تمويل اسلامي

“موديز” تتوقع استمرار انتعاش التمويل الإسلامي

دبي – توقَّعت وكالة موديز للتصنيف الائتماني أن يستمر التمويل الإسلامي في التوسّع خلال العامين الحالي والمقبل، بدعم قوي من منطقة الخليج وماليزيا في دفع نمو المنتجات المالية المتوافقة مع الشريعة، رغم أن تفشّي فيروس كورونا قد يعطِّل إصدار صكوك إسلامية.
وتوقّع نيتيش بوغناغاروالا نائب الرئيس الأول لقسم الائتمان في “موديز” أن يظل إصدار الصكوك مستقرّاً هذا العام عند نحو 180 مليار دولار، كما سيشهد سوق التأمين التكافلي المتوافق مع الشريعة نموّاً مطرداً، مع ارتفاع أقساط التأمين في أسواق، تم التواجد فيها مؤخراً، لافتاً إلى أنه مع ذلك، فإن مخاطر الهبوط في التمويل الإسلامي آخذة بالارتفاع بسبب “كورونا”، حيث قد يؤدي تعطّل السوق لفترة طويلة إلى منع المصدّرين عن الاستثمار فيها.
وقالت “موديز”: ستبقى السعودية أكبر سوق للصيرفة الإسلامية في العالم، في حين سيستمر القطاع في التوسّع بسرعة في ماليزيا، كما أنه من المتوقع أن تؤدي عمليات الاندماج بين البنوك الاسلامية والتقليدية في الخليج إلى زيادة الأصول هذا العام، كما حصل في 2019.
وأضافت: كما سيكون هناك تركيز مستمر في التمويل الإسلامي على مجال الصكوك، خصوصاً من قبل الحكومات التي ستزيد إصداراتها من الصكوك في أسواق التمويل الإسلامي الأساسية، كما ستوفر إصدارات الصكوك في الخليج احتياجات تمويل لبعض الدول، وسط ضعف أسعار النفط وارتفاع إعادة تمويل الصكوك. وذكرت “موديز” أن انتشار التمويل الإسلامي ارتفع في أسواقه الأساسية في الخليج وماليزيا واندونيسيا وتركيا من 25.5 % في 2013 الى 31.2 % في أيلول (سبتمبر) 2019، في حين ارتفعت إصدارات الصكوك العالمية سنوياً من 131 ملياراً إلى 179 مليار دولار في الفترة نفسها.-(وكالات)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock