كرة السلة

مورانت وغريزليز يواصلان التألق وصنز يعادل ووريرز بالصدارة

لوس انجليس- واصل النجم الشاب جا مورانت وفريقه ممفيس غريزليز الصحوة وحققا الفوز الثالث تواليا في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين على حساب ضيفه لوس أنجليس ليكرز ونجمه ليبرون جيمس 104-99، فيما تساوى فينيكس صنز مع غولدن ستايت ووريرز في صدارة المنطقة الغربية والدوري بعد فوزه على أوكلاهوما سيتي ثاندر 115-97.
وتابع مورانت عروضه الرائعة وسجل 41 نقطة بينها ست ثلاثيات محققا رقما قياسيا شخصيا، بعدما قاد فريقه الى فوز دراماتيكي على حساب مضيفه فينيكس صنز المحلق 114-113 بسلة أحرزها قبل 0.5 ثانية من نهاية المباراة.
وعوض غريزليز تأخره بفارق 14 نقطة في الربع الثالث، فسجل مورانت بمفرده 25 نقطة في النصف الثاني ليعزز الفريق موقعه في المركز الرابع ضمن المنطقة الغربية.
ولم يشفع لليكرز، بطل موسم 2020، أداء نجمه “الملك” جيمس عشية عيد ميلاده الـ37، من تفادي الخسارة حيث أحرز 37 نقطة منها ثماني ثلاثيات مع 13 متابعة، إذ عانى ليكرز الأمرين من الكرات الضائعة التي وصل عددها الى 18 في اللقاء، وسجل جيمس 30 نقطة أو أكثر للمرة الـ14 هذا الموسم.
وبرز راسل وستبروك في صفوف ليكرز بتحقيقه “تريبل دابل” مع 16 نقطة، 10 متابعات و12 تمريرة حاسمة، لكن ذلك لم يكن كافيا لتجنيب ليكرز الخسارة السادسة في سبع مباريات بعد يوم واحد على إنهائه سلسلة من خمس هزائم متتالية، كما حصل ليكرز على فرصة ثمينة لمعادلة النتيجة في الثواني الأخيرة لكنه لم ينجح في ترجمة الفرص.
وقال مورانت: “لقد تصرفت بحسب ما منحني إياه الدفاع من فرص وكانت كل الأمور في اتجاهنا. هكذا أهاجم في كل مباراة. والليلة كانت ليلتي”.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتألق فيها ابن الـ22 عامًا أمام ليكرز، إذ سبق أن سجل أمامه 40 نقطة في تشرين الأول (اكتوبر) الماضي.
وحظي مورانت بإشادة من مدرب ليكرز ديفيد فيسدايل، الذي حل مؤقتا بدلا من المدرب الأساسي فرانك فوغل المصاب بفيروس “كوفيد 19″، وقال: “هذا الرجل نجم خارق، كان مذهلا مرة جديدة ضدنا. لقد خسرنا للتو مباراة كان باستطاعتنا الفوز بها”.
وأضاف: “يجب أن نتخلص من مشكلة الكرات الضائعة غير الضرورية، حيث خسرناها حتى من دون مواجهة أي ضغط، وبالتالي لا سبب لذلك، هذه هي المشكلات التي أوقعتنا في مأزق”.
وفي المباراة الثانية، لحق صنز بغولدن ستايت ووريرز الى صدارة المنطقة الغربية بعد فوزه الصريح على ضيفه أوكلاهوما سيتي ثاندر 115-97.
وبرز ديفن بوكر في صفوف صنز بتسجيله 38 نقطة ليضع فريقه حدا لخسارتين متتاليتين ويعادل ووريرز كأفضل فريقين في المنطقة الغربية والدوري برصيد 27 انتصارًا و7 هزائم.
وبات بوكر (25 عامًا) سابع أصغر لاعب في الدوري يبلغ الـ10 آلاف نقطة في مسيرته، وسجل لصنز ايضًا جافالي ماكغي وكاميرون باين 16 نقطة لكل منهما. وتابع شيكاغو بولز عروضه الجيدة في الآونة الأخيرة وقاده زاك لافين الى الفوز على أتلانتا هوكس 131-117، فيما أحرز لافين 25 نقطة وأضاف ديمار ديروزان 20 نقطة مع 8 تمريرات حاسمة. وسجل تشيميزي ميتو رمية ثلاثية في الثانية الأخيرة ليقود ساكرامنتو كينغز الى الفوز على دالاس مافريكس.
وتغلب لوس أنجليس كليبرز على مضيفه بوسطن سلتيكس 91-82 بفضل إيريك بليدسو صاحب عشر من نقاطه الـ17 في الربع الأخير، حيث كان ماركوس موريس افضل مسجل لكليبرز برصيد 23 نقطة مع 10 متابعات، وأضاف تيرانس مان ولوك كينارد 17 نقطة لكل منهما، ليضع الفريق حدًا لهزيمتين متتاليتين.
وأحرز جايلن براون 30 نقطة لبوسطن لكن دون أن ينجح في تحقيق أي تمريرة حاسمة في المباراة، وقاد أليك بوركس نيويورك نيكس الى الفوز على ديترويت بيستونز 94-85 بتسجيله 34 نقطة.
ويعاني بيستونز غيابات عدة؛ حيث شارك بأربعة لاعبين فقط من تشكيلته المعتادة، واستعان بلاعبين من الفريق الرديف لملء الفراغ، حيث أجلت رابطة الدوري مباراة سان أنتونيو سبيرز وضيفه ميامي، لأن الأخير لم يستطع تأمين الحد الأدنى من اللاعبين لخوضها بسبب الإصابات وتفشي فيروس كورونا في صفوفه.-(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock