البلقاء

موجة الحر تلحق أضرارا بالمزروعات

حابس العدوان

الأغوار الوسطى- تسببت موجة الحر التي تؤثر على مناطق الاغوار وبلغت ثروتها أمس، بوصول درجات الحرارة إلى معدلات عالية قاربت 45 درجة مئوية، بأضرار طاولت معظم المزروعات بوادي الاردن.
وكانت درجات الحرارة قد تجاوزت حاجز الـ45 درجة مئوية في الظل خلال اليومين الماضيين في معظم مناطق الأغوار، إلا أنها تزيد تحت أشعة الشمس العمودية المباشرة بحوالي 10 درجات عن الحرارة المسجلة.
وتعمل سلطة وادي الأردن على زيادة ساعات الري للمحاصيل الزراعية للتخفيف من أضرار الموجة الحارة وارتفاع درجات الحرارة بشكل أعلى من معدلها في مثل هذا الوقت من السنة.
وأشار المزارع يوسف العدوان إلى إن هذه الموجة هي الثانية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز الشهر، إذ شهدت المنطقة موجة مماثلة في شهر رمضان الماضي وألحقت أضرارا بالمزروعات، فيما زادت هذه الموجة من الأضرار.
ولفت إلى أن تقييم الأضرار بشكل صحيح يحتاج إلى يوم أو يومين لأن الإصابات تحتاج لفترة حتى تظهر بشكل واضح.
وأوضحوا أن ارتفاع درجات الحرارة يؤدي إلى سرعة تبخر المياه والذي يؤدي إلى احتراق الأوراق الغضة والطرية في الأشجار خاصة أشتال الموز وأشجار الحمضيات. من جانبه، بين مدير زراعة وادي الأردن المهندس عبدالكريم الشهاب أن مثل هذه الموجات التي تتعرض لها مناطق وادي الأردن تستمر حتى منتصف أيلول، وغالبا ما يكون تأثيرها طفيفا خاصة على الأوراق الطرية .
وبين أن ارتفاع درجات الحرارة وتعامد أشعة الشمس يسببان جفافا للأوراق الغضة والجديدة الا انها لا توثر على النمو بشكل كبير.
وكان أمين عام سلطة وادي الأردن المهندس سعد أبو حمور قد أكد سابقا أنه تقرر زيادة ساعات الري في الأغوار بمعدل ساعتين يوميا لكل مصدر من مصادر التزود لمياه الري لتلبية الاحتياجات المتزايدة من مياه الري جراء موجة الحر و24 ساعة لمزارعي النخيل، لافتا الى ان هذا الإجراء يتم اتباعه سنويا للحد من تداعيات ارتفاع درجات الحرارة على المزروعات.
وفي ذات السياق، تسببت موجة الحر بانقطاعات متكررة لتيار الكهربائي بمختلف مناطق الوادي نتيجة زيادة الأحمال الناتجة عن الاستجرار.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock