السلايدر الرئيسيالعرب والعالمدولي

موسكو تعطل مشروعا بمجلس الأمن يطلب وقف الهجوم التركي

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- عطّلت موسكو الجمعة مشروع إعلان لمجلس الأمن الدولي يدعو تركيا لوقف عمليتها العسكرية في شمال شرق سورية، وفق ما أفاد دبلوماسيون لفرانس برس.
والنص الذي أعدته الولايات المتحدة كان من المقرر أن يتم تبنيه في الساعة 19,30 ت غ، لكن موسكو تدخلت لوقفه، وفق ما ذكر أحد المصادر.
وأضاف دبلوماسي طلب عدم الكشف عن هويته أن الصين ايضا تبعت روسيا في وقف هذا الإجراء في مهده.
وكانت المسودة الأولية للنص الذي تقدمت به الولايات المتحدة بعد اجتماع لمجلس الأمن الخميس ساده الانقسام قد دعا أنقرة فقط الى العودة للدبلوماسية لأسباب أمنية.
لكن لهجة المسودة النهائية تغيرت وأصبحت أكثر شدة لتدعو لوقف العملية العسكرية التركية، وذلك بعد جدل بين أعضاء أعضاء مجلس الامن في الساعات ال24 الأخيرة.
والإعلان الذي تم وقفه يقول “أعرب أعضاء مجلس الأمن عن قلقهم العميق حول العملية العسكرية التركية وتداعياتها، بما في ذلك الأبعاد الانسانية والأمنية”.
ويضيف أن أعضاء المجلس “يدعون تركيا الى أن توقف عمليتها العسكرية وأن تستخدم القنوات الدبلوماسية بالكامل للتعامل مع مخاوفها الأمنية”.
وكانت البعثة الدبلوماسية الروسية لدى الأمم المتحدة قد طلبت حتى الجمعة للتشاور مع موسكو قبل أن ترد حول ما إذا كانت ستدعم الإعلان أم لا.
وانتقد البنتاغون الجمعة تركيا بسبب هجومها المستمر منذ ثلاثة ايام ضد قوات كردية في سورية، محذرا من “عواقب وخيمة” بسبب هذه الهجوم الذي بدا وكأن الرئيس دونالد ترامب قد أعطى الضوء الاخضر له في البداية.
ولاحقا أكد وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين الجمعة أن الولايات المتحدة تستطيع “شل” الاقتصاد التركي “اذا اضطرت الى ذلك” مع استمرار هجوم انقرة على المقاتلين الاكراد في شمال شرق سورية.-(أ ف ب)

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock