمثل بيدري مع زميله جافي امتدادا طبيعيا للثنائي الشهير أندريس إنييستا وتشافي هيرنانديز سواء في صفوف برشلونة أو المنتخب الإسباني.
وكان إنييستا التقى ببيدري لدى زيارته تدريبات الفريق كما أرسل إليه هدية في عيد ميلاده وهي صورة لهما سويا، مشيرا إلى أنها هدية من نجم سابق إلى نجم المستقبل.
نيكو وليامز
صنع نيكولاس ويليامز (20 عاما) لاعب أتلتيك بلباو لنفسه اسما من خلال هدف في مرمى المنتخب الأردني قبل كأس العالم الحالية.
وينتمي ويليامز لأصول من غانا وليبيريا كما يلعب شقيقه الأكبر إيناكي وليامز، الذي يكبره بثماني سنوات للمنتخب الغاني.
أليخاندرو بالدي
ولد بالدي (19 عاما) في برشلونة لأب من غينيا وأم من جمهورية الدومينيكان، واستدعاه إنريكي لقائمة المنتخب الإسباني بعد إصابة خوسيه جايا.
وخاض اللاعب أول مباراة دولية له مع المنتخب الإسباني في مواجهة كوستاريكا بالمونديال الحالي حيث لعب بديلا للمخضرم جوردي ألبا.
وقال اللاعب الشاب: “كان حلما بدأ”، في إشارة إلى تألقه في المشاركة الأولى مع المنتخب الإسباني ببطولة كبيرة مثل كأس العالم. -(د ب أ)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock