الرياضةكرة القدم

موريال من “بديل خارق” إلى أمل أتالانتا ضد ريال مدريد

بيرغامو – تخطى المهاجم الكولومبي لويس موريال دوره كـ”بديل خارق” وثبّت مكانته في التشكيلة الأساسية، مانحًا أتالانتا الايطالي الآمال في مقارعة ريال مدريد الاسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في برغامو الأربعاء.
سجل موريال هدفًا ومرّر كرة حاسمة إلى مواطنه دوفان ساباتا في الفوز الرائع 4-2 على نابولي الأحد في الدوري المحلي، في آخر مباراة استعدادية قبل مواجهة زعيم أوروبا.
وقال مدربه جان بييرو غاسبيريني بعد أن سجّل مهاجمه للمباراة التاسعة تواليًا شارك فيها أساسيًا في “سيري أ”: “موريال لاعب استثنائي، ليس لأنه سجل هدفًا وصنع آخر فقط.. ولكنه أظهر هذا العام قوّة ذهنية وبدنية ورياضية غير عادية، وحقق قفزة هائلة في الجودة، وكذلك من حيث الثبات في المستوى”.
يقدّم الدولي الكولومبي (30 عامًا) أفضل موسم في مسيرته حيث سجل حتى الآن 17 هدفًا، بما فيها اثنان في دور المجموعات من دوري الأبطال.
ويسعى موريال لتعويض فترة مخيبة امتدت 18 شهرًا مع اشبيلية الاسباني الذي وصل إليه في صيف 2017 قادمًا من سمبدوريا في صفقة قياسية للنادي الأندلسي بلغت 20 مليون يورو وفق التقارير.
سجّل 13 هدفًا في 65 مباراة مع اشبيلية قبل أن ينتقل إلى فيورنتينا على سبيل الإعارة في كانون الثاني (يناير) 2019، قبل أن يصل إلى برغامو بعد ستة أشهر.
في موسمه الأول في النادي الشمالي، اكتسب موريال سمعة “البديل الخارق”، حيث سجل 18 هدفًا في “سيري أ” على الرغم من مشاركته أساسيًا في 10 مباريات فقط.
أما هذا الموسم فيحتل المركز الثالث في ترتيب هدافي الدوري (14) إلى جانب تشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش قنّاص ميلان، خلف البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انتر (17) ونجم يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو (18).
ولكن في حين تشمل ركلات الجزاء أربعة من اهداف لوكاكو ورونالدو مقابل ثلاثة لإبراهيموفيتش، سجل موريال واحدة فقط.
وقال المهاجم الذي سجّل 36 هدفًا في 71 مباراة لأتالانتا في جميع المسابقات “المدرّب يمنحني المساحة ووقتًا أكثر على ارض الملعب مؤخرًا، لذا أريد الاستفادة من ذلك قدر المستطاع”.
أحدث غاسبيريني خضّة في أتالانتا في الأشهر الأخيرة عندما أبقى قائده الأرجنتيني أليخاندرو “بابو” غوميز خارج خططه بعد أن رفض الأخير الانصياع لتكتيكه خلال مباراة في دوري الأبطال.
غاب غوميز عن المباراة الأخيرة من دور المجموعات أمام المضيف أياكس أمستردام الهولندي، حين سجل موريال هدف المباراة الوحيد ليؤهل فريقه إلى الأدوار الإقصائية كوصيف برفقة ليفربول الانجليزي المتصدر.
بعد أن باتت الصلحة مستحيلة بين الطرفين، انتقل الأرجنتيني إلى اشبيلية في سوق الانتقالات الشتوية.
ستكون المباراة أمام ريال مدريد صاحب الرقم القياسي في ألقاب دوري الأبطال (13) الاستحقاق الأكبر للفريق الايطالي الذي حقق لقبًا وحيدًا في تاريخه عندما توج بالكأس المحلية في العام 1963.
ووصف موريال الذي بدأ مسيرته الاحترافية العام 2009 في بلاده مع ديبورتيفو كالي المباراة بأنها “فرصة فريدة. إذا لعب أتالانتا كما فعل أمام نابولي، استقبل القليل من الأهداف وخلق العديد من الفرص، وستكون المهمة صعبة عليهم ايضًا”.
ويملك فريق مدينة برغامو ثاني أفضل سجل تهديفي في الدوري المحلي هذا الموسم (53)، خلف انتر (57)، علمًا انه أنهى الموسم الماضي بأفضل رصيد (98 هدفًا).
وسجل موريال، ساباتا، الألماني روبن غوزينس والأرجنتيني كريستيان روميرو أهداف أتالانتا الأربعة الأحد، وكانت المرة السادسة هذا الموسم التي يسجل فيها أربعة لاعبين في مباراة واحدة للفريق.
وقال غاسبيريني (63 عامًا) الذي حول الفريق اللومباردي إلى أحد أفضل الفرق الايطالية منذ توليه المهام على رأس الجهاز الفني العام 2016 “يعطينا ذلك دافعًا معنويًا قبل المباراة أمام ريال مدريد”.
بلغ أتالانتا الدور ربع النهائي الموسم الماضي في أولى مشاركاته في البطولة القارية الأسمى، متفوقًا على فالنسيا في الدور ثمن النهائي حيث سيأمل تكرار الإنجاز امام فريق إسباني آخر.
وقال غاسبيريني “نحن نواجه أكثر الاندية نجاحًا في العالم”.
وأردف مدرب انتر، باليرمو، جنوا وكروتوني السابق “إنها مباراة استثنائية لنا. لا أعتقد أن أتالانتا سبق أن واجه فريقًا بهذا الحجم. نحن متحمسون لملاقاتهم لنرى ما بإمكاننا القيام به”. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock