آخر الأخبار-العرب-والعالم

موغيريني تصل إلى طهرن

طهران- وصلت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم السبت، إلى إيران لإحياء التعاون مع طهران في مجالات عدة مثل الطاقة والهجرة، بعد توقيع الاتفاق حول البرنامج النووي في تموز (يوليو) الماضي.
ويرافق موغيريني التي أشرفت على المفاوضات التي سمحت بالتوصل إلى الاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الإيراني بين طهران والقوى الكبرى، سبعة مفوضين بينهم الزابييتا بينكوفسكا (الصناعة) وفيوليتا بولك (النقل) وميغيل ارياس كانييتي (المناخ والطاقة).
وقالت وسائل الإعلام الإيرانية إن موغيريني ستلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ورئيس مجلس الشورى علي لاريجاني ورئيس جهاز الأمن القومي الإيراني علي شمخاني.
وعشية الزيارة، قال حاكم مصرف إيران المركزي ولي الله سيف الجمعة إن المجتمع الدولي لا يحترم تعهداته إزاء إيران في إطار الاتفاق النووي ويواصل وضع “عراقيل” في وجه تقدمها الاقتصادي.
من جهته، يأمل الاتحاد الأوروبي في أن تسعى طهران إلى التأثير بشكل إيجابي في نزاعين كبيرين في المنطقة: في سورية حيث تدعم إيران نظام الرئيس بشار الأسد، وفي اليمن الذي يشهد حربا أهلية ووقف هشا لإطلاق النار.
وكان مسؤول أوروبي صرح هذا الأسبوع أن “استئناف العمل مع إيران أصبح ممكنا”، مذكرا بأن الاتفاق الذي يهدف إلى ضمان الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني “فتح الطريق لتوسيع نطاق العلاقات” بين الاتحاد الأوروبي وطهران.
وتتعلق بداية تطبيع العلاقات خصوصا بالتجارة والاستثمار، المجالان اللذان تنافس فيهما الشركات الأوروبية نظيراتها الأميركية.-(ا ف ب)

تعليق واحد

  1. هل ستبكي في طهران ايضا
    الدموع الذي ذرفتها في البلاد العربية دموع تماسيح كانت تقصد بها الوضع الذي حصل ببلدها وليس على حال اللاجئين البائسين الذين تركوا اوطانهم
    وما اكثر النساء في الوقت الحاصر من عهد اليهم مهمات صعبة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock