جرش

موظفو بلدية المعراض يعتصمون للمطالبة بحقوق نقابية وعمالية

صابرين الطعيمات

جرش –  شارك العشرات من موظفي بلدية المعراض يوم أمس، في الاعتصام الذي نظموه أمام مبنى بلديتهم في منطقة الكتة، للمطالبة بحقوقهم النقابية والعمالية، وفق المتحدث باسم المعتصمين مروان العياصرة.
وقال العياصرة إن العمال يطالبون بتفعيل دور نقابة العاملين في البلديات وتغيير رئيسها وأعضائها الحاليين، فضلا عن مطلبهم بتفعيل نظام مكافأة نهاية الخدمة وصندوق ادخار الموظفين وصندوق الإسكان.
وطالب الموظفون في بيان لهم “بصرف بدل عدوى للعاملين في النظافة وسائقي الضاغطات، لما يتعرض له الموظفون  من سرعة انتقال العدوى، إضافة إلى منح دراسية لأبناء الموظفين”.
وجاء في البيان أن “الموظفين يطالبون بأن تكون البلديات مستقلة ماليا وإداريا، وإعادة النظر بهيكلة موظفي البلديات وتعديل سلم رواتبهم وزياداتهم السنوية”.
وطالب المعتصمون بأن تساعدهم البلدية في دفع اشتراكات التأمين الصحي، وتثبيت 12 عامل وطن تم تعيينهم قبل عدة سنوات، إضافة إلى ضرورة دعم بلديتهم من المساعدات الخليجية ومصادر التمويل المختلفة.
ولوح الموظفون ويبلغ عددهم 250 بتصعيد إجراءاتهم والتوقف عن العمل لحين الاستجابة لمطالبهم.
من جانبه، قال رئيس بلدية المعراض مروان العياصرة إن مطالب العمال شرعية وقانونية وقد تمت مخاطبة الجهات المعنية بها عدة مرات ولكن دون جدوى.
وأوضح أنه التقى بالموظفين وحاول منعهم من الاعتصام لما لذلك من تأثير على سير العمل في البلدية غير أنهم مصرون على تنفيذ الاعتصام.
ويعتقد العياصرة أن الموظفين من حقهم الحصول على خدمة التأمين الصحي التي لم تدفع البلدية اشتراكها منذ العام 2011 وتقدر قيمتها بـ50 ألف دينار.
وأضاف أن الموظفين يعملون دون اي وسيلة نقل، لا سيما أن السيارات محجوزة بسبب تراكم ديون البلدية، عدا عن قيامها بشطب 13 سيارة وآلية لانتهاء مددها التشغيلية قبل عامين.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock