معان

موظفو الحماية في كهرباء معان يطالبون بالحد الأدنى للأجور

حسين كريشان

معان – هدد موظفو الأمن والحماية العاملون لدى شركة توزيع كهرباء معان بتنفيذ اعتصام مفتوح أمام مقر الشركة في معان للمطالبة بصرف الزيادة المقررة على الحد الأدنى للأجور.
 وكان الموظفون رفعوا إلى مدير عام شركة الكهرباء مذكرة أشاروا فيها إلى استثناء وتجاهل شركة الكهرباء صرف الزيادة التي أقرتها الحكومة مؤخرا بزيادة أدنى الأجور حسب قانون العمل والعمال الأردني.
وأشاروا في المذكرة التي حصلت “الغد” على نسخة منها الى أن جميع المؤسسات والشركات المتعاقدة مع المؤسسة التي يعملون بها والمنتشرة في أرجاء المملكة قد التزمت بقرار الحكومة بمنحهم الزيادة المستحقة لهم وتم صرفها، متسائلين عن تأخر صرفها في شركة الكهرباء.
 وبحسب الموظفين فإنهم ما يزالون ينتظرون هذه الزيادة شهرا بعد شهر ولا يعلمون لماذا أقرت إذا كانت لن تصرف، مطالبين بمساواتهم مع الشركات العاملة في المملكة وشمولهم بقرار الحكومة بزيادة رواتبهم كنوع من الأمان الاجتماعي لهم ولأسرهم.
وأشاروا الى أن هنالك اتفاقية موقعة بين شركة الكهرباء ومؤسسة للأمن والحماية ومن ضمن بنود هذه الاتفاقية بند يلزم شركة الكهرباء بصرف الزيادة المستحقة للعاملين مع شركة الأمن والحماية.
وطالبوا إدارة الكهرباء بالعمل على صرف الزيادة المستحقة والتي أقرت بزيادة الحد الأدنى للأجور لهم، نظراً لحاجتهم الماسة لتلك الزيادة في ظل تدني أجورهم وظروفهم المعيشية الصعبة مقارنة مع الجهود المبذولة تجاه الأعمال الموكلة إليهم.
إلى ذلك بين مساعد مدير شركة كهرباء معان المهندس عبداللطيف كريشان أن إدارة الشركة تعاقدت مع إحدى شركات الأمن والحماية لتشغيل عدد من حراس الأمن والحماية  لديها بموجب عقد سنوي مقابل مبلغ مالي يدفع لهم، مشيرا الى أن الشركة ليس لها علاقة سواء بمنح الزيادات والعلاوات أو تحسين الرواتب وتم إبلاغهم بذلك.

[email protected]

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock